Menu
إعصار «أمفان» يخلف دمارًا هائلًا في الهند وبنجلاديش

تتعرض مدينة كلكتا لإعصار أمفان المدمر الذي سبب انزلاقات أرضية في شرق الهند وبنجلاديش، أمس الأربعاء، وخلف 15 شخصًا على الأقل.

ويقبع الكثيرون في المدينة الهندية، البالغ سكانها 14 مليونًا، بلا كهرباء وقد انقطعت وسائل التواصل بينهم.

وقالت الوزيرة الأولى في ولاية البنغال الغربية ماماتا بانيرجي، إن آثار الدمار التي خلفها إعصار أمفان أقوى من آثار فيروس كورونا المستجد؛ حيث سجلت المدينة 3103 إصابات مؤكدة بالفيروس.

وقالت بانيرجي للصحفيين: «منطقة بعد الأخرى تتعرض للدمار.. إنني أجابه اليوم ما يشبه الحرب».

ولفتت بانيرجي إلى أن الإعصار قتل نحو اثني عشر شخصًا في ولاية البنغال الغربية، وأشارت إلى أن مناطق جنوب وشمال بارجانس، وبوبا مدينبور هي الأكثر تضررًا.

وكان معظم سكان كلكتا في منازلهم عندما بدأ الإعصار يضرب المدينة التي تعيش إغلاقًا بسبب الوباء.

وتقف القيود المفروضة بسبب وباء فيروس كورونا عائقًا في وجه جهود الإغاثة من تداعيات الإعصار؛ وذلك لأن تدابير التباعد الاجتماعي تزيد صعوبة عمليات الإجلاء الجماعية للمتضررين من الإعصار.

ويُعد إعصار أمفان هذا العام هو الأقوى الذي يضرب منطقة خليج البنغال منذ عام 1999، ورغم هدوئه الآن بعض الشيء، فإنه لا يزال يصنف بأنه شديد العنف.

وكان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، قد حذر من إعصار «أمفان»، الذي يُعد عاصفة إعصارية شديدة للغاية ويتسبب في رياح خطيرة.

وأضاف الزعاق، عبر «تويتر»، أن إعصار «أمفان» المتخلق الآن في خليج البنغال، يُصنف على أنه عاصفة تاريخية، وفي طريقه إلى شمال شرق الهند وبنجلاديش؛ حيث تبلغ سرعة مركزه نحو 260 كم/س.

اقرأ أيضًا

الزعاق يحذر من إعصار «إمفان»: عاصفة تاريخية

ارتفاع عدد وفيات كورونا عالميًا إلى 328 ألفًا.. والإصابات تتخطى الـ5 ملايين

2020-08-05T10:11:54+03:00 تتعرض مدينة كلكتا لإعصار أمفان المدمر الذي سبب انزلاقات أرضية في شرق الهند وبنجلاديش، أمس الأربعاء، وخلف 15 شخصًا على الأقل. ويقبع الكثيرون في المدينة الهندية،
إعصار «أمفان» يخلف دمارًا هائلًا في الهند وبنجلاديش
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إعصار «أمفان» يخلف دمارًا هائلًا في الهند وبنجلاديش

يودي بحياة 15 شخصًا

إعصار «أمفان» يخلف دمارًا هائلًا في الهند وبنجلاديش
  • 733
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 رمضان 1441 /  21  مايو  2020   04:26 م

تتعرض مدينة كلكتا لإعصار أمفان المدمر الذي سبب انزلاقات أرضية في شرق الهند وبنجلاديش، أمس الأربعاء، وخلف 15 شخصًا على الأقل.

ويقبع الكثيرون في المدينة الهندية، البالغ سكانها 14 مليونًا، بلا كهرباء وقد انقطعت وسائل التواصل بينهم.

وقالت الوزيرة الأولى في ولاية البنغال الغربية ماماتا بانيرجي، إن آثار الدمار التي خلفها إعصار أمفان أقوى من آثار فيروس كورونا المستجد؛ حيث سجلت المدينة 3103 إصابات مؤكدة بالفيروس.

وقالت بانيرجي للصحفيين: «منطقة بعد الأخرى تتعرض للدمار.. إنني أجابه اليوم ما يشبه الحرب».

ولفتت بانيرجي إلى أن الإعصار قتل نحو اثني عشر شخصًا في ولاية البنغال الغربية، وأشارت إلى أن مناطق جنوب وشمال بارجانس، وبوبا مدينبور هي الأكثر تضررًا.

وكان معظم سكان كلكتا في منازلهم عندما بدأ الإعصار يضرب المدينة التي تعيش إغلاقًا بسبب الوباء.

وتقف القيود المفروضة بسبب وباء فيروس كورونا عائقًا في وجه جهود الإغاثة من تداعيات الإعصار؛ وذلك لأن تدابير التباعد الاجتماعي تزيد صعوبة عمليات الإجلاء الجماعية للمتضررين من الإعصار.

ويُعد إعصار أمفان هذا العام هو الأقوى الذي يضرب منطقة خليج البنغال منذ عام 1999، ورغم هدوئه الآن بعض الشيء، فإنه لا يزال يصنف بأنه شديد العنف.

وكان عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، قد حذر من إعصار «أمفان»، الذي يُعد عاصفة إعصارية شديدة للغاية ويتسبب في رياح خطيرة.

وأضاف الزعاق، عبر «تويتر»، أن إعصار «أمفان» المتخلق الآن في خليج البنغال، يُصنف على أنه عاصفة تاريخية، وفي طريقه إلى شمال شرق الهند وبنجلاديش؛ حيث تبلغ سرعة مركزه نحو 260 كم/س.

اقرأ أيضًا

الزعاق يحذر من إعصار «إمفان»: عاصفة تاريخية

ارتفاع عدد وفيات كورونا عالميًا إلى 328 ألفًا.. والإصابات تتخطى الـ5 ملايين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك