Menu
ماكرون يعلن موقفه من إجراءات عزل كورونا عبر خطاب رسمي في هذا الموعد

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يريد وضع حد للتساؤلات بشأن إجراءات العزل الصحي المفروضة في فرنسا خلال الخطاب الذي سيلقيه مساء يوم الثلاثاء المقبل عن جميع نواحي الأزمة الصحية.

وأضاف ماكرون، في لقاء مع صحيفة «جورنال دو ديمانش» أنه لا مجال لإلغاء أي من إجراءات العزل الصحي المفروضة، مشيرًا إلى أن عدد المصابين بالفيروس هو نفسه عندما تم فرض هذا العزل.

وحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة أمس السبت, فقد توفي ما يقرب من 300 مصاب بالفيروس، ولكن عدد الموجودين بالعناية المركزة واصل انخفاضه لليوم الخامس على التوالي.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل أتال في تصريحات للصحيفة ذاتها، أن تخفيف إجراءات العزل في فرنسا سوف تتم على 3 مراحل وفقًا للتطور الصحي والمخاطر المتعلقة ببعض الأنشطة، وستكون بداية المراحل الثلاث في أوائل شهر ديسمبر ثم عند إجازة نهاية العام، وأخيرًا في يناير 2021.

وأكد جابرييل أتال أيضًا أنه بدايةً من شهر ديسمبر سيتم إعادة فتح المحلات التجارية فيما عدا الحانات والمطاعم التي ستظل تحت القيود الصحية المفروضة.

 أما فيما يتعلق باللقاحات، فأكد جابرييل أتال أن فرنسا لديها 3 عقود موقعة بالفعل، و ما لا يقل عن 3 عقود أخرى متقدمة جدًّا وأخرى قيد المناقشة، بمتوسط 30 مليون جرعة لكل عقد منها.

أما عن فرض التطعيم الإجباري، فأوضح أن هذا الأمر لن يتم مناقشته إلا بعد معرفة خصائص مفصلة عن اللقاح.

2020-11-23T17:06:29+03:00 قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يريد وضع حد للتساؤلات بشأن إجراءات العزل الصحي المفروضة في فرنسا خلال الخطاب الذي سيلقيه مساء يوم الثلاثاء المقبل عن جميع
ماكرون يعلن موقفه من إجراءات عزل كورونا عبر خطاب رسمي في هذا الموعد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ماكرون يعلن موقفه من إجراءات عزل كورونا عبر خطاب رسمي في هذا الموعد

حسب صحيفة «جورنال دو ديمانش»

ماكرون يعلن موقفه من إجراءات عزل كورونا عبر خطاب رسمي في هذا الموعد
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 ربيع الآخر 1442 /  22  نوفمبر  2020   01:03 م

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه يريد وضع حد للتساؤلات بشأن إجراءات العزل الصحي المفروضة في فرنسا خلال الخطاب الذي سيلقيه مساء يوم الثلاثاء المقبل عن جميع نواحي الأزمة الصحية.

وأضاف ماكرون، في لقاء مع صحيفة «جورنال دو ديمانش» أنه لا مجال لإلغاء أي من إجراءات العزل الصحي المفروضة، مشيرًا إلى أن عدد المصابين بالفيروس هو نفسه عندما تم فرض هذا العزل.

وحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة أمس السبت, فقد توفي ما يقرب من 300 مصاب بالفيروس، ولكن عدد الموجودين بالعناية المركزة واصل انخفاضه لليوم الخامس على التوالي.

وأوضح المتحدث باسم الحكومة الفرنسية جابرييل أتال في تصريحات للصحيفة ذاتها، أن تخفيف إجراءات العزل في فرنسا سوف تتم على 3 مراحل وفقًا للتطور الصحي والمخاطر المتعلقة ببعض الأنشطة، وستكون بداية المراحل الثلاث في أوائل شهر ديسمبر ثم عند إجازة نهاية العام، وأخيرًا في يناير 2021.

وأكد جابرييل أتال أيضًا أنه بدايةً من شهر ديسمبر سيتم إعادة فتح المحلات التجارية فيما عدا الحانات والمطاعم التي ستظل تحت القيود الصحية المفروضة.

 أما فيما يتعلق باللقاحات، فأكد جابرييل أتال أن فرنسا لديها 3 عقود موقعة بالفعل، و ما لا يقل عن 3 عقود أخرى متقدمة جدًّا وأخرى قيد المناقشة، بمتوسط 30 مليون جرعة لكل عقد منها.

أما عن فرض التطعيم الإجباري، فأوضح أن هذا الأمر لن يتم مناقشته إلا بعد معرفة خصائص مفصلة عن اللقاح.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك