Menu
مهند علي.. موهبة عراقية تنتظر السطوع في خليجي 24

استطاع مهند علي، مهاجم العراق الشاب، ترك بصمة واضحة في مسيرته مع المنتخب العراقي لكرة القدم، رغم أنه  ما زال في الـ19 من عمره.

وعندما يخوض الفريق فعاليات النسخة المرتقبة من بطولات كأس الخليج العربي (خليجي 24)، التي تستضيفها قطر من 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي إلى 8 كانون أول/ ديسمبر المقبل، ستتجه كثير من الأنظار صوب اللاعب العراقي الشاب الذي يعتبر الآن من العناصر الأساسية في صفوف الفريق.

وقبل نحو عشرة أشهر، فرض مهند علي (ميمي) نفسه ضمن نجوم بطولة كأس آسيا 2019 حيث سجل اثنين من الأهداف الستة التي أحرزها الفريق في البطولة وقدم أداءً متميزًا ليبهر الجميع بمهاراته في التعامل مع الكرة.

وفي هذه السن الصغيرة، يتمتع ميمي بالحماس الشديد مثل العديد من زملائه في صفوف المنتخب العراقي (أسود الرافدين) ويتطلع لترك بصمة مثيرة في خليجي 24 أملًا في الحصول على فرصة أفضل للمشاركة مع فريق الدحيل القطري.

وكان مهند علي، الذي يخوض التجربة الخليجية للمرة الثانية، لفت الأنظار إليه في سن مبكرة للغاية بعدما أصبح أصغر لاعب يشارك مع الفريق الأول لنادي الشرطة أحد أبرز الأندية العراقية.

وخاض اللاعب أول مباراة له مع الشرطة عندما نزل بديلًا في لقاء ديربي العاصمة العراقية بغداد أمام فريق الطلبة وكان عمره وقتها 13 عامًا و279 يومًا.

وساهم مهند في فوز الشرطة بالدوري العراقي آنذاك قبل أن يواصل انطلاقته الرائعة مع الفريق؛ حيث سجل له ما يقترب من 40 هدفًا في أكثر من 70 مباراة رغم إعارته في موسم 2016 / 2017 لفريق الكهرباء.

وبعد تألقه اللافت للنظر مع الشرطة وكذلك مع المنتخب العراقي في كأس آسيا، حصل ميمي على فرصة الاحتراف الخارجي للمرة الأولى بانتقاله للدحيل في صيف هذا العام.

وعلى مستوى مشاركاته الدولية، بدأ مهند علي مشاركاته مع المنتخب العراقي قبل عامين وبالتحديد في كانون أول/ ديسمبر 2017 واكتسب خبرة كبيرة مع الفريق بالمشاركة في كأس آسيا علمًا بأنه حظي بخبرة كبيرة سابقة من خلال مشاركاته مع منتخب الناشئين العراقي.

ويدرك ميمي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه حاليًا؛ حيث يعتبر بالنسبة للجماهير العراقية امتدادًا مثاليًا لنجم كبير مثل الهداف الخطير يونس محمود (السفاح) وكذلك لهداف كبير مثل حسين سعيد الهداف التاريخي لأسود الرافدين الذي سجل 17 هدفًا للفريق في بطولتي كأس الخليج 1979 و1984 .

وإذا ظهر ميمي بنفس المستوى الذي كان عليه في كأس آسيا 2019، فإنه قد يخطف الأضواء من نجوم بارزين في باقي منتخبات خليجي 24.

2020-07-25T18:14:34+03:00 استطاع مهند علي، مهاجم العراق الشاب، ترك بصمة واضحة في مسيرته مع المنتخب العراقي لكرة القدم، رغم أنه  ما زال في الـ19 من عمره. وعندما يخوض الفريق فعاليات النسخ
مهند علي.. موهبة عراقية تنتظر السطوع في خليجي 24
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مهند علي.. موهبة عراقية تنتظر السطوع في خليجي 24

قبل انطلاقة «خليجي 24»

مهند علي.. موهبة عراقية تنتظر السطوع في خليجي 24
  • 75
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 ربيع الأول 1441 /  21  نوفمبر  2019   03:28 م

استطاع مهند علي، مهاجم العراق الشاب، ترك بصمة واضحة في مسيرته مع المنتخب العراقي لكرة القدم، رغم أنه  ما زال في الـ19 من عمره.

وعندما يخوض الفريق فعاليات النسخة المرتقبة من بطولات كأس الخليج العربي (خليجي 24)، التي تستضيفها قطر من 26 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي إلى 8 كانون أول/ ديسمبر المقبل، ستتجه كثير من الأنظار صوب اللاعب العراقي الشاب الذي يعتبر الآن من العناصر الأساسية في صفوف الفريق.

وقبل نحو عشرة أشهر، فرض مهند علي (ميمي) نفسه ضمن نجوم بطولة كأس آسيا 2019 حيث سجل اثنين من الأهداف الستة التي أحرزها الفريق في البطولة وقدم أداءً متميزًا ليبهر الجميع بمهاراته في التعامل مع الكرة.

وفي هذه السن الصغيرة، يتمتع ميمي بالحماس الشديد مثل العديد من زملائه في صفوف المنتخب العراقي (أسود الرافدين) ويتطلع لترك بصمة مثيرة في خليجي 24 أملًا في الحصول على فرصة أفضل للمشاركة مع فريق الدحيل القطري.

وكان مهند علي، الذي يخوض التجربة الخليجية للمرة الثانية، لفت الأنظار إليه في سن مبكرة للغاية بعدما أصبح أصغر لاعب يشارك مع الفريق الأول لنادي الشرطة أحد أبرز الأندية العراقية.

وخاض اللاعب أول مباراة له مع الشرطة عندما نزل بديلًا في لقاء ديربي العاصمة العراقية بغداد أمام فريق الطلبة وكان عمره وقتها 13 عامًا و279 يومًا.

وساهم مهند في فوز الشرطة بالدوري العراقي آنذاك قبل أن يواصل انطلاقته الرائعة مع الفريق؛ حيث سجل له ما يقترب من 40 هدفًا في أكثر من 70 مباراة رغم إعارته في موسم 2016 / 2017 لفريق الكهرباء.

وبعد تألقه اللافت للنظر مع الشرطة وكذلك مع المنتخب العراقي في كأس آسيا، حصل ميمي على فرصة الاحتراف الخارجي للمرة الأولى بانتقاله للدحيل في صيف هذا العام.

وعلى مستوى مشاركاته الدولية، بدأ مهند علي مشاركاته مع المنتخب العراقي قبل عامين وبالتحديد في كانون أول/ ديسمبر 2017 واكتسب خبرة كبيرة مع الفريق بالمشاركة في كأس آسيا علمًا بأنه حظي بخبرة كبيرة سابقة من خلال مشاركاته مع منتخب الناشئين العراقي.

ويدرك ميمي حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه حاليًا؛ حيث يعتبر بالنسبة للجماهير العراقية امتدادًا مثاليًا لنجم كبير مثل الهداف الخطير يونس محمود (السفاح) وكذلك لهداف كبير مثل حسين سعيد الهداف التاريخي لأسود الرافدين الذي سجل 17 هدفًا للفريق في بطولتي كأس الخليج 1979 و1984 .

وإذا ظهر ميمي بنفس المستوى الذي كان عليه في كأس آسيا 2019، فإنه قد يخطف الأضواء من نجوم بارزين في باقي منتخبات خليجي 24.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك