Menu
«الفاصل الزمني» بين لقاحات كورونا يدفع فرنسا لإجراء «تعديل مقنع»

تقوم الجهات المعنية في فرنسا بعدة محاولات، حاليًا؛ لتجنب انخفاض عدد مواعيد التطعيم بلقاحات فيروس كورونا المستجد.

وتظهر مخاوف بشأن رغبة بعض الفرنسيين في تأجيل تطعيمهم حتى بداية العام الدراسي، خوفًا من الاضطرار إلى مقاطعة عطلاتهم لتلقي جرعتهم الثانية.

ولمواجهة هذه الظاهرة، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، تعديل الفاصل الزمني وتمديده بين جرعتين من لقاحي فايزر أو موديرنا.

وبموجب التعديل يجب تلقي جرعة ثانية من أحد هذه اللقاحات بين 35 و49 يومًا بعد الجرعة الأولى.

وتعد هذه هي المدة التي تم تمديدها بالفعل قبل بضعة أسابيع، لكن ستتم مراجعتها، مجددا، وسيتم تحديدها قريبًا بين 21 و49 يومًا، وتعد هذه أوسع فترة ممكنة بين الجرعتين.

وبحسب وزارة الصحة الفرنسية، فإن هذا التعديل بين الجرعتين سيسهم في إقناع العديد من الفرنسيين على تلقي الجرعة الأولى في أقرب وقت والثانية قبل المغادرة وقضاء أي إجازة.

2021-07-24T11:19:13+03:00 تقوم الجهات المعنية في فرنسا بعدة محاولات، حاليًا؛ لتجنب انخفاض عدد مواعيد التطعيم بلقاحات فيروس كورونا المستجد. وتظهر مخاوف بشأن رغبة بعض الفرنسيين في تأجيل
«الفاصل الزمني» بين لقاحات كورونا يدفع فرنسا لإجراء «تعديل مقنع»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«الفاصل الزمني» بين لقاحات كورونا يدفع فرنسا لإجراء «تعديل مقنع»

«الفاصل الزمني» بين لقاحات كورونا يدفع فرنسا لإجراء «تعديل مقنع»
  • 146
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ذو القعدة 1442 /  15  يونيو  2021   08:32 م

تقوم الجهات المعنية في فرنسا بعدة محاولات، حاليًا؛ لتجنب انخفاض عدد مواعيد التطعيم بلقاحات فيروس كورونا المستجد.

وتظهر مخاوف بشأن رغبة بعض الفرنسيين في تأجيل تطعيمهم حتى بداية العام الدراسي، خوفًا من الاضطرار إلى مقاطعة عطلاتهم لتلقي جرعتهم الثانية.

ولمواجهة هذه الظاهرة، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، تعديل الفاصل الزمني وتمديده بين جرعتين من لقاحي فايزر أو موديرنا.

وبموجب التعديل يجب تلقي جرعة ثانية من أحد هذه اللقاحات بين 35 و49 يومًا بعد الجرعة الأولى.

وتعد هذه هي المدة التي تم تمديدها بالفعل قبل بضعة أسابيع، لكن ستتم مراجعتها، مجددا، وسيتم تحديدها قريبًا بين 21 و49 يومًا، وتعد هذه أوسع فترة ممكنة بين الجرعتين.

وبحسب وزارة الصحة الفرنسية، فإن هذا التعديل بين الجرعتين سيسهم في إقناع العديد من الفرنسيين على تلقي الجرعة الأولى في أقرب وقت والثانية قبل المغادرة وقضاء أي إجازة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك