Menu


سعودي اوتو

انطلاق الموسم الثاني لـ حكاية سيارة والبداية مع تويوتا سوبرا

تعتبر تويوتا سوبرا هي الشرارة التي تسببت بانفجار شعبية السيارات اليابانية منذ بداية القرن الحادي والعشرين، هذه السيارة الرياضية لم تكن مميزة في البداية؛ لكنها أصبحت مع مرور السنوات أيقونة حقيقية، خصوصًا بعد ظهورها الذي لا يُنسى في فيلم The Fast And The Furious الذي أصبحت بفضله المرجع والقدوة بين السيارات الرياضية اليابانية، ولم تكتفِ بذلك، بل استطاعت أن تثبت نفسها كمنافس حقيقي لأشهر السيارات الأوروبية والأمريكية. وفي الحلقة الأولى من برنامج حكاية سيارة الموسم الثاني، سيروي بكر أزهر حكاية تويوتا سوبرا وكيف اكتسبت مكانتها العظيمة بين السيارات الرياضية؟ يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة في الفيديو المُرفق.

سوبرا ٢٠٢٠ معدَّلة بمعرض SEMA

في الوقت الذي نستعد فيه لاستعراضنا الأول لسيارة تويوتا سوبرا موديل عام 2020، حيث يوجد في جراج SEMA حاليًا  عدد من سيارات سوبرا الجديدة في ورشة العمل الخاصة لها، ففي الأشهر التي ستسبق معرض SEMA في لاس فيجاس في وقت لاحق من هذا العام، ستبدأ شركات تعديل السيارات بتعديل السيارة، وكما نلاحظ جميعًا أن عالم ما بعد البيع هو الذي ساعد الجيل السابق من السيارة على أن تكون بهذه العظمة، وقد يعود النجاح المستقبلي لموديل Mk5 إلى نفس الأمر. يتم تشغيل سوبرا 2020 الموجهة للولايات المتحدة بمحرك توربو سعة 3.0 لتر يولد قوة 335 حصان وعزم دوران يبلغ 494 نيوتن- متر، وهذا يسمح للسيارة بالتسارع من صفر إلى 96 كلم/ساعة خلال 4.1 ثانية، ومع ذلك فإن سيارة سوبرا ليست مصممة حصرياً للتسارع في خط مستقيم، حيث إنها تعد بالكثير عند السير على الطريق وعبر الطرق الجبلية. فبالمقارنة مع سيارة تويوتا الرياضية الحالية الأخرى 86، فإن قاعدة العجلات في سيارة سوبرا هي في الواقع أقصر بـ 10 سنتيمترات، وهذا وحده يجعل السيارة ممتعة في القيادة بشكل استثنائي.

رينج روفر إيفوك الجديدة بالسعودية عبر بوابة الناغي

أعلنت شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، الوكيل المعتمد لسيارات جاكوار لاندروفر في المملكة العربية السعودية، عن وصول الجيل الثاني من سيارة رينج روفر إيفوك إلى صالات العرض، ويأتي هذا الإطلاق المحلي للسيارة متعددة الاستخدامات المنتظرة بعد إطلاقها عالميًا في لندن في نوفمبر 2018. ويجمع الموديل الجديد بين تراث رينج روفر الفريد والتكنولوجيا الفائقة التي تم تصميمها وهندستها وصناعتها في بريطانيا، وتعتبر رينج روفر إيفوك الجديدة تطويرًا عن النسخة الأصلية من السيارة، بعد ريادتها لسوق السيارات متعددة الاستخدامات الصغيرة الفاخرة، وتحقيقها لمبيعات عالمية تزيد على 772,096 سيارة وحصولها على أكثر من 217 جائزة عالمية. وقال محمود مرزا، مدير التسويق وعلاقات العملاء: حين تمت صناعة سيارة رينج روفر إيفوك للمرة الأولى في 2010، أدّى ذلك لتغيير في سوق السيارات الصغيرة متعددة الاستخدامات في الشرق الأوسط، اليوم ينمو هذا التصميم ليصبح أكثر أناقة وتميزًا، ومن المتوقع أن يتابع رحلته الفريدة في المملكة، ليجذب انتباه ورغبة المزيد من السائقين. إطلاق السيارة اليوم يعتبر فصلًا جديدًا من نجاح جاكوار لاند روفر في المملكة، وأنا متحمس لتعريف عملائنا على هذه العمل الهندسي الرائع.   وستتوفر رينج روفر إيفوك بأسواق المملكة بمحرك بنزين رباعي الأسطوانات، تيربو تشارج بسعة 2.0 لتر بقوة 200 حصانا و5500 دورة في الدقيقة مع عزم يبلغ 320 نيوتن متر. ولمعرفة المزيد من التفاصيل عن رينج روفر إيفوك الجديدة قامت سعودي أوتو بعمل تجربة مفصلة لها يمكن مشاهدتها عبر الرابط: https://youtu.be/35Q0J2tFzU0

ضبط شيفروليه سيلفرادو HD بتحسينات لافتة

ظهرت شيفروليه سيلفرادو HD للمرة الأولى في فبراير الماضي؛ ولكن كان هناك بعض تصميمات الهيكل التي يبدو أنها تركتها ولم تعتمدها. على الرغم من أننا تمكنا من الحصول على تصميم آخر في تشكيلة سيلفرادوHD، فإن السيارة ذات الغمارة الواحدة تعد هي المرة الأولى التي نرى فيها هذا التصميم الخارجي في سيارات جنرال موتورز البيك أب الثقيلة الجديدة. ومقارنة بالطراز السابق، يبدو أن HD ذات الغمارة الواحدة، تكتسب بعض السنتيمترات خلف الباب، مما يمنح صاحبها مساحة تحميل أكبر. ونتوقع أن نرى السيارة في صالات العرض إما في الربع الثاني وإما الثالث من هذا العام.

الروس يحولون بنتلي كونتننتال جي تي إلى دبابة فاخرة

قام مجموعة من الروس بتنفيذ مشروع مجنون متمثل في تحويل بنتلي إلى دبابة، ويجب أن نمنح هؤلاء بعض الفضل؛ لأن هذه  السيارة العجيبة تعمل بالفعل، وقد أطلق هذا الفريق اسمًا مثاليًا على هذا الوحش الفاخر! وهذه السيارة قادرة بالفعل على التعامل مع المنحدرات الحادة والقيادة بشكل جيد على الطرق الوعرة وهو ما يبدو رائعًا أيضًا. وعلى الرغم من ذلك فلا يزال هناك عمل عليهم إكماله، المشكلة الرئيسة هي أنه ليس هناك ما يكفي من العزيمة لإكماله، فهذه المشكلة هي أن السيارة من الممكن أن تنزلق بسهولة أثناء المنعطفات الصعبة، فإن تحويل اتجاه السيارة هو عملية شاقة، لذا فإن هذه المشكلة تحتاج حقًا إلى حل. هناك أيضًا محرك قوي لتشغيل السيارة؛ حيث يريد الفريق أن تتمكن Ultratank  من الوصول إلى سرعة 100 كلم/ساعة؛ ولكن سرعتها القصوى حاليًا 50 كلم/ساعة، وليس من السهل على صانعي السيارات مضاعفة السرعة بهذه السهولة، لذا فإن التحدي أكبر من اللازم. والعيوب الأخرى، وهي أكثر بساطة، فمثلًا لا توجد أبواب حتى الآن، لذلك ينبعث الغبار والحطام من العجلة المتحركة الكبيرة في المقصورة، بالإضافة إلى أن دواسة الفرامل لا تعمل حاليًا.