Menu
القيادة تعزي حاكمة نيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة، للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، في ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات.

وقال خادم الحرمين: «علمنا بنبأ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بكل شدة هذا العمل الإجرامي المشين؛ لنعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب نيوزيلندا الصديق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا عن أحر التعازي وصادق المواساة، مؤكدين مساندتنا لبلادكم الصديق في هذا العمل الإرهابي الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، سائلين المولى سبحانه أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

من جانبه، بعث سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء إلى الحاكمة العامة لنيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي، قائلًا: «بلغني خبر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإنني إذ أعبر لفخامتكم عن تنديدي واستنكاري لهذا العمل الجبان الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، لأقدم أحر التعازي وصادق المواساة لفخامتكم ولشعبكم الصديق، سائلًا المولى القدير أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

أعلنت الشرطة النيوزيلندية، اليوم الجمعة، أن حصيلة قتلى الهجوم الإرهابي على مسجدين (دينز أفينيو - لينوود) في مدينة «كرايست تشيرش»، ارتفعت إلى 49 شخصًا على الأقل.

وتتابعت الإدانات الدولية للهجوم الإرهابي الذي كشف عن تقصير أمني واضح؛ لكون الإرهابي منفذ الهجوم أعلن الجريمة قبل فترة من تنفيذها.

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه في ضحايا الهجوم الإرهابي، وقال بيان صادر عن الكرملين إن الرئيس بوتين بعث برقية تعزية إلى رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، أعرب فيها عن حزنه العميق ومواساته، مؤكدًا أن الهجوم على مواطنين مسالمين تجمعوا لأداء الصلاة، يظهر مدى وحشية المعتدين، آملًا إنزال أشد العقاب بمنفذي الجريمة.

بدورها، وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، الهجوم الإرهابي بأنه «عمل عنف، يثير الغثيان». وقالت ماي، في تغريدة على حسابها في «تويتر»: «بالنيابة عن المملكة المتحدة، أقدم خالص التعازي لشعب نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي المخيف الذي وقع بمدينة كرايست تشيرش. أدعو لمن تعرضوا لعمل العنف هذا المثير للغثيان بالرحمة».

2019-03-15T18:19:54+03:00 بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة، للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، في ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدين في مد
القيادة تعزي حاكمة نيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

القيادة تعزي حاكمة نيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي

أكدا مساندة السعودية لبلادها

القيادة تعزي حاكمة نيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي
  • 281
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
8 رجب 1440 /  15  مارس  2019   06:19 م

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة، للحاكمة العامة لنيوزيلندا باتسي ريدي، في ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات.

وقال خادم الحرمين: «علمنا بنبأ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإننا إذ ندين بكل شدة هذا العمل الإجرامي المشين؛ لنعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين ولشعب نيوزيلندا الصديق باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا عن أحر التعازي وصادق المواساة، مؤكدين مساندتنا لبلادكم الصديق في هذا العمل الإرهابي الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، سائلين المولى سبحانه أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

من جانبه، بعث سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، برقية عزاء إلى الحاكمة العامة لنيوزيلندا في ضحايا الهجوم الإرهابي، قائلًا: «بلغني خبر الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإنني إذ أعبر لفخامتكم عن تنديدي واستنكاري لهذا العمل الجبان الذي تدينه كل الأديان والأعراف والمواثيق الدولية، لأقدم أحر التعازي وصادق المواساة لفخامتكم ولشعبكم الصديق، سائلًا المولى القدير أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

أعلنت الشرطة النيوزيلندية، اليوم الجمعة، أن حصيلة قتلى الهجوم الإرهابي على مسجدين (دينز أفينيو - لينوود) في مدينة «كرايست تشيرش»، ارتفعت إلى 49 شخصًا على الأقل.

وتتابعت الإدانات الدولية للهجوم الإرهابي الذي كشف عن تقصير أمني واضح؛ لكون الإرهابي منفذ الهجوم أعلن الجريمة قبل فترة من تنفيذها.

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه في ضحايا الهجوم الإرهابي، وقال بيان صادر عن الكرملين إن الرئيس بوتين بعث برقية تعزية إلى رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، أعرب فيها عن حزنه العميق ومواساته، مؤكدًا أن الهجوم على مواطنين مسالمين تجمعوا لأداء الصلاة، يظهر مدى وحشية المعتدين، آملًا إنزال أشد العقاب بمنفذي الجريمة.

بدورها، وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، الهجوم الإرهابي بأنه «عمل عنف، يثير الغثيان». وقالت ماي، في تغريدة على حسابها في «تويتر»: «بالنيابة عن المملكة المتحدة، أقدم خالص التعازي لشعب نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي المخيف الذي وقع بمدينة كرايست تشيرش. أدعو لمن تعرضوا لعمل العنف هذا المثير للغثيان بالرحمة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك