Menu
رسميًا المجلس الدستوري الجزائري يعلن تبون رئيسًا للبلاد

أعلن المجلس الدستوري الجزائري رسمياً، فوز عبدالمجيد تبون بانتخابات الرئاسة الجزائرية، وأعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، الجمعة الماضية، فوز المرشح الحر عبدالمجيد تبون برئاسة الجمهورية الجزائرية بنسبة 58.15%.

وكان محمد شرفي رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، قد أعلن أن نسبة التصويت بلغت 39.83%، وأوضح محمد شرفي أن نسبة تصويت الجزائريين في الخارج بلغت 8.69% من أصوات الناخبين المسجلين.

وتفوق تبون على 4 مرشحين آخرين؛ هم: علي بن فليس، وعز الدين ميهوبي وزير الثقافة السابق، ووزير السياحة السابق عبدالقادر بن قرينة، وعبدالعزيز بلعيد العضو السابق في اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني.

يُذكر أنه بعد 10 أشهر من احتجاجات شعبية حاشدة غير مسبوقة، شهدت الجزائر انتخابات لاختيار خلف للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، قوبلت بحركة اعتراض شعبية واسعة من قبل محتجين يعتبرونها مناورة من قبل النظام للبقاء في السلطة.

2019-12-16T20:45:09+03:00 أعلن المجلس الدستوري الجزائري رسمياً، فوز عبدالمجيد تبون بانتخابات الرئاسة الجزائرية، وأعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، الجمعة الماضية، فوز
رسميًا المجلس الدستوري الجزائري يعلن تبون رئيسًا للبلاد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


رسميًا.. المجلس الدستوري الجزائري يعلن «تبون» رئيسًا للبلاد

بعد إعلان فوزه من السلطة الوطنية للانتخابات..

رسميًا.. المجلس الدستوري الجزائري يعلن «تبون» رئيسًا للبلاد
  • 13
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 ربيع الآخر 1441 /  16  ديسمبر  2019   08:45 م

أعلن المجلس الدستوري الجزائري رسمياً، فوز عبدالمجيد تبون بانتخابات الرئاسة الجزائرية، وأعلنت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في الجزائر، الجمعة الماضية، فوز المرشح الحر عبدالمجيد تبون برئاسة الجمهورية الجزائرية بنسبة 58.15%.

وكان محمد شرفي رئيس السلطة المستقلة للانتخابات، قد أعلن أن نسبة التصويت بلغت 39.83%، وأوضح محمد شرفي أن نسبة تصويت الجزائريين في الخارج بلغت 8.69% من أصوات الناخبين المسجلين.

وتفوق تبون على 4 مرشحين آخرين؛ هم: علي بن فليس، وعز الدين ميهوبي وزير الثقافة السابق، ووزير السياحة السابق عبدالقادر بن قرينة، وعبدالعزيز بلعيد العضو السابق في اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني.

يُذكر أنه بعد 10 أشهر من احتجاجات شعبية حاشدة غير مسبوقة، شهدت الجزائر انتخابات لاختيار خلف للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، قوبلت بحركة اعتراض شعبية واسعة من قبل محتجين يعتبرونها مناورة من قبل النظام للبقاء في السلطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك