Menu
جراحة نادرة تنقذ جنينًا وأمه بمستشفى قوى الأمن

أنقذ فريق طبي بمستشفى قوى الأمن بالرياض، جنينًا يعاني من تشوه خلقي بالمجرى التنفسي أدى إلى انسداد مجرى التنفس، وذلك في عملية نادرة أجريت لأول مرة بالمستشفى.

وأكد الدكتور هيثم بدر رئيس قسم طب النساء والولادة، أن الأم البالغة من العمر 19 عاماً راجعت عيادات متابعة الحمل بالمستشفى وتبين بالفحص الإشعاعي وجود تشوه خلقي بالمجرى التنفسي للجنين.

وقال بدر: «تم عرض الحالة على طاقم من الأطباء المختصين بعيادة الحمل عالي الخطورة بقيادة الدكتورة نوف العجاجي والدكتورة إلهام المرداوي استشاريتَي طب النساء والولادة، ووُضعت خطة علاجية ملائمة للأم والجنين وتحدد موعد الجراحة القيصرية بناءً على عمره»، مشيرًا إلى التعاون مع استشاري طب الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور محمد الحصيني، واستشارية العناية المركزة للأطفال الدكتورة عبير مقداد وعدد من المختصين.

وأضاف رئيس قسم طب النساء والولادة، أن المريضة شعرت بآلام الولادة وحضرت لقسم الطوارئ منتصف الليل في حالة وضع مبكر قبل الموعد المقرر لها بأسبوعين، وتم استدعاء استشاري طب النساء والولادة المناوب الدكتور عبدالله الشهري، وأجرى فحوصات سريرية ومخبرية وإشاعات.

وتابع بدر: «إنه تبين أن الأم بحالة وضع وأن الرحم مفتوح، والجنين في حالة توجه مقعدي؛ فتم استدعاء فريق طبي مكون من 19 مختصًا ووجهوا الجنين قبل الجراحة داخل الرحم لاتجاه رأسي، حفاظًا، عليه وأجريت جراحة قيصرية»، لافتًا إلى إخراج الجنين بشكل غير كامل مع إبقائه متصلًا بالمشيمة والدورة الدموية للأم، وتركيب أجهزة تنفس صناعي للجنين وشق فتحة للتنفس في العنق بعملية أُجريت بفترة وجيزة لم تتجاوز 20 دقيقة، ثم إتمام العملية القيصرية للأم.

واستكمل بدر، «إنه بفضل من الله تعالى ثم بجهود الاستشاريين والطاقم الطبي السعودي بالكامل، أنقذت حياة الجنين وتم نقله بحالة مستقرة للعناية المركّزة، كما غادرت الأم المستشفى وهي في صحة جيدة».

من جانبه، كشف استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة للأطفال ورئيس القسم الدكتور محمد الحصيني، أن الحالة من الحالات النادرة عالميًا، فتبلغ نسبة الإصابة بها جنين واحد ما بين كل 50 ألف جنين، مؤكدًا أنها تحتاج فريقًا طبيًا متكاملًا بكفاءة عالية وخبرة كبيرة للمحافظة على حياة الجنين بوقت قصير جدًا عبر فتح مجرى التنفس أو عمل فتحة تنفس في عنق المولود.

إلى ذلك، عبّر ذوو الطفلة عن شكرهم للمسؤولين بوزارة الداخلية وعلى رأسها الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، الذين وفروا صرحًا طبيًا به كافة الإمكانيات اللازمة لتقديم خدمات طبية تضاهي مستوى الدول المتقدمة، معبرين عن امتنانهم لإدارة المستشفى والطاقم الطبي.

وقال والد الطفلة: «نشعر بفخر لما يضمه هذا الصرح الطبي من كفاءات طبية كان لهم الفضل في اكتشاف التشوه مبكرًا».

2021-11-18T13:00:52+03:00 أنقذ فريق طبي بمستشفى قوى الأمن بالرياض، جنينًا يعاني من تشوه خلقي بالمجرى التنفسي أدى إلى انسداد مجرى التنفس، وذلك في عملية نادرة أجريت لأول مرة بالمستشفى. وأ
جراحة نادرة تنقذ جنينًا وأمه بمستشفى قوى الأمن
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جراحة نادرة تنقذ جنينًا وأمه بمستشفى قوى الأمن

الأطباء كشفوا انسدادًا بمجرى التنفس

جراحة نادرة تنقذ جنينًا وأمه بمستشفى قوى الأمن
  • 1977
  • 0
  • 0
مسعود العرجاني
15 رمضان 1440 /  20  مايو  2019   10:51 م

أنقذ فريق طبي بمستشفى قوى الأمن بالرياض، جنينًا يعاني من تشوه خلقي بالمجرى التنفسي أدى إلى انسداد مجرى التنفس، وذلك في عملية نادرة أجريت لأول مرة بالمستشفى.

وأكد الدكتور هيثم بدر رئيس قسم طب النساء والولادة، أن الأم البالغة من العمر 19 عاماً راجعت عيادات متابعة الحمل بالمستشفى وتبين بالفحص الإشعاعي وجود تشوه خلقي بالمجرى التنفسي للجنين.

وقال بدر: «تم عرض الحالة على طاقم من الأطباء المختصين بعيادة الحمل عالي الخطورة بقيادة الدكتورة نوف العجاجي والدكتورة إلهام المرداوي استشاريتَي طب النساء والولادة، ووُضعت خطة علاجية ملائمة للأم والجنين وتحدد موعد الجراحة القيصرية بناءً على عمره»، مشيرًا إلى التعاون مع استشاري طب الأنف والأذن والحنجرة للأطفال الدكتور محمد الحصيني، واستشارية العناية المركزة للأطفال الدكتورة عبير مقداد وعدد من المختصين.

وأضاف رئيس قسم طب النساء والولادة، أن المريضة شعرت بآلام الولادة وحضرت لقسم الطوارئ منتصف الليل في حالة وضع مبكر قبل الموعد المقرر لها بأسبوعين، وتم استدعاء استشاري طب النساء والولادة المناوب الدكتور عبدالله الشهري، وأجرى فحوصات سريرية ومخبرية وإشاعات.

وتابع بدر: «إنه تبين أن الأم بحالة وضع وأن الرحم مفتوح، والجنين في حالة توجه مقعدي؛ فتم استدعاء فريق طبي مكون من 19 مختصًا ووجهوا الجنين قبل الجراحة داخل الرحم لاتجاه رأسي، حفاظًا، عليه وأجريت جراحة قيصرية»، لافتًا إلى إخراج الجنين بشكل غير كامل مع إبقائه متصلًا بالمشيمة والدورة الدموية للأم، وتركيب أجهزة تنفس صناعي للجنين وشق فتحة للتنفس في العنق بعملية أُجريت بفترة وجيزة لم تتجاوز 20 دقيقة، ثم إتمام العملية القيصرية للأم.

واستكمل بدر، «إنه بفضل من الله تعالى ثم بجهود الاستشاريين والطاقم الطبي السعودي بالكامل، أنقذت حياة الجنين وتم نقله بحالة مستقرة للعناية المركّزة، كما غادرت الأم المستشفى وهي في صحة جيدة».

من جانبه، كشف استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة للأطفال ورئيس القسم الدكتور محمد الحصيني، أن الحالة من الحالات النادرة عالميًا، فتبلغ نسبة الإصابة بها جنين واحد ما بين كل 50 ألف جنين، مؤكدًا أنها تحتاج فريقًا طبيًا متكاملًا بكفاءة عالية وخبرة كبيرة للمحافظة على حياة الجنين بوقت قصير جدًا عبر فتح مجرى التنفس أو عمل فتحة تنفس في عنق المولود.

إلى ذلك، عبّر ذوو الطفلة عن شكرهم للمسؤولين بوزارة الداخلية وعلى رأسها الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، الذين وفروا صرحًا طبيًا به كافة الإمكانيات اللازمة لتقديم خدمات طبية تضاهي مستوى الدول المتقدمة، معبرين عن امتنانهم لإدارة المستشفى والطاقم الطبي.

وقال والد الطفلة: «نشعر بفخر لما يضمه هذا الصرح الطبي من كفاءات طبية كان لهم الفضل في اكتشاف التشوه مبكرًا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك