Menu
«يورو 2020».. الدنمارك تواجه روسيا بـ «شعار التحدي»

يتسلح منتخب الدنمارك بالجماهير التي ستوجد في ملعب «باركن ستاديون»، عندما يواجه منتخب روسيا، في مباريات الجولة الثالثة الختامية للمجموعة الثانية من دور المجموعات، ببطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

منتخب الدنمارك يدخل المباراة بحثًا عن الفوز ولا شيء غيره، على أمل اللحاق بالأدوار الإقصائية لبطولة «يورو 2020».

ويحتل منتخب الدنمارك المركز الأخير في المجموعة الثانية دون أي رصيد من النقاط، بعدما خسر للمرة الثانية توالياً أمام بلجيكا 102، عقب الهزيمة بهدف أمام فنلندا في الجولة الأولى، وذلك في مشاركة مخيبة للآمال في بطولة «يورو 2020».

وتعهد مدرب الدنمارك، كاسبر يولماند، بختام جيد لدور المجموعات من كأس الأمم الأوروبية، من خلال الفوز على روسيا في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، من أجل إريكسن الذي خضع لعملية جراحية، لزراعة جهاز لتنظيم ضربات القلب.

وتأمل الدنمارك في الاستفادة مبكرًا من أخطاء الدفاع الروسي، مع مشاركة ميكيل دامسجارد بديلا لإريكسن، وتألق المهاجم مارتن برايثويت في مواجهة بلجيكا.

ومن أجل الحصول على المركز الثاني في المجموعة، والتأهل لدور الـ16 من «يورو 2020»، تنتظر الدنمارك أيضاً فوز بلجيكا على فنلندا في مباراة أخرى تقام بالمجموعة ذاتها.

وبرغم اللعب على أرضها حتى الآن في سان مدينة بطرسبرج، إلا أن المنتخب الروسي فشل في تقديم الأداء الذي أوصله لدور الثمانية بنهائيات كأس العالم 2018، وظهر الدفاع الروسي بصورة غير ناجعة، بينما لم يكن أداء الهجوم فعالًا بالدرجة المطلوبة أيضًا، ما يضع شكوكا قوية حول قدرة المنتخب الروسي على مواصلة طريقه في بطولة «يورو 2020».

ولم تصعد روسيا لمراحل خروج المغلوب في بطولة كأس الأمم الأوروبية منذ عام 2008، والفوز غير المتوقع على فنلندا الأربعاء الماضي، كان هو الانتصار الوحيد منذ المباراة الافتتاحية للبطولة التي أقيمت  عام 2012.

ويتواجد منتخب روسيا في المركز الثالث بفارق الأهداف عن منتخب فنلندا الوصيف، عقب الفوز عليه 1-0.

وفي ظل تراجع المواهب والمهارات في المنتخب الروسي، مقارنة بفرق القمة في أوروبا، فإن المدرب لا يملك الكثير من الخيارات في الخط الأمامي، إلى جانب القائد أرتيم جيوبا.

ومن المتوقع أن تشهد المباراة صراعا ساخنا بين المنتخبين الروسي والدنماركي نظرا لأن كلا منهما لديه أمل في التأهل، لذلك فإن كلا منهما سيرفع شعار «أكون أو لا أكون» في لقاء اليوم.

اقرأ أيضا:

فنلندا في اختبار صعب أمام بلجيكا بـ«يورو 2020»

2021-09-01T22:21:39+03:00 يتسلح منتخب الدنمارك بالجماهير التي ستوجد في ملعب «باركن ستاديون»، عندما يواجه منتخب روسيا، في مباريات الجولة الثالثة الختامية للمجموعة الثانية من دور المجموعات
«يورو 2020».. الدنمارك تواجه روسيا بـ «شعار التحدي»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«يورو 2020».. الدنمارك تواجه روسيا بـ «شعار التحدي»

«يورو 2020».. الدنمارك تواجه روسيا بـ «شعار التحدي»
  • 81
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 ذو القعدة 1442 /  21  يونيو  2021   01:36 م

يتسلح منتخب الدنمارك بالجماهير التي ستوجد في ملعب «باركن ستاديون»، عندما يواجه منتخب روسيا، في مباريات الجولة الثالثة الختامية للمجموعة الثانية من دور المجموعات، ببطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

منتخب الدنمارك يدخل المباراة بحثًا عن الفوز ولا شيء غيره، على أمل اللحاق بالأدوار الإقصائية لبطولة «يورو 2020».

ويحتل منتخب الدنمارك المركز الأخير في المجموعة الثانية دون أي رصيد من النقاط، بعدما خسر للمرة الثانية توالياً أمام بلجيكا 102، عقب الهزيمة بهدف أمام فنلندا في الجولة الأولى، وذلك في مشاركة مخيبة للآمال في بطولة «يورو 2020».

وتعهد مدرب الدنمارك، كاسبر يولماند، بختام جيد لدور المجموعات من كأس الأمم الأوروبية، من خلال الفوز على روسيا في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، من أجل إريكسن الذي خضع لعملية جراحية، لزراعة جهاز لتنظيم ضربات القلب.

وتأمل الدنمارك في الاستفادة مبكرًا من أخطاء الدفاع الروسي، مع مشاركة ميكيل دامسجارد بديلا لإريكسن، وتألق المهاجم مارتن برايثويت في مواجهة بلجيكا.

ومن أجل الحصول على المركز الثاني في المجموعة، والتأهل لدور الـ16 من «يورو 2020»، تنتظر الدنمارك أيضاً فوز بلجيكا على فنلندا في مباراة أخرى تقام بالمجموعة ذاتها.

وبرغم اللعب على أرضها حتى الآن في سان مدينة بطرسبرج، إلا أن المنتخب الروسي فشل في تقديم الأداء الذي أوصله لدور الثمانية بنهائيات كأس العالم 2018، وظهر الدفاع الروسي بصورة غير ناجعة، بينما لم يكن أداء الهجوم فعالًا بالدرجة المطلوبة أيضًا، ما يضع شكوكا قوية حول قدرة المنتخب الروسي على مواصلة طريقه في بطولة «يورو 2020».

ولم تصعد روسيا لمراحل خروج المغلوب في بطولة كأس الأمم الأوروبية منذ عام 2008، والفوز غير المتوقع على فنلندا الأربعاء الماضي، كان هو الانتصار الوحيد منذ المباراة الافتتاحية للبطولة التي أقيمت  عام 2012.

ويتواجد منتخب روسيا في المركز الثالث بفارق الأهداف عن منتخب فنلندا الوصيف، عقب الفوز عليه 1-0.

وفي ظل تراجع المواهب والمهارات في المنتخب الروسي، مقارنة بفرق القمة في أوروبا، فإن المدرب لا يملك الكثير من الخيارات في الخط الأمامي، إلى جانب القائد أرتيم جيوبا.

ومن المتوقع أن تشهد المباراة صراعا ساخنا بين المنتخبين الروسي والدنماركي نظرا لأن كلا منهما لديه أمل في التأهل، لذلك فإن كلا منهما سيرفع شعار «أكون أو لا أكون» في لقاء اليوم.

اقرأ أيضا:

فنلندا في اختبار صعب أمام بلجيكا بـ«يورو 2020»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك