Menu


استشاري يوضح أنواع الكمامات المنتشرة بالأسواق.. وحالات استخدام كل منها

حدد الطريقة الصحية لعملية الخلع من الوجه..

تكالب الكثيرون حول العالم على شراء الكمامات الطبية بغرض الوقاية من الإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، فيما انتشرت أنواع كثيرة من الكمامات في الأسواق لا يعرف غير ا
استشاري  يوضح أنواع الكمامات المنتشرة بالأسواق.. وحالات استخدام كل منها
  • 3091
  • 0
  • 0
مجاهد الحكمي
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تكالب الكثيرون حول العالم على شراء الكمامات الطبية بغرض الوقاية من الإصابة بفيروس «كورونا المستجد»، فيما انتشرت أنواع كثيرة من الكمامات في الأسواق لا يعرف غير المتخصصين في المجال الصحي استخدامات كل نوع منها.

وفي هذا الإطار، قال استشاري مساعد الأمراض الباطنة والعناية المركزة والحالات الحرجة معاذ ربيع، أن الكمامات الأكثر تداولًا والمتعارف عليها طبيًا نوعان، الأولى منها تسمى بـ«الكمام الجراحي» ولها لونان، أخضر فاتح وأخضر غامق، وعادة ما تتكون من 3 طبقات، وهذا الكمام يقي من السوائل والرذاذ الذي يحتوي على الفيروسات.

وأوضح ربيع، أن هذا النوع من الكمامات يتم إلزام المريض بارتدائه حتى لا ينقل العدوى للآخرين، ويمكن للأصحاء ارتدائه حتى لا تنتقل إليهم العدوى من المرضى، مع العلم أن تلك النوعية لا تقي من انتقال العدوى بنسبة 100%.

وأوضح ربيع، النوع الثاني من الكمامات، قائلًا: إنها تُعرف بكمام 95، ويتم استخدامها في المنشآت الصحية، ويرتديها العاملون في المجال الصحي، لعدم انتقال العدوى إليهم من الحالات المصابة، لافتًا إلى أن تلك النوعية يجب أن تتوافر عدة شروط لضمان فاعليتها وتحقيق الفائدة منها.

وأضاف ربيع: عند ارتداء (كمام 95) يجب تحديد مقاسها بحيث تكون محكمة على الوجه، مع أهمية ألا يكون هناك شعر في الوجه، حتى نضمن عدم دخول الرذاذ والهواء المحمل بالفيروس، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه النوعية تقي من الإصابة بنسبة 95٪ وهذا سبب تسميتها.

وفي شأن استخدام الكمامات، أكد ربيع، أنها تُستخدم لمرة واحدة فقط، ثم يتم التخلص منها بالطرق السليمة، مع أخذ الحيطة عند خلعها، بحيث يتم فكها من الخلف وعدم لمس الجزء الأمامي الذي قد تكون البكتيريا والفيروسات متجمعة فيه.

ونفى ربيع، علمه بماهية ألوان الكمامات، لكنه أكد على أهمية أن تكون مكونة من 3 طبقات، وأن تكون مطابقة للمواصفات الصحية والتصنيعية.

وأضاف ربيع، أن فيروس كورونا المستجد، مازال الكثير عن خصائصه غير معروف، فيما أشار إلى أن إحدى الدراسات تؤكد أن فترة تواجده في الهواء تصل إلى 3 ساعات وعلى الأسطح لفترات أطول، مطالبًا الجميع باتباع تعليمات وزارة الصحة بشأن الاجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضًا:

«الغذاء والدواء» تحذّر من استخدام معقم يدين «PRODENTY».. وتسحبه من الأسواق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك