Menu
مقتل 8 أشخاص في تحطم طائرة إجلاء طبي لدى إقلاعها بالفلبين

لقي ثمانية أشخاص كانوا على متن طائرة إجلاء طبي إثر انفجارها عند إقلاعها من مطار نينوي أكوينو إنترناشونال بالعاصمة الفلبينية مانيلا، وكانت متجهة إلى مدينة هانيدا باليابان مساء اليوم الأحد (بالتوقيت المحلي).

وقالت هيئة مطار مانيلا الدولي إن الحادث وقع للطائرة وهي من طراز «ويست ويند 24» في الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي بنهاية المدرج 24.

وذكرت وكالة الأنباء الفلبينية، أن أطقم الإنقاذ ومكافحة الحرائق هرعت إلى موقع الحادث على الفور.

وأفاد بيان المطار أن «الطائرة كانت في مهمة إجلاء طبي إلى هانيدا باليابان، وكانت تحمل راكبين وطاقمًا من ستة أفراد»، وأضاف أنه «للأسف لم يَنْجُ أي راكب في الحادث».

وأوضح أن الراكبين هما كندي  (63 عامًا) وسيدة فلبينية-أمريكية (58 عامًا). أما الفلبينيون الستة فكانوا ثلاثة طيارين، وفني طيران، وطبيب، وممرضة.

ولم يتضح ما إذا كان يتم إجلاء أحد الراكبين أو كليهما لتلقي العلاج، وما هي حالتهما.

وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان الإجلاء متعلقًا بتفشي فيروس كورونا، قال إد مونريال المدير العام لمطار مانيلا إنه «لا يوجد تأكيد أو نفي عن وضع الركاب (الصحي)».

وقال دون ميندوزا نائب المدير العام لعمليات هيئة الطيران المدني الفلبينية إن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة سبب وقوع الحادث.

والطائرة تابعة لشركة «ليون إير أنكوربوريتيد» للطيران العابر في مانيلا، التي تحطمت لها طائرة من طراز بيتشكرافت بي إي 350 أثناء رحلة إجلاء طبي في سبتمبر عام 2019.

وقال ميندوزا إنه تم تعليق رحلات طائرات «ليون إير» بسبب حادث التحطم، مضيفًا أنه «أمر مثير للقلق تمامًا، لكننا ننظر في السجلات، وبالتأكيد سنجري تحقيقًا شاملًا بشأن هذا».

اقرأ أيضًا:

لمحاولة وقف تفشي كورونا.. الجزيرة الرئيسية في الفلبين تخضع للحجر الصحي

2020-03-29T22:02:35+03:00 لقي ثمانية أشخاص كانوا على متن طائرة إجلاء طبي إثر انفجارها عند إقلاعها من مطار نينوي أكوينو إنترناشونال بالعاصمة الفلبينية مانيلا، وكانت متجهة إلى مدينة هانيدا
مقتل 8 أشخاص في تحطم طائرة إجلاء طبي لدى إقلاعها بالفلبين
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مقتل 8 أشخاص في تحطم طائرة إجلاء طبي لدى إقلاعها بالفلبين

انفجرت فور إقلاعها من مطار بالعاصمة مانيلا

مقتل 8 أشخاص في تحطم طائرة إجلاء طبي لدى إقلاعها بالفلبين
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 شعبان 1441 /  29  مارس  2020   10:02 م

لقي ثمانية أشخاص كانوا على متن طائرة إجلاء طبي إثر انفجارها عند إقلاعها من مطار نينوي أكوينو إنترناشونال بالعاصمة الفلبينية مانيلا، وكانت متجهة إلى مدينة هانيدا باليابان مساء اليوم الأحد (بالتوقيت المحلي).

وقالت هيئة مطار مانيلا الدولي إن الحادث وقع للطائرة وهي من طراز «ويست ويند 24» في الساعة الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي بنهاية المدرج 24.

وذكرت وكالة الأنباء الفلبينية، أن أطقم الإنقاذ ومكافحة الحرائق هرعت إلى موقع الحادث على الفور.

وأفاد بيان المطار أن «الطائرة كانت في مهمة إجلاء طبي إلى هانيدا باليابان، وكانت تحمل راكبين وطاقمًا من ستة أفراد»، وأضاف أنه «للأسف لم يَنْجُ أي راكب في الحادث».

وأوضح أن الراكبين هما كندي  (63 عامًا) وسيدة فلبينية-أمريكية (58 عامًا). أما الفلبينيون الستة فكانوا ثلاثة طيارين، وفني طيران، وطبيب، وممرضة.

ولم يتضح ما إذا كان يتم إجلاء أحد الراكبين أو كليهما لتلقي العلاج، وما هي حالتهما.

وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان الإجلاء متعلقًا بتفشي فيروس كورونا، قال إد مونريال المدير العام لمطار مانيلا إنه «لا يوجد تأكيد أو نفي عن وضع الركاب (الصحي)».

وقال دون ميندوزا نائب المدير العام لعمليات هيئة الطيران المدني الفلبينية إن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة سبب وقوع الحادث.

والطائرة تابعة لشركة «ليون إير أنكوربوريتيد» للطيران العابر في مانيلا، التي تحطمت لها طائرة من طراز بيتشكرافت بي إي 350 أثناء رحلة إجلاء طبي في سبتمبر عام 2019.

وقال ميندوزا إنه تم تعليق رحلات طائرات «ليون إير» بسبب حادث التحطم، مضيفًا أنه «أمر مثير للقلق تمامًا، لكننا ننظر في السجلات، وبالتأكيد سنجري تحقيقًا شاملًا بشأن هذا».

اقرأ أيضًا:

لمحاولة وقف تفشي كورونا.. الجزيرة الرئيسية في الفلبين تخضع للحجر الصحي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك