Menu
التحقيق مع العداءة البحرينية سلوى ناصر خلال مونديال ألعاب القوى 2019

خضعت العداءة البحرينية سلوى ناصر للتحقيق خلال حملتها الناجحة نحو التتويج بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة في أكتوبر الماضي، نظرًا إلى انتهاكها لوائح مكافحة المنشطات فيما يتعلق بعدم الإبلاغ عن مكان وجودها.

وذكرت وحدة النزاهة بالاتحاد الدولي لألعاب القوى، اليوم الأحد، أن العداءة البحرينية المولودة في نيجيريا، جرى إيقافها مؤقتًا لعد إبلاغها عن مكان وجودها للمرة الرابعة في يناير الماضي حتى انتهاء التحقيق معها.

وتواجه العداءة البحرينية خطر الإيقاف لمدة عامين والغياب عن دورة الألعاب الأولمبية القادمة المقررة في طوكيو التي تأجلت للعام المقبل بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد.

ولم تكشف وحدة النزاهة عن أسباب تأخر إصدار قرار الإيقاف المؤقت، لكن العداءة البحرينية قالت عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن غيابها عن اختبارات الكشف عن المنشطات ثلاث مرات في غضون عام واحد يعتبر أمرًا عاديًّا، نافية أن تكون قد تعاطت المنشطات.

وكانت سلوى ناصر قد فازت بذهبية السباق في بطولة العالم العام الماضي في العاصمة القطرية الدوحة، قاطعةً المسافة في 48.14 ثانية، ليصبح زمنها ثالث أفضل زمن في تاريخ هذا السباق بفارق 0.54 ثانية عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الألمانية ماريا كوخ الذي حققته قبل 35 عامًا.

ولم تكشف وحدة النزاهة عن أي تفاصيل، ولكن رياضيي ألعاب القوى يتعرضون للإيقاف حال خرق قواعد الكشف عن أماكنهم ثلاث مرات؛ حيث يتعين عليهم هذا من أجل إتاحة الفرصة أمام سلطات مكافحة المنشطات لإجراء اختبارات الكشف عن المنشطات عليهم في أي وقت.

اقرأ أيضًا

إيقاف عداءة بحرينية لتناولها عقارًا محظورًا

هرمون «إيبو» المحظور يوقف عدّاءة بحرينية

2020-10-17T05:56:52+03:00 خضعت العداءة البحرينية سلوى ناصر للتحقيق خلال حملتها الناجحة نحو التتويج بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة في أكتوبر الماض
التحقيق مع العداءة البحرينية سلوى ناصر خلال مونديال ألعاب القوى 2019
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

التحقيق مع العداءة البحرينية سلوى ناصر خلال مونديال ألعاب القوى 2019

نفت تعاطيها المنشطات

التحقيق مع العداءة البحرينية سلوى ناصر خلال مونديال ألعاب القوى 2019
  • 80
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
15 شوّال 1441 /  07  يونيو  2020   08:22 م

خضعت العداءة البحرينية سلوى ناصر للتحقيق خلال حملتها الناجحة نحو التتويج بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في الدوحة في أكتوبر الماضي، نظرًا إلى انتهاكها لوائح مكافحة المنشطات فيما يتعلق بعدم الإبلاغ عن مكان وجودها.

وذكرت وحدة النزاهة بالاتحاد الدولي لألعاب القوى، اليوم الأحد، أن العداءة البحرينية المولودة في نيجيريا، جرى إيقافها مؤقتًا لعد إبلاغها عن مكان وجودها للمرة الرابعة في يناير الماضي حتى انتهاء التحقيق معها.

وتواجه العداءة البحرينية خطر الإيقاف لمدة عامين والغياب عن دورة الألعاب الأولمبية القادمة المقررة في طوكيو التي تأجلت للعام المقبل بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس «كورونا» المستجد.

ولم تكشف وحدة النزاهة عن أسباب تأخر إصدار قرار الإيقاف المؤقت، لكن العداءة البحرينية قالت عبر وسائل التواصل الاجتماعي إن غيابها عن اختبارات الكشف عن المنشطات ثلاث مرات في غضون عام واحد يعتبر أمرًا عاديًّا، نافية أن تكون قد تعاطت المنشطات.

وكانت سلوى ناصر قد فازت بذهبية السباق في بطولة العالم العام الماضي في العاصمة القطرية الدوحة، قاطعةً المسافة في 48.14 ثانية، ليصبح زمنها ثالث أفضل زمن في تاريخ هذا السباق بفارق 0.54 ثانية عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الألمانية ماريا كوخ الذي حققته قبل 35 عامًا.

ولم تكشف وحدة النزاهة عن أي تفاصيل، ولكن رياضيي ألعاب القوى يتعرضون للإيقاف حال خرق قواعد الكشف عن أماكنهم ثلاث مرات؛ حيث يتعين عليهم هذا من أجل إتاحة الفرصة أمام سلطات مكافحة المنشطات لإجراء اختبارات الكشف عن المنشطات عليهم في أي وقت.

اقرأ أيضًا

إيقاف عداءة بحرينية لتناولها عقارًا محظورًا

هرمون «إيبو» المحظور يوقف عدّاءة بحرينية

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك