Menu
فرحان حسن الشمري

المرأة.. رؤية وإنجاز

السبت - 13 جمادى الأول 1440 - 19 يناير 2019 - 08:16 م

إدارة شركات ومؤسسات مالية ومصالح اقتصادية كبرى، بروز في الطب والهندسة والاختراعات العلمية، نشاط أدبي من كتابة وشعر وتأليف مسرحي وتلفزيوني وسينمائي، ظهور وتـألق في تطوير الذات والمجالات النفسية، بصمة واضحة في التعليم والتدريس محاضرة وعمل البحوث الأكاديمية المحلية والعالمية والاختبارات التحليلية والإحصائية والتطبيقية، الولوج وتلقي الدعوات من المؤتمرات الدولية والتميز والفوز بالجوائز العلمية، شهادات اعتمادات مشاركة في سوق العمل الواقعي والافتراضي (على النت والتجارة الإلكترونية)، ريادة أعمال وحضور في الأسواق والمولات ومراكز البيع والتجارة والخدمات، إنسانية عظيمة، يد من الرحمة والحنان في الأعمال التطوعية والخيرية ومبعث ومدخل للسرور والفرح على فئات من المجتمع محتاجة، وإلى الخارج تذهب إليهم كرسول وبلسم رحمة ورسالة معنونة بالمحبة والسلام ولتخفف الآثار وتدعم تجديد الأمل وتصنع الحياة.

كل ذلك وأكثر في تنسيق وتناغم رائع -وأحيانًا مبهر- بين الأدوار، كأم وزوجة ومربية أجيال، والتزام بالحب والعطاء والإيجابية لمن حولها.

هذا القليل مما نذكر، وهناك بالتأكيد الكثير مما لا نقدر أن نكتب أو نحصي.. تلك هي المرأة في مجتمعنا؛ رؤية وإنجاز في ظل رؤية الوطن، جنبًا إلى جنب مع الرجل؛ أمًّا وأختًا وزوجةً وزميلةً وقائدةً.. تسهم في التطور وإنشاء البيئات الإيجابية داعمة ومحفزة للنجاح والرقي والخير والسعادة.

تقول الشاعرة فاطمة القرني:
لستُ أُنـْثـَى تُغَنِّي
أنا لمحةٌ منْ وَطنْ
وتقول أيضًا الشاعرة أماني الشيبان في قصيدة "غناء في حضرة الوطن":
يــا أنــت مــا أحـــلاك أغنية!
راقصـتها فـي الـسـر والعـلـنِ
لي فيك سر الوَجْد مذ نُفِخَتْ روحي
 وحتى يُنْتَضَى كفني
ما صرختي لما ولدت سوى إجـهـاشـة
بــالـشـوق تـخنقنـي

الكلمات المفتاحية