Menu


سعودي اوتو

ألتيما RS سيارة خارقة بقوة 800 حصان

ألتيما RS هو الطراز الجديد من مجموعة السيارات البريطانية الشهيرة، التي اشتهرت باسم ألتيما  GTR، وانكشفت السيارة لأول مرة في مهرجان  Goodwood Festival of Speed، ويمكن للمشترين المهتمين بشرائها طلبها بشكل مسبق من موقع الشركة الآن. تستلهم سيارة ألتيما RS تصميمها من سباق التحمل في عصر Group-C  في الثمانينيات والتسعينيات، بما في ذلك من سيارات بارزة مثل بورشه 956 وجاكوا ر XJR-12، وبالمقارنة مع الموديلات السابقة للشركة، يركز التصميم الخارجي الجديد للطراز على زيادة القوة السفلية وتحسين تدفق الهواء، ولتحقيق ذلك، هناك قطع مثل الفاصل الأمامي المثبت على الهيكل، ومولدات الدوامات، ومشتت الهواء الخلفي الكبير، والجناح الخلفي. لدى العملاء العديد من خيارات القوة، وكلها تستخدم محرك V8 من جنرال موتورز، فالنموذج الأساسي يحمل محرك LT8 سعة 6.2 لتر بمحرك V8 بقوة 480 حصان، وهناك أيضًا طراز LT4 بمحرك فائق فائق الشحن سعة 6.2 لتر V8 بقوة 650 حصان، وتأتي RS المزودة بمحرك طراز LT5 بشاحن توربو وLT5  فائق الشحن بسعة 6.2 لتر بشكل قياسي بقوة 800 حصان، لكن ألتيما توفر تعديلًا خارقًا حتى قوة 1.200 حصان. ناقل الحركة الوحيد المتاح سيكون يدويًا بست سرعات، وتوضح الشركة أن ناقل الحركة الأوتوماتيكي لن يكون في قائمة الخيارات؛ حيث قالت الشركة: «إن ألتيما RS هي سيارة حقيقية للسائق، وبالتالي فهي متوافرة فقط مع ناقل حركة يدوي بست سرعات». والسيارة مخصصة للسباق، لكن ألتيما توفر خيارات لجعلها مناسبة للطرقات أيضًا، بما في ذلك تكييف الهواء والملاحة، وكاميرا الرؤية الخلفية، وأجهزة استشعار وقوف السيارات، ومقاعد منجدة بالجلد أو الكانتارا مع دعم قطني، والمصابيح الأمامية  LED. وتتوافر السيارة بنسخ قيادة يسرى ويمنى، وتقوم الشركة بشحنها في جميع أنحاء العالم، وهي ليست قانونية في كل البلدان، ولكن يمكن قيادتها في الشوارع في بعض البلدان.

فورد F-150 رابتور بمحرك مرعب يتفوق على هيلكات

فورد F-150 هي شاحنة ذات قوة هائلة، مع محرك إيكوبوست V6 سعة 3.5 لتر مع 450 حصان في القمة بنسخة رابتور، وهي ليست قوة بحاجة إلى التحسين، ومع ذلك، مع الصخب الذي تسبب فيه محرك V8 الذي أثاره أصحاب سيارة بيك آب مستندة إلى باجا من الجيل السابق، من المحتمل أن المديرين التنفيذيين لفورد سمعوا صيحات رابتور V8  لأن تقريرًا جديدًا من فورد يزعم أن صانع السيارات يختبر حاليًا مثل هذا الوحش الآن، وستبدأ في إنتاجه بالفعل. يحدد التقرير مصادر مجهولة تزعم أنها على دراية بخطط منتجات فورد المستقبلية، وإذا كانت هذه المصادر من موظفي فورد، فإنهم يدركون أن رابتور V8  في مرحلة الاختبار، وأنها ليست مجرد شاحنة V8، ويُزعم أن هذا الإصدار الجديد سيكون أعلى بكثير من نسخة V6 من ناحية الأداء الفائق، وستتمتع الشاحنة بقدر كبير من القوة لمواجهة رام ريبل TRX المقبلة، وفي حالة نسيانك، ستقوم تلك الشاحنة بتعبئة هيلكات V8 بأكثر من 700 حصان تحت غطاء المحرك. ولا تقدم المصادر المجهولة تفاصيل عن المحرك، ولكن إذا أرادت فورد إبقاء رابتور في المقدمة بصفتها الأفضل في الطرق الوعرة، فإن محرك V8 بشاحن فائق سعة 5.2 لتر من سيارة موستنج شيلبي GT500  هو الخيار الأمثل، ولم يتم إصدار تصنيفات قوة محددة على ذلك المحرك، ولكنه سينتج أكثر من 700 حصان في موستنج، ولقد أبلغتنا الشائعات أن هذه الشاحنة ستنطلق في شهر مارس المقبل؛ لذلك بالتأكيد يوجد بعض التأكيدات على هذا الاحتمال. يذكر التقرير احتمالًا آخر، وهو محرك V8 جديد سعة 7.3 لتر، وهو محرك مضغوط الحجم، وقد أعلنت شركة فورد أنه سيكون أقوى محرك V8 بنزين في فئته، والذي سيكون في الشاحنات صغيرة الحجم مثل موستنج، وتعتبر القوة لغزًا في هذا المحرك، ولكن يبدو أنه سيكون قريبًا من محرك هيلكات V8 ذي الشحن الفائق، ما لم تقرر فورد أن تركب شاحنًا في المحرك الخارق. وإنه بالتأكيد حدث مثير للاهتمام، وسنراقبه عن كثب في الأسابيع والأشهر المقبلة بإذن الله، وسنطلعكم على كل التفاصيل فور ورودها.

هل سيعود محرك مازدا الشهير؟

في مقابلة أجرتها مجلة Automotive News Europe مع الرئيس التنفيذي لشركة مازدا، أكيرا ماروموتو؛ للتعرف على خططها فيما يخص المشكلة الظاهرة حول حجم الانبعاثات لسيارات الشركة في الاتحاد الأوروبي، وقد ظهر تطور جديد فيما يخص المحرك الدوّار الأكثر شعبية لديها. يبدو أن الشركة تحاول اللحاق في الجدول الزمني الخاص بها لتنفيذ خطة خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون، وهي تضع كامل أملها على محرك SkyActiv-X في الجيل التالي من مازدا3. وبعد الحديث عن مشكلة الانبعاثات، توجهت المقابلة نحو المحرك الدوار ذو الشعبية الكبيرة. وفقًا لما قاله ماروموتو، فإن الشركة استمرت في تطوير المحرك الدوار حتى بعد إيقاف إنتاج RX-8، ومن المفترض أن تتوفر سيارات الشركة الكهربائية خلال هذا العام مع محرك Wankel  هذا العام. وقال: «إننا في مازدا نحلم جميعًا برؤية سيارة تعمل بالمحرك الدوار في يوم من الأيام، ولكن بالنظر إلى عدد الأشياء التي يتعين علينا القيام بها، كان علينا وضع هذا آخر قائمة الأشياء التي سنقوم بها، مع عدم وجود إطار زمني»، وكان هذا التصريح مثير للاهتمام، على الأقل بالنسبة لمحبي المحرك الدوار. ليست هذه هي المرة الأولى التي يؤكد فيها ماروموتو على أهمية المحرك الدوار بالنسبة لمازدا، ومع ذلك، فإنه من المحزن أن نعرف أنها لم تتحقق شيء حيال هذا الأمر حتى الآن، فالجميع يعلم ما يمكن أن يفعله المحرك الدوار والعجائب التي يوفرها من حيث الأداء، ولكن مع هذا التطور والتأكيد على أن المحرك الدوار الآن اسفل قائمة الاولويات، فكل ما يمكننا فعله هو الانتظار.

تعرف على حكاية أودي A8 من الألف إلى الياء

يعتبر تاريخ أودي A8 قصير بالمقارنة مع السيارات العريقة في فئتها، مثل مرسيدس إس كلاس وبي إم دبليو الفئة السابعة، اللتين تحدثنا عنهما في حلقات سابقة، لكن رغم ذلك استطاعت A8 أن تحظى بمسيرة ناجح للغاية حتى الآن، والفضل يعود لشركة أودي، التي استغلت نقاط قوتها من أجل إدخال سيارتها إلى دائرة المنافسة؛ حيث تعتبر A8 أول سيارة إنتاجية تحصل على شاسيه مصنوع من الألمونيوم، كما كانت السباقة دائمًا على صعيد التقنيات، بالإضافة إلى أدائها المميز مع نظام كواترو للدفع الرباعي. وفي الحلقة الثامنة عشرة من برنامج حكاية سيارة الموسم الثاني، سيروي لكم بكر أزهر حكاية أودي A8 وكيف اكتسبت مكانتها العظيمة بين السيارات الرياضية.

تجربة رام هيفي ديوتي 2019 مع بكر أزهر

تعتبر رام هيفي ديوتي واحدة من أهم الشاحنات في أمريكا فهي التي تضع معايير الأداء، والقدرات والتكنولوجيا والفخامة، ويأتي الموديل الجديد 2019 بقدرات سحب كبيرة تبلغ 15٫876 كجم، وسعة تحميل 3٫484 كجم. وهذه القدرات الكبيرة تأتي من محرك بستّ أسطوانات على خط مستقيم (i6) توربو ديزل كومينز سعة 6٫7 ليترات يولد عزم دوران كبير جدًا يبلغ 1٫356 نيوتن- متر ولكنه لا يتوفر في أسواقنا، كما يتوفر لها أيضًا محركين بنزين وديزل، وتنافس رام هيفي ديوتي 2500 و3500 كل من شفروليه سيلفرادو 2500HD  وجي إم سي سييرا و3500HD  وفورد سوبر ديوتي F-250 وF-350، ووستتوفر في أسواق الشرق الأوسط بعدة فئات مخصصة لاستخدام الشركات والأفراد وهي رام 2500، ورام 2500 بور واجون، ورام 3500، وأخيرًا رام 5500.

فورد فيوجن سبورت تقترب من النهاية

مع اقتراب اندثار فئة السيدان، تسعى شركات السيارات للتخلص منها بأسرع شكل ممكن، ومع ذلك، هناك عدد قليل جدًا من هذه السيارات؛ هذه الفئة التي بالكاد يحاول النجاة؛ ولكن للأسف، ليست كل هذه السيارات محظوظة بشكل كافٍ للنجاة، ويبدو أن الضحية التالية هي فورد فيوجن سبورت. فوفقًا لموقع Cars Direct، ستتوقف فورد عن إنتاج السيدان فيوجن سبورت مع عام 2020. وقال المتحدث باسم فورد للإعلام: إن وقف إنتاج هذا الطراز سيساعد الشركة على التركيز أكثر على توفير الاحتياجات التي يريدها المستهلكون، ومع ذلك فمن الأفضل لعشاق فيوجن أن يتعجَّلوا في التوجه للوكلاء المحليين؛ حيث إن طراز عام 2020 سيكون الأخير لهذه السيدان، التي تم تقديمها أول مرة في عام 2005. إن الانسحاب البسيط للسيارة في الفترة السابقة هو مجرد معاينة لإيقاف الإنتاج بشكل تام، وقد بدأت الشركة بالفعل بالعمل على وتطوير سيارات الكروس أوفر والشاحنات والـ SUV، وستكون جميع الطرازات منخفضة المبيعات (مثل فيوجن سبورت) التي ستكون الضحية.

لاند روفر ديفندر 2020 تخضع لاختبارات خطرة في كينيا

مع اقترابنا من الكشف المتوقع للغاية، يتم عرض ديفندر الجديدة في المزيد من الصور والفيديوهات التشويقية من لاند روفر لجذب المزيد من الانتباه، وهذه المرة  في إفريقيا؛ حيث كان على النموذج الأوَّلي أن يمر ببعض الاختبارات الخطيرة والمرهقة في كينيا، ومع منظمة Tusk Trust البريطانية غير الهادفة للربح، فقد تم استخدام سيارة الـ SUV التي أعيد إحيائها في محمية Borana Conservancy  التي تبلغ مساحتها 140 كيلومترًا مربعًا من قبل إدارة الحياة البرية لدعم وعلاج الحيوانات البرية. فبدءًا من تتبع الأسود التي تم شراؤها وإطلاقها فيها عبر الراديو ونقل الإمدادات، إلى تخطي التضاريس الصعبة، مع سحب المقطورات المحملة بالأوزان الثقيلة، كان على النموذج الأولى من ديفندر إنجاز بعض المهام الصعبة إلى حد ما، فقد قام مهندسو لاند روفر بتعديل السيارة التجريبية لتستوعب كمية الهواء اللازم وصولها للمحرك والأجزاء الداخلية عن طريق مآخذ الهواء، في حين تم تصميم نمط التمويه بعناية ليناسب البيئة المحيطة. لقد مَرَّ ما يقرب من عامين ونصف العام منذ أن تم إنشاء ديفندر القديمة في مصنع Solihull، ونحن الآن على بعد بضعة أشهر فقط من استقبال إصدار جديد تمامًا، ويُزعم أن لاند روفر ستكشف النقاب عن طراز الجيل القادم في سبتمبر وستعرض سيارة الطرق الوعرة الشهيرة في عدة أسواق عالمية. ومثل سابقتها، فإن ديفندر التي تم تجديدها سوف تولد مجموعة كبيرة ومتنوعة من المشتقات، من الطرق الوعرة إلى الطرق الفخمة والقوية في محاولة لجذب قاعدة عملاء أوسع، ولقد رصدناها عدة مرات في تكوينات لقواعد عجلات أقصر وغير ذلك، فما رأيكم بالسيارة القادمة؟.

بكر أزهر يروي حكاية شيفروليه سيلفرادو

مَرَّ قرن من الزمن، وما زالت علامة شيفروليه خصمًا يُحسب له ألف حساب في معركة الطرقات الوعرة والمهام الثقيلة؛ حيث قدمت لنا خلال هذه الفترة الكثير من الشاحنات الأسطورية التي وضعت معايير جديدة للأداء والصلابة، واحدة من هذه الأساطير هي شيفروليه سيلفرادو، التي استطاعت منذ جيلها الأول وحتى يومنا هذا أن تجسد المزيج المثالي بين شاحنة العضلات الأمريكية والتراث العريق الذي اشتهرت به شاحنات شيفروليه لعقود من الزمن. وفي الحلقة التاسعة من برنامج حكاية سيارة الموسم الثاني، سيروي لكم بكر أزهر حكاية شيفروليه سيلفرادو، وكيف تمكنت من استكمال المسيرة التاريخية لشاحنات شيفروليه.  

جيب تطلق طراز خاص من جراند شيروكي

أطلقت جيب إصدار جراند شيروكي نايت إيجل في السوق الأسترالية، وقد استخدمت الشركة هذا الاسم للإشارة إلى باقي إصدارتها الخاصة في الماضي، وهناك عدد قليل من الاختلافات الفريدة التي تُميِّز هذا الإصدار عن الإصدارات الأخرى المعروضة للبيع حاليًا. وترتكز جراند شيروكي نايت إيجل فئة لاريدو دفع رباعي على جنوط مقياس 20 بوصة، وشبك أمامي أسود، وواجهات أمامية وخلفية بلون السيارة، وزجاج مظلل للحفاظ على الخصوصية، وسقف أسود، شارة جيب باللون الأسود. أما بالنسبة للمقصورة، فهناك ميزات جديدة مثل استخدام جلد كابري الأسود للمقاعد وفتحة سقف. أما بالنسبة لإصدار جراند شيروكي نايت إيجل فئة لونجيتيود، فهي تُقدم بجنوط سوداء مقاس 18 بوصة، مع شبك أمامي أسود، وواجهة أمامية سوداء، وتشمل اللمسات الخارجية المتميزة الأخرى سقفًا ذا قضبان وشارات سوداء، أما بالنسبة للمقصورة، فهي تتضمن لمسات داخلية سوداء على عجلة القيادة، وعلى حواف فتحات تهوية المكيف، وحواف الأبواب.  

BMW  تقدم رسميًا سيارتها الرياضية M8 في فئتيها الكوبيه والكشف

بعد طول انتظار، ها هيBMW M8  تطل علينا أخيرًا؛ حيث تم الكشف عن السيارة في فئتين مختلفتين وهم: الكوبيه والكشف، وحصلت السيارة، بفئتيها، على محرك V8 مزدوج التوربو، المستخدم في M5، والذي يولد 600 حصان وعزم دوران قدره 750 نيوتن متر، ويمكن الحصول على نسخة كومبيتشن، والتي ستزيد من قوة المحرك لتصل إلى 617 حصانًا، مما يؤدي إلى وجود سيارة رياضية خارقة . تتوفر السيارة بناقل حركة أتوماتيكي من ثماني سرعات مع نظام xDrive من BMW لتوفير دفع على جميع العجلات، وتستطيعM8  الكوبيه القياسية التسارع إلى 100 كلم\س في 3.3 ثوانٍ، أما بالنسبة للكشف، فتستطيع التسارع إلى 100 كلم\س في 3.4 ثوانٍ، بينما تحتاج نسخة كومبيتشن إلى 3.2 ثوانٍ فقط. ويبدو أن الحد الأقصى للسرعة التي حددتها BMW إلكترونيًّا هي 250 كلم/سا، ولكن إذا كنت ترغب بالمزيد فيمكنك اختيار حزمة M Driver الاختيارية، والتي ستمكنك من بلوغ سرعة 306 كلم/س كحد أقصى للسرعة، ومن خلال هذه المواصفات، تصبحM8  واحدة من أكثر أسرع السيارات الرياضية في العالم كله. وسيتم الكشف عن M8 لأول مرة في حدث #NextGen من BMW في ميونيخ مع نهاية يونيو، على أن يكون موعد توفرها في السوق في سبتمبر، أما بالنسبة للسعر، فيبدأ سعر سيارة M8 كوبيه من 133,000 دولارًا، وستكون النسخة الكشف بسعر 142,500 دولار، وفي حالة نسخة كومبيتشن، فتبدأ من 146,00 دولار، و155،500 دولار، بالإضافة إلى 995 دولارًا.

فيراري تكشف عن أقوى سياراتها بـ 986 حصانًا

كشفت فيراري عن سيارتها SF90 سترادال، والتي تعتبر أقوى سيارات فيراري حتى الآن، حيث تولد قوة 986 حصانًا، والشيء الأكثر أهمية الذي يجب معرفته هو أنها مزيج هجين مع شاحن توربو V8. وتتميز مجموعة الحركة بمحرك V8 الأكثر قوة من فيراري، حيث يولد قوى 769 حصان وعزم دوران قدره 800 نيوتن.متر، كما أن لديها ثلاثة محركات كهربائية مع محركين في المقدمة وواحد في الخلف، ويمكنها توفير ما يصل إلى 217 حصانًا، وهذا يعني أيضًا أنَّ السيارة الخارقة تعمل بنظام دفع على جميع العجلات. وتصل هذه القوة الكبيرة من المحرك إلى العجلات بواسطة ناقل حركة ثنائي القابض بـ 8 سرعات، وبطبيعة الحال كونها تأتي مع مجموعة توليد قوة هجينة، فإنَّ لديها مدى كهربي نقي، وهو قصير بعض الشيء حيث يبلغ 25 كلم، وهذا لا يتعلَّق بالكامل باقتصاد الوقود؛ حيث تسمح المحركات الكهربائية بتوجيه عزم الدوران، وتوفر تسارعًا إضافيًا عند الانطلاق وتساعد في ملء أي تأخير من محرك البنزين. وفي الختام، إذا كنت تريد واحدة، فمن المقرَّر أن تبدأ عمليات التسليم في الربع الأول من عام 2020 القادم.

تجربة هوندا HR-V الجديدة مع بكر أزهر

كشفت شركة هوندا عن سيارتها العملية الرياضية الجديدة كليًا HR-V التي تتميز بتصميم خارجي عصري يتناسب مع صرعات الأذواق الجديدة خاصة لدى العملاء من الشباب، وقد تمَّ تدشين هذه السيارة للمرة الأولى في أسواقنا وهي تنافس سيارات مثل رينو داستر ونيسان كيكس وهيونداي كونا. أهم ما يميز مقصورة هوندا HR-V الجديدة أنها تهيئ لعملائها فضاءً جديدًا من الراحة والتقنيات المتطورة ولمسات الجمال والذوق والخطوط الإنسيابية بذكاء بالداخل. وقد تمَّ تصميم مقصورة القيادة في سيارة HR-V بطريقة سهلة لكي نضمن وجود كل شيء في المكان المناسب. وتتوفر سيارة HR-V الجديدة كليًّا بلون واحد للتصميم الداخلي وهو مزيج من الأسود والبيج مع مجموعة متنوعة من خيارات الألوان فيما يتعلق بالتصميم الخارجي وهي أرجواني فاتح برَّاق، فضي معدني لؤلؤي، ألوان معدنية عصرية، أسود لؤلؤي وهَّاج، أحمر لؤلؤي وهَّاج وأزرق رياضي برَّاق. تنطلق HR-V بمحرك يجمع بين الأداء العالي وانخفاض تكاليف التشغيل؛ ذلك أنَّ السيارة مزودة بمحرك بتقنية i-VTEC سعة 1.8 ليتر يعمل بالبنزين تبلغ قوته 140 حصانًا عند 6500 دورة/ الدقيقة وعزم دوران 172 نيوتن-متر عند 4300 دورة في الدقيقة، مما يضاعف فاعلية وكفاءة وتوفير الوقود، ليصل استهلاك الوقود إلى 16.9 كم/ليتر. منحت هوندا سيارتها الرياضية العملية HR-V مجموعة مثالية من تجهيزات السلامة النشطة وغير النشطة، أبرزها نظام المساعدة على ثبات المركبة VSA، وأنظمة التحكُّم في الجرّ TCS، مع وجود وسائد هوائية أمام السائق والركاب في المقعد الأمامي، ونظام الموزّع الإلكتروني لقوة المكابح EBD، ونظام مراقبة ضغط الإطارات TPMS ونظام المساعدة في القيادة على المرتفعات HSA.

بكر أزهر يروي التاريخ الكامل لـ تويوتا كورولا

هذه السيارة لا تحتاج لمقدمات، بل يكفي فقط القول إنها السيارة الأكثر شعبية في العالم.. إنها تويوتا كورولا، التي بدأت رحلتها التاريخية في الخامس من نوفمبر عام 1966، لتصبح الخيار الأول لدى العملاء في مختلف أنحاء العالم، بل أصبحت مرجعًا لشركات السيارات الأخرى عند تصميم سياراتها الجديدة. وفي الحلقة العاشرة من برنامج حكاية سيارة الموسم الثاني، سيروي لكم بكر أزهر حكاية تويوتا كورولا وكيف أصبحت السيارة الأفضل مبيعًا في تاريخ السيارات.

عجلة قيادة جديدة تمنع الحوادث القاتلة

تمكَّنت جاكوار لاند روفر من تطوير عجلة قيادة حسية جديدة بالشراكة مع جامعة جلاسكو، وتستخدم هذه التقنية عناصر التدفئة والتبريد لإبلاغ السائقين أين يتَّجهون، ومتى يغيرون المسارات، أو يحذرونهم إذا اقترب تقاطع طريق، وهو شيء مفيد للغاية عندما تقل الرؤية، بسبب سوء الأحوال الجوية.  وستساعد هذه التقنية الجديدة في تقليل الحوادث؛ نظرًا لأنَّ السائق لن يحتاج إلى إبعاد عينيه عن الطريق للنظر في نظام المعلومات والترفيه لمعرفة الاتجاهات، تمَّ تطبيق هذه التقنية أيضًا على مقابض التنقيل؛ لمعرفة وقت الانتقال إلى الأنظمة القيادة الذاتية في سيارات القيادة الذاتية المستقبلية. وفقًا لجاكوار لاند روفر، فإنَّ 10% من جميع الحوادث المميتة في الولايات المتحدة ناتجة عن إلهاء السائق، وتقترح الأبحاث التي أجرتها شركة السيارات أنَّ الإشارات الحرارية يمكن أن تُبقي السائقين منتبهين بشكل كامل للطريق، وتعمل تلك الإشارات الحسية على جانبي عجلة القيادة، وتشير إلى الاتجاه الذي ينبغي للسائق أن يستدير به بسرعة أو تبريد جانب واحد بفارق يصل إلى 6,11 درجة حرارة مئوية، مع وجود إمكانية ضبط مدى التغير في درجة الحرارة لمزيدٍ من الراحة. تقول جاكوار لاند روفر أيضًا: إنه يمكن استبدال اهتزازات الإشعارات غير العاجلة (مثل تحذير نفاد كمية الوقود أو التنبيه قبل حدوث شيء) بعجلة القيادة ذات التدفئة، بالإضافة إلى أنَّه يمكن استخدام الإشارات الحرارية بدلًا من الملاحظات الصوتية التي قد تؤدِّي إلى تعطيل محادثات الأشخاص داخل المقصور.

انخفاض إنتاج السيارات في المملكة المتحدة إلى النصف بسبب البركسيت

انخفض إنتاج وبيع السيارات الجديدة في المملكة المتحدة بشكلٍ ملحوظٍ؛ والسبب في ذلك هو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فقد كان من المقرَّر أن تغادر المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس هذا العام، ولهذا السبب قامت مجموعة من شركات صناعة السيارات بإغلاق مصانعها السنوية وإغلاق المنشآت في أواخر مارس وأوائل أبريل. ونتيجة لذلك تمَّ تصنيع 56,999 سيارة أقل في المملكة المتحدة في أبريل 2019 مقارنة بنفس الشهر العام الماضي، وهذا يعني أنَّ الإنتاج السنوي انخفض بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي، وكذلك المبيعات السنوية. وهذا العام بلغ عدد السيارات التي تمَّ إنتاجها حتى نهاية شهر أبريل 70,971 سيارة، أي أقل بكثير من 127,970 سيارة التي تمَّ تصنيعها خلال نفس الفترة الزمنية في عام 2018، وانخفض إنتاج السيارات المراد بيعها محليًا بنسبة 43.7%، بينما انخفضت السيارات المتجهة للأسواق الخارجية بنسبة 44.7%. إنَّ ما يجعل أرقام الإنتاج المنخفضة سيئة بشكل خاص هو أنَّ المملكة المتحدة انتهى بها المطاف دون تحديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وليس من المتوقع أن تغادر حتى 31 أكتوبر، ولن تتمكن شركات صناعة السيارات المحلية من تكرار إغلاق مصانعها في هذا التاريخ كما حدث في أواخر مارس، حيث تم وضع عددٍ من تدابير الطوارئ بما في ذلك التخزين والتدريب على الإجراءات الجمركية الجديدة وإعادة توجيه الخدمات اللوجستية.

المزيد