Menu
إيران تخشى تلقيها ضربة عسكرية أمريكية: لا نرحب بالحروب ولا نسعى إليها

حذرت إيران، اليوم الخميس، من توجيه ضربة أمريكية ضدها خلال الفترة المتبقية من حكم الرئيس دونالد ترامب، مؤكدةً أن العالم لن يتحمل «حربًا واسعة النطاق».

وقال حسين دهقان المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن «أي اشتباك محدود وتكتيكي بين إيران والولايات المتحدة يمكن أن يتحول إلى حرب بكل المقاييس».

وأضاف في حديثه مع وكالة «أسوشيتد برس» أن «الولايات المتحدة والمنطقة والعالم لن تتحمل حربًا واسعة النطاق»، لافتًا إلى أن بلاده «لا ترحب بالأزمات ولا الحروب ولا تسعى إليها».

وأكد دهقان أن «طهران لا تسعى إلى بدء الحرب، لكنها كذلك لا تريد التفاوض لأجل التفاوض فقط، كما أنها لن تتفاوض على قدراتها العسكرية تحت أي ظروف ومع أي طرف».

وجاءت تصريحات دهقان تزامنًا مع نشر تقارير إعلامية تفيد بأن الرئيس دونالد ترامب سأل إدارته مؤخرًا بشأن إمكانية توجيه ضربة إلى إيران.

وكان المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى منظمة الأمم المتحدة علي رضا مير يوسفي، أكد هذا الأسبوع أن بلاده «تمتلك القدرة على استخدام القوة العسكرية للرد على أي مغامرة متهورة من جانب أي معتدٍ».

اقرأ أيضًا: 

بعد إقالات «البنتاجون».. هل يستعد ترامب لتوجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية؟

2020-11-23T22:58:20+03:00 حذرت إيران، اليوم الخميس، من توجيه ضربة أمريكية ضدها خلال الفترة المتبقية من حكم الرئيس دونالد ترامب، مؤكدةً أن العالم لن يتحمل «حربًا واسعة النطاق». وقال حس
إيران تخشى تلقيها ضربة عسكرية أمريكية: لا نرحب بالحروب ولا نسعى إليها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إيران تخشى تلقيها ضربة عسكرية أمريكية: لا نرحب بالحروب ولا نسعى إليها

على خلفية تقارير تتحدث عن توجهات للرئيس دونالد ترامب

إيران تخشى تلقيها ضربة عسكرية أمريكية: لا نرحب بالحروب ولا نسعى إليها
  • 325
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 ربيع الآخر 1442 /  19  نوفمبر  2020   07:06 م

حذرت إيران، اليوم الخميس، من توجيه ضربة أمريكية ضدها خلال الفترة المتبقية من حكم الرئيس دونالد ترامب، مؤكدةً أن العالم لن يتحمل «حربًا واسعة النطاق».

وقال حسين دهقان المستشار العسكري للمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن «أي اشتباك محدود وتكتيكي بين إيران والولايات المتحدة يمكن أن يتحول إلى حرب بكل المقاييس».

وأضاف في حديثه مع وكالة «أسوشيتد برس» أن «الولايات المتحدة والمنطقة والعالم لن تتحمل حربًا واسعة النطاق»، لافتًا إلى أن بلاده «لا ترحب بالأزمات ولا الحروب ولا تسعى إليها».

وأكد دهقان أن «طهران لا تسعى إلى بدء الحرب، لكنها كذلك لا تريد التفاوض لأجل التفاوض فقط، كما أنها لن تتفاوض على قدراتها العسكرية تحت أي ظروف ومع أي طرف».

وجاءت تصريحات دهقان تزامنًا مع نشر تقارير إعلامية تفيد بأن الرئيس دونالد ترامب سأل إدارته مؤخرًا بشأن إمكانية توجيه ضربة إلى إيران.

وكان المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى منظمة الأمم المتحدة علي رضا مير يوسفي، أكد هذا الأسبوع أن بلاده «تمتلك القدرة على استخدام القوة العسكرية للرد على أي مغامرة متهورة من جانب أي معتدٍ».

اقرأ أيضًا: 

بعد إقالات «البنتاجون».. هل يستعد ترامب لتوجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك