Menu
لافروف: الأتراك فشلوا في وقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا

شدد وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف، والأردني أيمن الصفدي، على ضرورة دعم الحل السياسي للأزمة في سوريا، مشيرين إلى «خطورة الإرهاب» القادم من هناك.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة الروسية موسكو، شدد أيمن الصفدي على ضرورة إعادة السلام لسوريا، والعمل على إنهاء الإرهاب، وتهيئة الظروف لإعادة طواعية للاجئين.

من جانبه، قال سيرجي لافروف إن روسيا وتركيا لم تتوصلا لاتفاق خلال محادثات في موسكو، كانت تهدف إلى تخفيف التوتر في إدلب السورية.

واعتبر وزير الخارجية الروسي أن الأتراك «فشلوا في الالتزام بوقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا، بحسب اتفاق سوتشي».

وأضاف: «فيما يتعلق بالمباحثات التركية الروسية التي أجريت أمس وأول أمس في موسكو، فلم يتم التوصل إلى نتيجة، والسؤال الرئيسي ما زال قائمًا، وهو كيف يمكن تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين بوتين وأردوغان بشأن إدلب؟».

وتابع: «أريد أن أذكر الجميع أن الاتفاق الرئيسي كان ينص على ضرورة الفصل بين المعارضة المسلحة والجماعات الإرهابية، فالجماعات الإرهابية لن تكون طرفًا فيما يخص أي اتفاق بشأن إدلب، وقد فشل الأتراك ولم يستطيعوا تنفيذ الاتفاق في الإطار الزمني المحدد»، وأشار إلى أن بلاده تدعم مبادرات أردنية لتنفيذ مشروعات في جنوب سوريا.

اقرأ أيضا:

«اليونيسف»: أطفال سوريا محاصرون بين العنف والبرد القارس ونقص الغذاء

ترامب يدعو روسيا لوقف دعمها لفظائع الأسد في سوريا

مصرع ضباط من الحرس الثوري في سوريا.. ودمشق: تصدينا لـ«أهداف معادية»

2020-08-27T13:07:24+03:00 شدد وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف، والأردني أيمن الصفدي، على ضرورة دعم الحل السياسي للأزمة في سوريا، مشيرين إلى «خطورة الإرهاب» القادم من هناك. وفي مؤتمر
لافروف: الأتراك فشلوا في وقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

لافروف: الأتراك فشلوا في وقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا

خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني

لافروف: الأتراك فشلوا في وقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا
  • 115
  • 0
  • 0
فريق التحرير
25 جمادى الآخر 1441 /  19  فبراير  2020   08:35 م

شدد وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف، والأردني أيمن الصفدي، على ضرورة دعم الحل السياسي للأزمة في سوريا، مشيرين إلى «خطورة الإرهاب» القادم من هناك.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة الروسية موسكو، شدد أيمن الصفدي على ضرورة إعادة السلام لسوريا، والعمل على إنهاء الإرهاب، وتهيئة الظروف لإعادة طواعية للاجئين.

من جانبه، قال سيرجي لافروف إن روسيا وتركيا لم تتوصلا لاتفاق خلال محادثات في موسكو، كانت تهدف إلى تخفيف التوتر في إدلب السورية.

واعتبر وزير الخارجية الروسي أن الأتراك «فشلوا في الالتزام بوقف الجماعات الإرهابية شمالي سوريا، بحسب اتفاق سوتشي».

وأضاف: «فيما يتعلق بالمباحثات التركية الروسية التي أجريت أمس وأول أمس في موسكو، فلم يتم التوصل إلى نتيجة، والسؤال الرئيسي ما زال قائمًا، وهو كيف يمكن تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الرئيسين بوتين وأردوغان بشأن إدلب؟».

وتابع: «أريد أن أذكر الجميع أن الاتفاق الرئيسي كان ينص على ضرورة الفصل بين المعارضة المسلحة والجماعات الإرهابية، فالجماعات الإرهابية لن تكون طرفًا فيما يخص أي اتفاق بشأن إدلب، وقد فشل الأتراك ولم يستطيعوا تنفيذ الاتفاق في الإطار الزمني المحدد»، وأشار إلى أن بلاده تدعم مبادرات أردنية لتنفيذ مشروعات في جنوب سوريا.

اقرأ أيضا:

«اليونيسف»: أطفال سوريا محاصرون بين العنف والبرد القارس ونقص الغذاء

ترامب يدعو روسيا لوقف دعمها لفظائع الأسد في سوريا

مصرع ضباط من الحرس الثوري في سوريا.. ودمشق: تصدينا لـ«أهداف معادية»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك