Menu
بالفيديو.. «الفيروس الغامض» يفرض حجرًا صحيًّا على «ووهان» الصينية

فرضت السلطات الصينية، اليوم الخميس، حجرًا صحيًّا كاملًا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، في خطوة لمحاولة وقف تفشي «الفيروس الغامض» الذي أصاب المئات، وانتشر في مدن عدة، ودول أخرى، وأدى إلى وفاة 17 شخصًا وتسجيل 571 حالة إصابة مؤكدة بحسب آخر إحصائية للجنة الوطنية للصحة في الصين.

ونشرت وكالة شينخوا بيانًا للسلطات المحلية طالبت فيه جميع السكان بارتداء أقنعة في الأماكن العامة، وحثت موظفي الحكومة على ارتدائها في العمل، وطالبت أصحاب المتاجر بنشر لافتات لزوارهم.

وقال البيان: «كل من يتجاهل التحذير سيعاقب وفقًا للقوانين واللوائح ذات الصلة، كما لن يُسمح لأحد بمغادرة ووهان مركز الصناعة والنقل في مقاطعة هوبي بوسط الصين؛ حيث جرى إغلاق محطات القطار والمطار ومترو الأنفاق والعبارات والحافلات»، وفقًا لوكالة أنباء شينخوا الحكومية.

ونقلت الوكالة عن فرقة العمل المعنية بمكافحة الفيروسات في المدينة قولها إن هذه التدابير تهدف إلى «وقف انتشار الفيروس والحد من تفشي المرض وضمان صحة الأشخاص وسلامتهم».

وكانت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أعلنت وفاة 17 شخصًا وتسجيل 571 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي الحاد الذي يسببه فيروس كورونا الجديد (2019-nCoV).

وذكرت اللجنة في بيان، اليوم الخميس، أن جميع حالات الوفاة المسجلة في مقاطعة هوبي بوسط الصين، التي تم اكتشاف أول حالة إصابة بها الشهر الماضي، أعمارهم بين 48 عامًا و89 عامًا، وأن معظم المرضى الذين توفوا عانوا من مشاكل صحية أساسية مثل تليف الكبد والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب التاجية.

وأضافت اللجنة أنه تم تتبع إجمالي 5897 شخصًا على اتصال وثيق بالحالات المصابة، بينها 4928 تحت الملاحظة الطبية، فيما خرج 969 آخرون من المستشفى.

وأشارت إلى أن فترة حضانة الفيروس -وهي الفترة الفاصلة بين الإصابة حتى ظهور الأعراض- يمكن أن تستغرق ما يقرب من 14 يومًا.

وعزَّزت دول عدة إجراءات الرقابة في المطارات؛ بسبب هذا الوباء الذي رُصد في ديسمبر في مدينة ووهان الصينية، وانتشر في مناطق أخرى في آسيا.

وتزداد حالة القلق من انتشار المرض مع بدء احتفالات الصين برأس السنة الصينية أو ما يُعرَف بأعياد الربيع في 25 يناير الحالي، التي يشارك فيها أكثر من 400 مليون شخص، من مختلف أنحاء العالم، وتعتبر أكبر هجرة بشرية على هذا الكوكب.

ومع اكتشاف حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الغامض الجديد في عدة دول ومنها الولايات المتحدة، بات على الأفراد -وخاصة المسافرين على متن طائرات- الحذر واتخاذ تدابير احتياطية دقيقة.

وظهرت الأمراض الناجمة عن فيروس كورونا الذي تم التعرف عليها مؤخرًا للمرة الأولى في ووهان الشهر الماضي، وكانت غالبية الحالات، التي بلغت 571 حالة، في الصين.

بيد أنه تم اكتشاف حالات أخرى في تايلاند والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، وتم تأكيد حالة واحدة في إقليم هونج كونج الصيني الجنوبي، بعد تأكيد حالة واحدة في ماكاو، وكان معظمهم من ووهان أو سافروا مؤخرًا إلى هناك.

وتوفي 17 شخصًا جميعهم في ووهان والمناطق المحيطة بها، وكان متوسط عمر الضحايا 73 عامًا، وأكبرهم سنًّا يبلغ من العمر 89 عامًا وأصغرهم 48 عامًا.

وظهر الفيروس في مدينة ووهان بإقليم هوبي في وسط الصين وانتقل إلى مدن أخرى منها بكين وشنجهاي ومكاو وهونج كونج. كما امتد إلى الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان.

اقرأ أيضًا:

منظمة الصحة تدعو الصين للتحقيق في مصدر فيروس «كورونا» الجديد

سوق لبيع المأكولات البحرية وراء انتشار الفيروس الغامض في الصين

الصين تسجّل أول حالة وفاة بنوع جديد من فيروس كورونا

2020-11-21T06:16:02+03:00 فرضت السلطات الصينية، اليوم الخميس، حجرًا صحيًّا كاملًا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، في خطوة لمحاولة وقف تفشي «الفيروس الغامض» الذي أصاب المئات، و
بالفيديو..  «الفيروس الغامض» يفرض حجرًا صحيًّا على «ووهان» الصينية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. «الفيروس الغامض» يفرض حجرًا صحيًّا على «ووهان» الصينية

يسكنها 11 مليون نسمة..

بالفيديو..  «الفيروس الغامض» يفرض حجرًا صحيًّا على «ووهان» الصينية
  • 43
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الأول 1441 /  23  يناير  2020   12:43 م

فرضت السلطات الصينية، اليوم الخميس، حجرًا صحيًّا كاملًا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، في خطوة لمحاولة وقف تفشي «الفيروس الغامض» الذي أصاب المئات، وانتشر في مدن عدة، ودول أخرى، وأدى إلى وفاة 17 شخصًا وتسجيل 571 حالة إصابة مؤكدة بحسب آخر إحصائية للجنة الوطنية للصحة في الصين.

ونشرت وكالة شينخوا بيانًا للسلطات المحلية طالبت فيه جميع السكان بارتداء أقنعة في الأماكن العامة، وحثت موظفي الحكومة على ارتدائها في العمل، وطالبت أصحاب المتاجر بنشر لافتات لزوارهم.

وقال البيان: «كل من يتجاهل التحذير سيعاقب وفقًا للقوانين واللوائح ذات الصلة، كما لن يُسمح لأحد بمغادرة ووهان مركز الصناعة والنقل في مقاطعة هوبي بوسط الصين؛ حيث جرى إغلاق محطات القطار والمطار ومترو الأنفاق والعبارات والحافلات»، وفقًا لوكالة أنباء شينخوا الحكومية.

ونقلت الوكالة عن فرقة العمل المعنية بمكافحة الفيروسات في المدينة قولها إن هذه التدابير تهدف إلى «وقف انتشار الفيروس والحد من تفشي المرض وضمان صحة الأشخاص وسلامتهم».

وكانت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، أعلنت وفاة 17 شخصًا وتسجيل 571 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوي الحاد الذي يسببه فيروس كورونا الجديد (2019-nCoV).

وذكرت اللجنة في بيان، اليوم الخميس، أن جميع حالات الوفاة المسجلة في مقاطعة هوبي بوسط الصين، التي تم اكتشاف أول حالة إصابة بها الشهر الماضي، أعمارهم بين 48 عامًا و89 عامًا، وأن معظم المرضى الذين توفوا عانوا من مشاكل صحية أساسية مثل تليف الكبد والسكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب التاجية.

وأضافت اللجنة أنه تم تتبع إجمالي 5897 شخصًا على اتصال وثيق بالحالات المصابة، بينها 4928 تحت الملاحظة الطبية، فيما خرج 969 آخرون من المستشفى.

وأشارت إلى أن فترة حضانة الفيروس -وهي الفترة الفاصلة بين الإصابة حتى ظهور الأعراض- يمكن أن تستغرق ما يقرب من 14 يومًا.

وعزَّزت دول عدة إجراءات الرقابة في المطارات؛ بسبب هذا الوباء الذي رُصد في ديسمبر في مدينة ووهان الصينية، وانتشر في مناطق أخرى في آسيا.

وتزداد حالة القلق من انتشار المرض مع بدء احتفالات الصين برأس السنة الصينية أو ما يُعرَف بأعياد الربيع في 25 يناير الحالي، التي يشارك فيها أكثر من 400 مليون شخص، من مختلف أنحاء العالم، وتعتبر أكبر هجرة بشرية على هذا الكوكب.

ومع اكتشاف حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الغامض الجديد في عدة دول ومنها الولايات المتحدة، بات على الأفراد -وخاصة المسافرين على متن طائرات- الحذر واتخاذ تدابير احتياطية دقيقة.

وظهرت الأمراض الناجمة عن فيروس كورونا الذي تم التعرف عليها مؤخرًا للمرة الأولى في ووهان الشهر الماضي، وكانت غالبية الحالات، التي بلغت 571 حالة، في الصين.

بيد أنه تم اكتشاف حالات أخرى في تايلاند والولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، وتم تأكيد حالة واحدة في إقليم هونج كونج الصيني الجنوبي، بعد تأكيد حالة واحدة في ماكاو، وكان معظمهم من ووهان أو سافروا مؤخرًا إلى هناك.

وتوفي 17 شخصًا جميعهم في ووهان والمناطق المحيطة بها، وكان متوسط عمر الضحايا 73 عامًا، وأكبرهم سنًّا يبلغ من العمر 89 عامًا وأصغرهم 48 عامًا.

وظهر الفيروس في مدينة ووهان بإقليم هوبي في وسط الصين وانتقل إلى مدن أخرى منها بكين وشنجهاي ومكاو وهونج كونج. كما امتد إلى الولايات المتحدة وتايلاند وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان.

اقرأ أيضًا:

منظمة الصحة تدعو الصين للتحقيق في مصدر فيروس «كورونا» الجديد

سوق لبيع المأكولات البحرية وراء انتشار الفيروس الغامض في الصين

الصين تسجّل أول حالة وفاة بنوع جديد من فيروس كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك