Menu
المطربة البريطانية دافي تكشف تفاصيل تعرضها للاغتصاب

كشفت المغنية البريطانية دافي، ليلة الأحد، تفاصيل تعرضها لمحنة استمرت شهرًا تم خلالها تخديرها واغتصابها واحتجازها.

وقالت المغنية عبر حسابها الرسمي على موقع «إنستجرام»، إن الصدمة التي عانت منها دفعتها إلى الابتعاد عن دائرة الضوء.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الفتاة البالغة من العمر 35 عامًا، تفاصيل عن المحنة التي لم تذكر فيها اسم المهاجم.

وكتبت: كان عيد ميلادي، تم تخديري في أحد المطاعم، تم تخديري لمدة أربعة أسابيع ونقلت إلى بلد أجنبي.

وأضافت: لا أتذكر أنني ركبت الطائرة ووضعت في الجزء الخلفي من مركبة متنقلة.

وكتبت: تم وضعي في غرفة في فندق وعاد الجاني واغتصبني.

وقالت دافي بعد هروبها، شعرت بالخوف لفترة طويلة من أن أذهب إلى الشرطة.

وذهبت لاحقًا للعلاج لدى طبيب نفسي ساعدها في التغلب على الصدمة.

وكتبت: أنا أشارك هذا لأننا نعيش في عالم مؤلم ولم أعد أشعر بالخجل بأن شيئًا يؤلمني بشدة بعد الآن.

وقالت دافي إن التجربة المروعة دفعتها للابتعاد عن العالم.

2020-11-29T11:38:51+03:00 كشفت المغنية البريطانية دافي، ليلة الأحد، تفاصيل تعرضها لمحنة استمرت شهرًا تم خلالها تخديرها واغتصابها واحتجازها. وقالت المغنية عبر حسابها الرسمي على موقع «إنس
المطربة البريطانية دافي تكشف تفاصيل تعرضها للاغتصاب
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

المطربة البريطانية دافي تكشف تفاصيل تعرضها للاغتصاب

أكدت أنه تم تخديرها لمدة 4 أسابيع ونقلت إلى بلد أجنبي..

المطربة البريطانية دافي تكشف تفاصيل تعرضها للاغتصاب
  • 3973
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
13 شعبان 1441 /  06  أبريل  2020   06:12 ص

كشفت المغنية البريطانية دافي، ليلة الأحد، تفاصيل تعرضها لمحنة استمرت شهرًا تم خلالها تخديرها واغتصابها واحتجازها.

وقالت المغنية عبر حسابها الرسمي على موقع «إنستجرام»، إن الصدمة التي عانت منها دفعتها إلى الابتعاد عن دائرة الضوء.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تكشف فيها الفتاة البالغة من العمر 35 عامًا، تفاصيل عن المحنة التي لم تذكر فيها اسم المهاجم.

وكتبت: كان عيد ميلادي، تم تخديري في أحد المطاعم، تم تخديري لمدة أربعة أسابيع ونقلت إلى بلد أجنبي.

وأضافت: لا أتذكر أنني ركبت الطائرة ووضعت في الجزء الخلفي من مركبة متنقلة.

وكتبت: تم وضعي في غرفة في فندق وعاد الجاني واغتصبني.

وقالت دافي بعد هروبها، شعرت بالخوف لفترة طويلة من أن أذهب إلى الشرطة.

وذهبت لاحقًا للعلاج لدى طبيب نفسي ساعدها في التغلب على الصدمة.

وكتبت: أنا أشارك هذا لأننا نعيش في عالم مؤلم ولم أعد أشعر بالخجل بأن شيئًا يؤلمني بشدة بعد الآن.

وقالت دافي إن التجربة المروعة دفعتها للابتعاد عن العالم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك