Menu
الهلال يغرد خارج السرب بفوز مثير على التعاون

حقق فريق الهلال فوزًا غاليًّا على حساب مضيفه التعاون، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية؛ ضمن منافسات الجولة العشرين، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدين أزرق الرياض بالفضل في انتزاع نقاط المباراة كاملة من بين مخالب السكري، إلى الجناح المتألق سالم الدوسري، الذي استفاد من تمريرة رائعة من كاريلو، ليسجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 16، بكرة مثيرة للجدل أجبرت الحكم سلافكو فينتشيتش على العودة إلى تقنية الفيديو «الفار».

وعزز الهلال مقعده في صدارة الدوري السعودي، برصيد 47 نقطة، بفارق 6 نقاط مؤقتًا عن أقرب ملاحقيه النصر، صاحب المركز الثاني بـ41 نقطة، والذي يصطدم بعد قليل مع الأهلي في الرياض، بينما تجمد رصيد التعاون، المتألق آسيويًّا، في المركز السادس عند 29 نقطة.

الدوسري يباغت في شوط «الفار»

ودون الحاجة إلى الكثير من جس النبض المعتاد في تلك المواعيد الكبرى، جاء التهديد الأول للضيوف عبر مكمن الخطورة البيروفي كاريلو، بعد مرور ست دقائق، بمراوغة على حدود منطقة الجزاء من ناحية اليسار، قبل أن يطلق تسديدة مقوصة على طريقة «R2»، أنقذها الحارس المخضرم كاسيو ببراعة.

رد سكري القصيم جاء في الدقيقة 13، من ضربة حرة حولها نيلدو عرضية داخل منطقة الجزاء، استقبلها ماتشادو رأسية خطيرة، مرت فوق عارضة عبدالله المعيوف بسنتيمترات قليلة، لتعبر بردًا وسلامًا على الضيوف.

وسيطر التحفظ على أداء الفريقين، باستحواذ من جانب أصحاب الأرض على منطقة المناورات دون خطورة حقيقية على مرمى المعيوف، في مقابل انطلاقات سريعة وخاطفة لرفاق سلمان الفرج، في محاولات لم تكتمل.

وقص الزعيم شريط أهداف المباراة، في الدقيقة 16، من هجوم مباغت، لتصل الكرة إلى الثعبان البيروفي، الذي مرر كرة من خلف دفاع السكري، إلى محمد كنو، الذي سدد الكرة في جسد الحارس كاسيو؛ لترتد إلى سالم الدوسري، الذي لم يكد أدنى صعوبة في إيداع الكرة في المرمى الخالي.

توقف اللعب قرابة 3 دقائق من أجل حسم صحة هدف الدوسري، في ظل الشكوك التي أحاطت بشرعية موقف ثالوث الهلال المشارك في الكرة، في ظل اعتماد دفاع التعاون على نصب فخاخ التسلل، إلا أن الحكم السلوفيني أطلق الفرحة في المدرج الأزرق معلنًا تقدم الضيوف.

ولم يتأخر التعاون في الرد بعد إقرار هدف الهلال، لينطلق بهجوم سريع على مرمى المعيوف، لتصل الكرة إلى نيلدو في الدقيقة 22، ليطلق تسديدة قوية أبعدها المعيوف بصعوبة إلى ركنية، بعد اصطدام الكرة بيد جحفلي؛ ما أجبر الحكم من جديد إلى العودة إلى تقنية الفار.

وانطلق الحال تمامًا في المباراة، إلى إيقاع سريع، فانطلق الهلال بهجوم مرتد خاطف في الدقيقة 24، ليمرر كاريلو الكرة إلى الشهري في مواجهة المرمى، إلا أن الأخير حولها ضعيفة إلى يد كاسيو.

وفتح التعاون الخطوط من أجل إدراك التعادل، وكاد يعيد السهلاوي المباراة إلى المربع صفر، في الدقيقة 25، بتسديدة مميزة من داخل منطقة الجزاء، أنقذها المعيوف بصعوبة، قبل أن تعود مرتدة من جانب الضيوف إلا أن دفاع السكري أنقذ الموقف.

ومن هجمة مركبة، أنقذت العارضة فريق الهلال من استقبال هدف رائع، بعدما أطلق عسيري رأسية قوية لتنوب العارضة عن المعيوف، قبل أن تسقط أمام نيلدو، الذي سدد كرة قوية، أخطأت المرمى بقليل.

وعاد التعاون للبحث عن هدف التعديل في الدقيقة 31، من هجمة منظمة بدأت عند السهلاوي، في موقف ثلاثة على ثلاثة، ليمرر الكرة إلى عبدالمجيد السواط في مواجهة المعيوف، إلا أن مهاجم السكري تباطأ تمامًا، ليبعد دفاعات الهلال الكرة.

وفي الدقيقة 36 حاول محمد أبوسبعان كسر الإيقاع بالتحايل على الحكم السلوفيني من أجل الحصول على ضربة جزاء، بعد تدخل مع جحفلي، إلا أن الحكم عاقب متوسط ميدان السكري ببطاقة صفراء.

واحتسب الحكم السلوفيني 6 دقائق كاملة وقت بدلًا من الضائع، كاد خلالها الهلال يعزز التقدم من ركلة جزاء، بعدما ضرب الدوسري الدفاع من جديد بتمريرة إلى الشهري، إلا أن حامل الراية أنقذ التعاون، باحتساب تسلل، أجبر الحكم على العودة إلى الفار للتأكد من صحته.

وتلقى التعاون ضربة موجعة بإصابة دينامو وسط الملعب، سيدريك أميسي، بعد ثوانٍ معدودات من تسديدة قوية أنقذها المعيوف بصعوبة، ليدخل بدلًا منه ساندرو مانويل.

وأهدر الحاضر الغائب كارلوس إدواردو هدفًا محققًا في الدقيقة 45+8، من توغل رائع في الرواق الأيسر، قبل أن يستقبل تمريرة مميزة، ليسدد كرة مميزة، مرت من الحارس كاسيو، إلا أنها رفضت المرور إلى الشباك، لتصطدم بالقائم قبل أن تمر إلى خارج الملعب.

شوط لوشيسكو واختفاء التعاون

ودون مقدمات كثيرة، حاول التعاون الضرب بقوة مع بداية النصف الثاني من المباراة، بعدما توغل السواط من الرواق الأيمن، ومر بسرعته من الرواق الأيمن، قبل أن يرسل عرضية خطيرة إلى نيلدو، الذي تباطأ كثيرًا، قبل أن يسدد الكرة بغرابة في الشباك من الخارج.

ووجد الهلال الكثير من الصعوبة في الدقائق العشر الأولى، في التعامل مع مصيدة تسلل التعاون، على غرار ما حدث في الشوط الأول، رغم توجيهات لوشيسكو بضرورة التمرير السريع، لإرباك دفاع المنافس.

هدأ إيقاع المباراة كثيرًا؛ حيث وضح تأثر التعاون بخروج سيدريك أميسي في نهاية الشوط الأول، رغم نزول تاوامبا مكان السهلاوي، فيما قرر لوشيسكو أن يزيد من الضغط على دفاع أصحاب الأرض عبر الدفع بأحد أبرز الأوراق الهجومية بدخول بافيتيمبي جوميز، على حساب الشهري.

ولجأ الهلال إلى الاحتفاظ بالكرة في منتصف الملعب من أجل امتصاص حماس أصحاب الأرض، مع الاعتماد على مباغت الخصم من وقت لآخر على أمل وأد المباراة، ودعم المدرب الروماني هذا الإيقاع بالدفع بصانع الألعاب الإيطالي جيوفينكو، في الدقيقة 70، على حساب كاريلو الذي وضح عليه الإرهاق.

وأطلق البديل الإيطالي تسديدة قوية في الدقيقة 73، سيطر عليها حارس التعاون بصعوبة، وكرر جيوفينكو المحاولة بعد دقيقة واحدة؛ ليمرر الكرة إلى الدوسري، الذي قدم فاصل من المهارة الفردية، قبل أن يحول الكرة إلى جوميز، ليبعدها الدفاع في الأخير.

واختفى التعاون تمامًا في الشوط الثاني، بعدما نجح تكتيك لوشيسكو في قتل حماس المنافس، ليلجأ رفاق تاوامبا إلى التمرير الطولي، دون فائدة أو خطورة تذكر، بعدما تكفل الدفاع الأزرق بإبعاد الخطورة عن مرمى المعيوف.

وعاند الحظ فريق القصيم، بعدما تكبد تبديل ثالث اضطراري في الدقيقة 78، بخروج فهد الرشيدي مصابًا، ليحل بدلًا منه هيلدون راموس، فيما مرت الدقائق المتبقية من عمر المباراة دون جديد يذكر أو قديم يُعاد، ليطلق الحكم صافرته معلنًا حصد الهلال ثلاث نقاط ثمينة للغاية من بين مخالب السكري.

اقرأ أيضًا:

تعرف على حكام مواجهتي التعاون مع الهلال والنصر ضد الأهلي

الهلال يخشى تكرار سيناريو الموسم الماضي أمام التعاون

الهلال يسعى لتأمين الصدارة.. والتعاون يبحث عن علاج لنزيف النقاط

2020-10-13T18:05:55+03:00 حقق فريق الهلال فوزًا غاليًّا على حساب مضيفه التعاون، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية؛ ضمن م
الهلال يغرد خارج السرب بفوز مثير على التعاون
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الهلال يغرد خارج السرب بفوز مثير على التعاون

الدوسري يسجل ولوشيسكو يبدع و«الفار» يحكم

الهلال يغرد خارج السرب بفوز مثير على التعاون
  • 853
  • 0
  • 0
فريق التحرير
3 رجب 1441 /  27  فبراير  2020   08:54 م

حقق فريق الهلال فوزًا غاليًّا على حساب مضيفه التعاون، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية؛ ضمن منافسات الجولة العشرين، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

ويدين أزرق الرياض بالفضل في انتزاع نقاط المباراة كاملة من بين مخالب السكري، إلى الجناح المتألق سالم الدوسري، الذي استفاد من تمريرة رائعة من كاريلو، ليسجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 16، بكرة مثيرة للجدل أجبرت الحكم سلافكو فينتشيتش على العودة إلى تقنية الفيديو «الفار».

وعزز الهلال مقعده في صدارة الدوري السعودي، برصيد 47 نقطة، بفارق 6 نقاط مؤقتًا عن أقرب ملاحقيه النصر، صاحب المركز الثاني بـ41 نقطة، والذي يصطدم بعد قليل مع الأهلي في الرياض، بينما تجمد رصيد التعاون، المتألق آسيويًّا، في المركز السادس عند 29 نقطة.

الدوسري يباغت في شوط «الفار»

ودون الحاجة إلى الكثير من جس النبض المعتاد في تلك المواعيد الكبرى، جاء التهديد الأول للضيوف عبر مكمن الخطورة البيروفي كاريلو، بعد مرور ست دقائق، بمراوغة على حدود منطقة الجزاء من ناحية اليسار، قبل أن يطلق تسديدة مقوصة على طريقة «R2»، أنقذها الحارس المخضرم كاسيو ببراعة.

رد سكري القصيم جاء في الدقيقة 13، من ضربة حرة حولها نيلدو عرضية داخل منطقة الجزاء، استقبلها ماتشادو رأسية خطيرة، مرت فوق عارضة عبدالله المعيوف بسنتيمترات قليلة، لتعبر بردًا وسلامًا على الضيوف.

وسيطر التحفظ على أداء الفريقين، باستحواذ من جانب أصحاب الأرض على منطقة المناورات دون خطورة حقيقية على مرمى المعيوف، في مقابل انطلاقات سريعة وخاطفة لرفاق سلمان الفرج، في محاولات لم تكتمل.

وقص الزعيم شريط أهداف المباراة، في الدقيقة 16، من هجوم مباغت، لتصل الكرة إلى الثعبان البيروفي، الذي مرر كرة من خلف دفاع السكري، إلى محمد كنو، الذي سدد الكرة في جسد الحارس كاسيو؛ لترتد إلى سالم الدوسري، الذي لم يكد أدنى صعوبة في إيداع الكرة في المرمى الخالي.

توقف اللعب قرابة 3 دقائق من أجل حسم صحة هدف الدوسري، في ظل الشكوك التي أحاطت بشرعية موقف ثالوث الهلال المشارك في الكرة، في ظل اعتماد دفاع التعاون على نصب فخاخ التسلل، إلا أن الحكم السلوفيني أطلق الفرحة في المدرج الأزرق معلنًا تقدم الضيوف.

ولم يتأخر التعاون في الرد بعد إقرار هدف الهلال، لينطلق بهجوم سريع على مرمى المعيوف، لتصل الكرة إلى نيلدو في الدقيقة 22، ليطلق تسديدة قوية أبعدها المعيوف بصعوبة إلى ركنية، بعد اصطدام الكرة بيد جحفلي؛ ما أجبر الحكم من جديد إلى العودة إلى تقنية الفار.

وانطلق الحال تمامًا في المباراة، إلى إيقاع سريع، فانطلق الهلال بهجوم مرتد خاطف في الدقيقة 24، ليمرر كاريلو الكرة إلى الشهري في مواجهة المرمى، إلا أن الأخير حولها ضعيفة إلى يد كاسيو.

وفتح التعاون الخطوط من أجل إدراك التعادل، وكاد يعيد السهلاوي المباراة إلى المربع صفر، في الدقيقة 25، بتسديدة مميزة من داخل منطقة الجزاء، أنقذها المعيوف بصعوبة، قبل أن تعود مرتدة من جانب الضيوف إلا أن دفاع السكري أنقذ الموقف.

ومن هجمة مركبة، أنقذت العارضة فريق الهلال من استقبال هدف رائع، بعدما أطلق عسيري رأسية قوية لتنوب العارضة عن المعيوف، قبل أن تسقط أمام نيلدو، الذي سدد كرة قوية، أخطأت المرمى بقليل.

وعاد التعاون للبحث عن هدف التعديل في الدقيقة 31، من هجمة منظمة بدأت عند السهلاوي، في موقف ثلاثة على ثلاثة، ليمرر الكرة إلى عبدالمجيد السواط في مواجهة المعيوف، إلا أن مهاجم السكري تباطأ تمامًا، ليبعد دفاعات الهلال الكرة.

وفي الدقيقة 36 حاول محمد أبوسبعان كسر الإيقاع بالتحايل على الحكم السلوفيني من أجل الحصول على ضربة جزاء، بعد تدخل مع جحفلي، إلا أن الحكم عاقب متوسط ميدان السكري ببطاقة صفراء.

واحتسب الحكم السلوفيني 6 دقائق كاملة وقت بدلًا من الضائع، كاد خلالها الهلال يعزز التقدم من ركلة جزاء، بعدما ضرب الدوسري الدفاع من جديد بتمريرة إلى الشهري، إلا أن حامل الراية أنقذ التعاون، باحتساب تسلل، أجبر الحكم على العودة إلى الفار للتأكد من صحته.

وتلقى التعاون ضربة موجعة بإصابة دينامو وسط الملعب، سيدريك أميسي، بعد ثوانٍ معدودات من تسديدة قوية أنقذها المعيوف بصعوبة، ليدخل بدلًا منه ساندرو مانويل.

وأهدر الحاضر الغائب كارلوس إدواردو هدفًا محققًا في الدقيقة 45+8، من توغل رائع في الرواق الأيسر، قبل أن يستقبل تمريرة مميزة، ليسدد كرة مميزة، مرت من الحارس كاسيو، إلا أنها رفضت المرور إلى الشباك، لتصطدم بالقائم قبل أن تمر إلى خارج الملعب.

شوط لوشيسكو واختفاء التعاون

ودون مقدمات كثيرة، حاول التعاون الضرب بقوة مع بداية النصف الثاني من المباراة، بعدما توغل السواط من الرواق الأيمن، ومر بسرعته من الرواق الأيمن، قبل أن يرسل عرضية خطيرة إلى نيلدو، الذي تباطأ كثيرًا، قبل أن يسدد الكرة بغرابة في الشباك من الخارج.

ووجد الهلال الكثير من الصعوبة في الدقائق العشر الأولى، في التعامل مع مصيدة تسلل التعاون، على غرار ما حدث في الشوط الأول، رغم توجيهات لوشيسكو بضرورة التمرير السريع، لإرباك دفاع المنافس.

هدأ إيقاع المباراة كثيرًا؛ حيث وضح تأثر التعاون بخروج سيدريك أميسي في نهاية الشوط الأول، رغم نزول تاوامبا مكان السهلاوي، فيما قرر لوشيسكو أن يزيد من الضغط على دفاع أصحاب الأرض عبر الدفع بأحد أبرز الأوراق الهجومية بدخول بافيتيمبي جوميز، على حساب الشهري.

ولجأ الهلال إلى الاحتفاظ بالكرة في منتصف الملعب من أجل امتصاص حماس أصحاب الأرض، مع الاعتماد على مباغت الخصم من وقت لآخر على أمل وأد المباراة، ودعم المدرب الروماني هذا الإيقاع بالدفع بصانع الألعاب الإيطالي جيوفينكو، في الدقيقة 70، على حساب كاريلو الذي وضح عليه الإرهاق.

وأطلق البديل الإيطالي تسديدة قوية في الدقيقة 73، سيطر عليها حارس التعاون بصعوبة، وكرر جيوفينكو المحاولة بعد دقيقة واحدة؛ ليمرر الكرة إلى الدوسري، الذي قدم فاصل من المهارة الفردية، قبل أن يحول الكرة إلى جوميز، ليبعدها الدفاع في الأخير.

واختفى التعاون تمامًا في الشوط الثاني، بعدما نجح تكتيك لوشيسكو في قتل حماس المنافس، ليلجأ رفاق تاوامبا إلى التمرير الطولي، دون فائدة أو خطورة تذكر، بعدما تكفل الدفاع الأزرق بإبعاد الخطورة عن مرمى المعيوف.

وعاند الحظ فريق القصيم، بعدما تكبد تبديل ثالث اضطراري في الدقيقة 78، بخروج فهد الرشيدي مصابًا، ليحل بدلًا منه هيلدون راموس، فيما مرت الدقائق المتبقية من عمر المباراة دون جديد يذكر أو قديم يُعاد، ليطلق الحكم صافرته معلنًا حصد الهلال ثلاث نقاط ثمينة للغاية من بين مخالب السكري.

اقرأ أيضًا:

تعرف على حكام مواجهتي التعاون مع الهلال والنصر ضد الأهلي

الهلال يخشى تكرار سيناريو الموسم الماضي أمام التعاون

الهلال يسعى لتأمين الصدارة.. والتعاون يبحث عن علاج لنزيف النقاط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك