Menu
بسلالم المنزل.. فريق «أنجل ولف» ينجح في تحدي «برج خليفة»

نجح أب بريطاني يعيش في مدينة دبي الإماراتية في استخدام سلالم منزله صعودًا ونزولًا بما يعادل ارتفاع برج خليفة الأعلى في العالم، وقام بذلك حاملًا ابنه الشاب على ظهره، ضمن تحدٍّ أطلقه الأب المؤسس لفريق «أنجل ولف» غير الربحي، والذي يهدف إلى دمج الأشخاص من ذوي الإعاقات مع المجتمع من خلال الرياضة.

وتمكن الأب وولده الذي يبلغ 17 عامًا من تنفيذ التحدي بالصعود والنزول 118 مرة، وهو ما يعادل 828 مترًا طول ناطحة السحاب الإماراتية الأكثر ارتفاعًا على وجه البسيطة، وذلك خلال 4 ساعات و43 دقيقة.

وقال واتسون في مقابلة مع موقع «سي.إن.إن» «لقد كان تحديًا صعبًا جدًّا، وأخذ الأمر منا أطول مما توقعناه».

وأضاف «جاءت الفكرة بعد شعور ولدي "ريو" بالإحباط بسبب عدم قدرتنا على الخروج من المنزل والمشاركة في مختلف السباقات كما نفعل دائمًا، فهو لا يفهم ضرورة البقاء في المنزل، ومن هنا قررت القيام بهذا التحدي».

ويعد تحدي السلالم الذي قاما به أحد الفعاليات العديدة التي أطلقها الفريق على مدى أعوام بهدف رفع مستوى وعي الأفراد لقضية أصحاب الهمم، ويعد واتسون وابنه مشاركين منتظمين في سباقات التحمل التي تقام في الإمارات وحول العالم، وباستخدام معدات متخصصة، تمكن واتسون وريو من عبور خط النهاية لأكثر من 215 سباقًا معًا.

اقرأ أيضًا:

إصابة أول لاعب في الدوري الإماراتي بفيروس كورونا

غموض مصير الدوري الإماراتي يُصعب مهمة المدربين

2020-07-09T13:07:47+03:00 نجح أب بريطاني يعيش في مدينة دبي الإماراتية في استخدام سلالم منزله صعودًا ونزولًا بما يعادل ارتفاع برج خليفة الأعلى في العالم، وقام بذلك حاملًا ابنه الشاب على ظ
بسلالم المنزل.. فريق «أنجل ولف» ينجح في تحدي «برج خليفة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بسلالم المنزل.. فريق «أنجل ولف» ينجح في تحدي «برج خليفة»

نفّذه أب يحمل ابنه على ظهره..

بسلالم المنزل.. فريق «أنجل ولف» ينجح في تحدي «برج خليفة»
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رمضان 1441 /  11  مايو  2020   05:35 م

نجح أب بريطاني يعيش في مدينة دبي الإماراتية في استخدام سلالم منزله صعودًا ونزولًا بما يعادل ارتفاع برج خليفة الأعلى في العالم، وقام بذلك حاملًا ابنه الشاب على ظهره، ضمن تحدٍّ أطلقه الأب المؤسس لفريق «أنجل ولف» غير الربحي، والذي يهدف إلى دمج الأشخاص من ذوي الإعاقات مع المجتمع من خلال الرياضة.

وتمكن الأب وولده الذي يبلغ 17 عامًا من تنفيذ التحدي بالصعود والنزول 118 مرة، وهو ما يعادل 828 مترًا طول ناطحة السحاب الإماراتية الأكثر ارتفاعًا على وجه البسيطة، وذلك خلال 4 ساعات و43 دقيقة.

وقال واتسون في مقابلة مع موقع «سي.إن.إن» «لقد كان تحديًا صعبًا جدًّا، وأخذ الأمر منا أطول مما توقعناه».

وأضاف «جاءت الفكرة بعد شعور ولدي "ريو" بالإحباط بسبب عدم قدرتنا على الخروج من المنزل والمشاركة في مختلف السباقات كما نفعل دائمًا، فهو لا يفهم ضرورة البقاء في المنزل، ومن هنا قررت القيام بهذا التحدي».

ويعد تحدي السلالم الذي قاما به أحد الفعاليات العديدة التي أطلقها الفريق على مدى أعوام بهدف رفع مستوى وعي الأفراد لقضية أصحاب الهمم، ويعد واتسون وابنه مشاركين منتظمين في سباقات التحمل التي تقام في الإمارات وحول العالم، وباستخدام معدات متخصصة، تمكن واتسون وريو من عبور خط النهاية لأكثر من 215 سباقًا معًا.

اقرأ أيضًا:

إصابة أول لاعب في الدوري الإماراتي بفيروس كورونا

غموض مصير الدوري الإماراتي يُصعب مهمة المدربين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك