Menu
مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة: اتفاق ستوكهولم كان وسيلة للحوثيين لإطالة أمد الحرب

قال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي، إن اتفاق ستوكهولم مثَّل وسيلة لميليشيا الحوثي الإرهابية لإطالة أمد الحرب وفتح جبهات جديدة، واستغلال المعاناة الإنسانية لليمنيين.

وأفاد السعدي –في كلمة اليمن، أمام مجلس الأمن في الجلسة المفتوحة، أمس الخميس– بأنه منذ إنشاء بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، لم تتمكن البعثة حتى اليوم من القيام بكامل مهامها نتيجة استمرار الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في تقويض تنفيذ اتفاق الحديدة، وعرقلة عمل البعثة وتقييد حريتها وحركتها، ورفض إزالة الألغام ومنع فتح مسارات إنسانية، وفقًا لما جاء في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وجدد الدعوة إلى نقل مقر البعثة إلى منطقة لا تخضع فيها لعراقيل وابتزاز الحوثيين، وأن تستأنف دورياتها، ونقاط المراقبة وتحركاتها البحرية، مشيرًا إلى استمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في ارتكاب الأعمال التخريبية والإرهابية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، من خلال إطلاق الزوارق المفخخة والطائرات المسيرة، وزرع الألغام البحرية؛ ما يشكل تهديدًا خطيرًا للدول المطلة على البحر الأحمر، وتهديدًا لسلامة وحرية الملاحة وممرات الطاقة في أحد أهم الممرات المائية الحيوية في العالم.

2021-02-24T11:39:13+03:00 قال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي، إن اتفاق ستوكهولم مثَّل وسيلة لميليشيا الحوثي الإرهابية لإطالة أمد الحرب وفتح جبهات جديدة، واستغ
مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة: اتفاق ستوكهولم كان وسيلة للحوثيين لإطالة أمد الحرب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة: اتفاق ستوكهولم كان وسيلة للحوثيين لإطالة أمد الحرب

طالب بنقل مقر البعثة الأممية بعيدًا عن ابتزاز الميليشيا

مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة: اتفاق ستوكهولم كان وسيلة للحوثيين لإطالة أمد الحرب
  • 506
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 رجب 1442 /  19  فبراير  2021   11:21 م

قال مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله السعدي، إن اتفاق ستوكهولم مثَّل وسيلة لميليشيا الحوثي الإرهابية لإطالة أمد الحرب وفتح جبهات جديدة، واستغلال المعاناة الإنسانية لليمنيين.

وأفاد السعدي –في كلمة اليمن، أمام مجلس الأمن في الجلسة المفتوحة، أمس الخميس– بأنه منذ إنشاء بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، لم تتمكن البعثة حتى اليوم من القيام بكامل مهامها نتيجة استمرار الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران في تقويض تنفيذ اتفاق الحديدة، وعرقلة عمل البعثة وتقييد حريتها وحركتها، ورفض إزالة الألغام ومنع فتح مسارات إنسانية، وفقًا لما جاء في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وجدد الدعوة إلى نقل مقر البعثة إلى منطقة لا تخضع فيها لعراقيل وابتزاز الحوثيين، وأن تستأنف دورياتها، ونقاط المراقبة وتحركاتها البحرية، مشيرًا إلى استمرار ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في ارتكاب الأعمال التخريبية والإرهابية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، من خلال إطلاق الزوارق المفخخة والطائرات المسيرة، وزرع الألغام البحرية؛ ما يشكل تهديدًا خطيرًا للدول المطلة على البحر الأحمر، وتهديدًا لسلامة وحرية الملاحة وممرات الطاقة في أحد أهم الممرات المائية الحيوية في العالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك