Menu
الفالح: إنتاج السعودية من النفط في أبريل سيكون أعلى من مثيله في مارس

قال وزير الطاقة خالد الفالح، إن إنتاج السعودية من النفط في أبريل، سيكون أعلى من مثيله في شهر مارس، مشيرًا إلى أن المملكة تترقب وضع سوق النفط حتى شهر يونيو المقبل.

وأكد وزير الطاقة، أن طلب الصين على النفط يزداد بشكل قياسي، متوقعًا تجاوزه 11 مليون برميل يوميًّا.

وكشف الفالح، في وقت سابق عن اكتشاف كميات كبيرة من الغاز في البحر الأحمر شرق السعودية، موضحًا أن  شركة «أرامكو» بصدد تكثيف عمليات الاستكشاف خلال العامين القادمين، وذلك بعد التأكد من دراسة الجدوى الاستثمارية من هذا المشروع.

وأكد أن كميات النفط في البحر الأحمر قليلة ومكلفة في عمليات الإنتاج التي تتراوح بين 30- 40 دولارًا، نظرًا لوجوده في مناطق عميقة في قاع البحر ما بين عمق 1200- 1500 متر.

وكان الفالح قال خلال زيارته لشركتي «ساتورب» و«صدارة»، إن السعودية تصدر نحو مليون برميل من المشتقات النفطية يوميًا، إضافة إلى كميات أخرى من النفط الخام تتراوح بين 7ـ 8 ملايين برميل يوميًا، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل على طرح «أرامكو السعودية» خلال العامين المقبلين.

وأكد الفالح، أن جميع المصافي والشركات التابعة لـ«أرامكو السعودية» سيتم طرحها للاكتتاب، مشيرًا إلى أن المملكة تمتلك أفضل بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، وأن المعاملة المتساوية لجميع المستثمرين هي ما جعل البيئة الاستثمارية السعودية الأفضل.

وذكر الفالح أن الصناعة ستشهد مزيدًا من الاستثمارات في القريب العاجل، لافتًا إلى أن مناطق الصناعات التحويلية في «صدارة» و«ساتورب» سيتم تحفيزها، والتوسع في الإنتاج منها لصناعات ذات قيمة مضافة، مضيفًا أن 60 في المائة من أجزاء السيارات سيتم تصنيعها في السعودية.

وأضاف أن وزارة الطاقة والثروة المعدنية تعمل على تعزيز سلاسل القيمة المضافة، كما أن المملكة تعمل على بناء مصنع للنحاس والعوازل مما يؤهلها للدخول في صناعة السيارات الكهربائية.

2019-03-09T22:51:35+03:00 قال وزير الطاقة خالد الفالح، إن إنتاج السعودية من النفط في أبريل، سيكون أعلى من مثيله في شهر مارس، مشيرًا إلى أن المملكة تترقب وضع سوق النفط حتى شهر يونيو المقب
الفالح: إنتاج السعودية من النفط في أبريل سيكون أعلى من مثيله في مارس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الفالح: إنتاج السعودية من النفط في أبريل سيكون أعلى من مثيله في مارس

طلب الصين يزداد بشكل قياسي

الفالح: إنتاج السعودية من النفط في أبريل سيكون أعلى من مثيله في مارس
  • 544
  • 0
  • 0
فريق التحرير
2 رجب 1440 /  09  مارس  2019   10:51 م

قال وزير الطاقة خالد الفالح، إن إنتاج السعودية من النفط في أبريل، سيكون أعلى من مثيله في شهر مارس، مشيرًا إلى أن المملكة تترقب وضع سوق النفط حتى شهر يونيو المقبل.

وأكد وزير الطاقة، أن طلب الصين على النفط يزداد بشكل قياسي، متوقعًا تجاوزه 11 مليون برميل يوميًّا.

وكشف الفالح، في وقت سابق عن اكتشاف كميات كبيرة من الغاز في البحر الأحمر شرق السعودية، موضحًا أن  شركة «أرامكو» بصدد تكثيف عمليات الاستكشاف خلال العامين القادمين، وذلك بعد التأكد من دراسة الجدوى الاستثمارية من هذا المشروع.

وأكد أن كميات النفط في البحر الأحمر قليلة ومكلفة في عمليات الإنتاج التي تتراوح بين 30- 40 دولارًا، نظرًا لوجوده في مناطق عميقة في قاع البحر ما بين عمق 1200- 1500 متر.

وكان الفالح قال خلال زيارته لشركتي «ساتورب» و«صدارة»، إن السعودية تصدر نحو مليون برميل من المشتقات النفطية يوميًا، إضافة إلى كميات أخرى من النفط الخام تتراوح بين 7ـ 8 ملايين برميل يوميًا، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل على طرح «أرامكو السعودية» خلال العامين المقبلين.

وأكد الفالح، أن جميع المصافي والشركات التابعة لـ«أرامكو السعودية» سيتم طرحها للاكتتاب، مشيرًا إلى أن المملكة تمتلك أفضل بيئة جاذبة للاستثمار الأجنبي، وأن المعاملة المتساوية لجميع المستثمرين هي ما جعل البيئة الاستثمارية السعودية الأفضل.

وذكر الفالح أن الصناعة ستشهد مزيدًا من الاستثمارات في القريب العاجل، لافتًا إلى أن مناطق الصناعات التحويلية في «صدارة» و«ساتورب» سيتم تحفيزها، والتوسع في الإنتاج منها لصناعات ذات قيمة مضافة، مضيفًا أن 60 في المائة من أجزاء السيارات سيتم تصنيعها في السعودية.

وأضاف أن وزارة الطاقة والثروة المعدنية تعمل على تعزيز سلاسل القيمة المضافة، كما أن المملكة تعمل على بناء مصنع للنحاس والعوازل مما يؤهلها للدخول في صناعة السيارات الكهربائية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك