Menu
برانش يدخل تاريخ رالي داكار من الباب الكبير.. ويُحقِّق الفوز الأول لبتسوانا

دخل سائق الدراجات النارية روس برانش تاريخ «رالي داكار» من الباب الكبير؛ بعدما أصبح أول متسابقٍ من بتسوانا يفوز بإحدى مراحل السباق الأكثر تحديًّا في العالم، وذلك بإنهائه المرحلة الثانية من رالي داكار السعودية 2020 «الوجه– نيوم» في المركز الأوَّل.

وتفوق برانش على البريطاني سام سندرلاند الذي حلَّ ثانيًا متأخرًا بفارق 00:01:24، بينما جاء التشيلي بابلو كوينتانيا ثالثًا بفارق 00:02:21 عن صاحب المركز الأول. وانطلقت المرحلة الثانية من رالي داكار السعودية من الوجه في شمال غرب المملكة وانتهت في مدينة نيوم المستقبلية قرب الحدود مع مصر والأردن، وامتدَّت بمحاذاة ساحل البحر الأحمر بمسافة كلية تبلغ 393 كيلو مترًا، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت طولها 367 كيلو مترًا.

أمَّا في فئة السيارات فقدم الجنوب إفريقي جينيال دي فيليي أداءً مثاليًا لينهي المرحلة الخاصة في المركز الأول، مستفيدًا كذلك من الأخطاء الملاحية التي ارتكبها منافسوه، خصوصًا السائق السعودي يزيد الراجحي الذي كان مسيطرًا على مجريات السباق حتى نقطة المراقبة الأخيرة، قبل أن يتقدم دي فيليي ويفوز بالمرحلة بفارق أربع دقائق عن أقرب منافسيه الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا متصدر الترتيب العام حاليًا، بينما حلَّ الشيخ خالد القاسمي ثالثًا.

وفي حديثه عقب انتهاء المرحلة الثانية، قال تيرانوفا: كان السباق جيدًا ولكن صعب للغاية. نافسنا بقوةٍ منذ البداية ولكن انثقبت أحد إطاراتنا بعد 60 كيلو مترًا من الانطلاق ولذا بدأت في القيادة بحذرٍ أكبر. اعتقدت في لحظةٍ ما أني أسير بالاتجاه الخاطئ عندما رأيت أحد السائقين يسير أمامي في الاتجاه المعاكس، ولذا قمت بالدوران وكان ذلك خطأً كبيرًا وخسرنا الكثير من الوقت لهذا السبب".

وأنهى الراجحي المرحلة الثانية سابعًا في ترتيب المرحلة وتاسعًا في الترتيب العام، وقال في حديثه عقب السباق: أضعنا الطريق مرة أخرى اليوم في آخر المرحلة، كما اضطررنا للتوقف ثلاث مرات لتغيير الإطارات، كان علينا أن نضغط بقوةٍ لتعويض الوقت الضائع وبحمد الله استطعنا التقدم قليلًا، لكن لم أستطع العودة للمركز الأول مرة أخرى؛ لا تزال أمامنا فرصة جيدة للوصول إلى المركز الأول، فالسباق في مراحله الأولى. أتمنَّى ألا يحدث ذلك معنا مرة أخرى؛ لأن الضغط بقوة فيه خطورة.

ولم تشهد فئة الدراجات الرباعية مفاجآت في المرحلة الثانية؛ حيث حافظ التشيلي إغناسيو كاسالي على المركز الأول والبولندي رافال سونيك على المركز الثاني، بينما حلَّ الفرنسي سيمون فيتسي ثالثًا.

وانتزع فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش المركز الأول في فئة الشاحنات بعد أن أنهى المرحلة الأولى ثانيًا، وحل فريق الروسي ديميتري سوتنيكوف ثانيًا فيما جاء فريق الروسي الآخر أندريه كارغينوف ثالثًا.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة أنهى التشيلي فرانسيسكو لوبيز كونتاردو المرحلة الثانية متصدرًا وجاء الزيمبابوي كونراد راوتنباخ ثانيًا، فيما حلَّ الأمريكي أوستن جونز ثالثًا في ترتيب المرحلة.

وكان 342 سائقًا من 68 دولة حول العالم قد بدأوا أول أمس الأحد مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات؛ حيث نافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عددًا كبيرًا من أبرز سائقي الراليات مثل الفرنسي بيترهانسل بطل داكار 13 مرة والذي يشارك في التحدي للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وبطل فورمولا وان مرتين سابقًا فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتتواصل المغامرة غدًا مع المرحلة الثالثة من تحدّي داكار السعودية 2020 وتبدأ وتنتهي من نيوم بامتداد 504 كيلو مترات منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت يبلغ طولها 427 كيلو مترًا، كما تشهد نيوم وصول رحلة داكار الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها عند ارتفاع 1400 متر.

ويمر بعد ذلك السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية بمنطقة من الرمال والحصى تمتدّ لمسافة 676 كيلو مترًا خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، ثمّ يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض.

ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة؛ حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو متر وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقًا تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة «القدية» والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020؛ حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

2020-01-07T03:26:32+03:00 دخل سائق الدراجات النارية روس برانش تاريخ «رالي داكار» من الباب الكبير؛ بعدما أصبح أول متسابقٍ من بتسوانا يفوز بإحدى مراحل السباق الأكثر تحديًّا في العالم، وذلك
برانش يدخل تاريخ رالي داكار من الباب الكبير.. ويُحقِّق الفوز الأول لبتسوانا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


برانش يدخل تاريخ «رالي داكار» من الباب الكبير.. ويُحقِّق الفوز الأول لبتسوانا

أنهى المرحلة الثانية في المركز الأول

برانش يدخل تاريخ «رالي داكار» من الباب الكبير.. ويُحقِّق الفوز الأول لبتسوانا
  • 41
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 جمادى الأول 1441 /  07  يناير  2020   03:26 ص

دخل سائق الدراجات النارية روس برانش تاريخ «رالي داكار» من الباب الكبير؛ بعدما أصبح أول متسابقٍ من بتسوانا يفوز بإحدى مراحل السباق الأكثر تحديًّا في العالم، وذلك بإنهائه المرحلة الثانية من رالي داكار السعودية 2020 «الوجه– نيوم» في المركز الأوَّل.

وتفوق برانش على البريطاني سام سندرلاند الذي حلَّ ثانيًا متأخرًا بفارق 00:01:24، بينما جاء التشيلي بابلو كوينتانيا ثالثًا بفارق 00:02:21 عن صاحب المركز الأول. وانطلقت المرحلة الثانية من رالي داكار السعودية من الوجه في شمال غرب المملكة وانتهت في مدينة نيوم المستقبلية قرب الحدود مع مصر والأردن، وامتدَّت بمحاذاة ساحل البحر الأحمر بمسافة كلية تبلغ 393 كيلو مترًا، منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت طولها 367 كيلو مترًا.

أمَّا في فئة السيارات فقدم الجنوب إفريقي جينيال دي فيليي أداءً مثاليًا لينهي المرحلة الخاصة في المركز الأول، مستفيدًا كذلك من الأخطاء الملاحية التي ارتكبها منافسوه، خصوصًا السائق السعودي يزيد الراجحي الذي كان مسيطرًا على مجريات السباق حتى نقطة المراقبة الأخيرة، قبل أن يتقدم دي فيليي ويفوز بالمرحلة بفارق أربع دقائق عن أقرب منافسيه الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا متصدر الترتيب العام حاليًا، بينما حلَّ الشيخ خالد القاسمي ثالثًا.

وفي حديثه عقب انتهاء المرحلة الثانية، قال تيرانوفا: كان السباق جيدًا ولكن صعب للغاية. نافسنا بقوةٍ منذ البداية ولكن انثقبت أحد إطاراتنا بعد 60 كيلو مترًا من الانطلاق ولذا بدأت في القيادة بحذرٍ أكبر. اعتقدت في لحظةٍ ما أني أسير بالاتجاه الخاطئ عندما رأيت أحد السائقين يسير أمامي في الاتجاه المعاكس، ولذا قمت بالدوران وكان ذلك خطأً كبيرًا وخسرنا الكثير من الوقت لهذا السبب".

وأنهى الراجحي المرحلة الثانية سابعًا في ترتيب المرحلة وتاسعًا في الترتيب العام، وقال في حديثه عقب السباق: أضعنا الطريق مرة أخرى اليوم في آخر المرحلة، كما اضطررنا للتوقف ثلاث مرات لتغيير الإطارات، كان علينا أن نضغط بقوةٍ لتعويض الوقت الضائع وبحمد الله استطعنا التقدم قليلًا، لكن لم أستطع العودة للمركز الأول مرة أخرى؛ لا تزال أمامنا فرصة جيدة للوصول إلى المركز الأول، فالسباق في مراحله الأولى. أتمنَّى ألا يحدث ذلك معنا مرة أخرى؛ لأن الضغط بقوة فيه خطورة.

ولم تشهد فئة الدراجات الرباعية مفاجآت في المرحلة الثانية؛ حيث حافظ التشيلي إغناسيو كاسالي على المركز الأول والبولندي رافال سونيك على المركز الثاني، بينما حلَّ الفرنسي سيمون فيتسي ثالثًا.

وانتزع فريق البيلاروسي سيارهي فيازوفيتش المركز الأول في فئة الشاحنات بعد أن أنهى المرحلة الأولى ثانيًا، وحل فريق الروسي ديميتري سوتنيكوف ثانيًا فيما جاء فريق الروسي الآخر أندريه كارغينوف ثالثًا.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة أنهى التشيلي فرانسيسكو لوبيز كونتاردو المرحلة الثانية متصدرًا وجاء الزيمبابوي كونراد راوتنباخ ثانيًا، فيما حلَّ الأمريكي أوستن جونز ثالثًا في ترتيب المرحلة.

وكان 342 سائقًا من 68 دولة حول العالم قد بدأوا أول أمس الأحد مغامرة داكار السعودية 2020 حول صحراء المملكة في خمس فئات؛ حيث نافس 83 منهم في فئة السيارات و144 في فئة الدراجات و23 في فئة الدراجات الرباعية و46 في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة (سايد باي سايد) و46 في فئة الشاحنات، وتضم قائمة المشاركين عددًا كبيرًا من أبرز سائقي الراليات مثل الفرنسي بيترهانسل بطل داكار 13 مرة والذي يشارك في التحدي للمرة الـ 32 في مسيرته، وبطل داكار السابق الإسباني كارلوس ساينز، وبطل فورمولا وان مرتين سابقًا فرناندو ألونسو، بالإضافة إلى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي.

ويقام رالي داكار للمرة الأولى في قارة آسيا ويستمر من 5 وحتى 17 يناير على مسافة أكثر من 7500 كيلو متر من صحراء المملكة الشاسعة، وتتواصل المغامرة غدًا مع المرحلة الثالثة من تحدّي داكار السعودية 2020 وتبدأ وتنتهي من نيوم بامتداد 504 كيلو مترات منها مرحلة خاصة خاضعة للتوقيت يبلغ طولها 427 كيلو مترًا، كما تشهد نيوم وصول رحلة داكار الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها عند ارتفاع 1400 متر.

ويمر بعد ذلك السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية بمنطقة من الرمال والحصى تمتدّ لمسافة 676 كيلو مترًا خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، ثمّ يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية لحائل في طريقهم المنحدر صوب الرياض.

ويحصل المتسابقون على يوم راحة في العاصمة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة؛ حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلو متر وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقًا تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي ثم الاقتراب نحو خط النهاية في منطقة «القدية» والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020؛ حيث سيكون الرالي أول حدث رياضي عالمي المستوى يقام بها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك