Menu
اليابان تحتفل بتبقي عام على انطلاق الدورة الأولمبية

بدأ العد التنازلي في اليابان، اليوم الخميس، مع تبقي عام واحد على انطلاق الدورة الأولمبية الصيفية في العاصمة طوكيو التي تأجلت من العام الجاري إلى العام المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وهذه هي المرة الثانية التي تنظم فيها اليابان مراسم احتفالية تزامنًا مع تبقي عام واحد على الأولمبياد، بعدما أجبر فيروس كورونا اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للدورة الأولمبية على إصدار قرار تأجيلها في شهر مارس الماضي.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في رسالة فيديو، إن اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو سيقضيان عامًا إضافيًا للاستعداد لجعل هذه الأولمبياد احتفالًا كبيرًا للأمل، والمرونة والتضامن.

وأضاف: «دورة الألعاب المؤجلة يمكنها وستكون بمثابة الضوء في نهاية النفق المظلم. نعيش في فترة مليئة بالشكوك، في نهاية هذه الفترة الصعبة للغاية للبشرية فإن دورة الألعاب الأولمبية قد تكون رمزا مذهلا».

واعترف باخ بأن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ليست اعتيادية، وقال: «علينا أن نستعد لسيناريوهات متعددة للأولمبياد، لقد وضعنا مبدأ واحد قبل كل شيء، هذه هي قمة أولوياتنا أن تحترم دورة الألعاب وتحمي صحة جميع المشاركين».

ويستعد منظمو الأولمبياد لتنظيم حدث يستمر لـ15 دقيقة في الاستاد الأولمبي في طوكيو، وهو نفس موعد انطلاق الدورة الصيفية المؤجلة، في العام المقبل.

ومن المقرر أن يصدر منظمو الأولمبياد تسجيل فيديو يتضمن كلمات تقدير ومساندة للرياضيين الذين يستعدون للمشاركة في الدورة الصيفية العام المقبل.

ولا يهتم الكثير من اليابانيين بالاحتفال بهذا اليوم، الذي يأتي بعد 24 ساعة فقط من تسجيل بلادهم 795 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في إحصائية هي الأعلى منذ بداية الجائحة.

ومن بين 795 نتيجة إيجابية أكدت اليابان بالفعل أمس الأربعاء إصابة 238 من بينهم بكورونا، لتتخطى حاجز 200 إصابة بالعدوى للمرة التاسعة هذا الشهر بعدما شهدت ثمان حالات إصابة فقط في 25 مايو، حيث تم بعدها إنهاء حالة الطوارئ في المدينة التي ستستضيف الأولمبياد.

وأكد يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو وتوشيرو موري الرئيس التنفيذي للجنة أن جميع مواقع الاستضافة الأصلية الـ42 باتت جاهزة لاستضافة الدورة الصيفية العام المقبل بما في ذلك القرية الأولمبية للرياضيين والمركز الإعلامي.

لكن خبراء صحة أثاروا الشكوك بشأن إمكانية امتلاء مقاعد هذه المواقع الرياضية بالجماهير في ظل استمرار المخاوف من أثار الجائحة.

اقرا ايضا

هل تُطيح الموجة الثانية لكورونا بالدورة الأولمبية؟!

77% من اليابانيين يستبعدون إقامة الدورة الأولمبية في 2021

2020-09-08T15:05:45+03:00 بدأ العد التنازلي في اليابان، اليوم الخميس، مع تبقي عام واحد على انطلاق الدورة الأولمبية الصيفية في العاصمة طوكيو التي تأجلت من العام الجاري إلى العام المقبل بس
اليابان تحتفل بتبقي عام على انطلاق الدورة الأولمبية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اليابان تحتفل بتبقي عام على انطلاق الدورة الأولمبية

برغم عودة أزمة كورونا..

اليابان تحتفل بتبقي عام على انطلاق الدورة الأولمبية
  • 51
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
2 ذو الحجة 1441 /  23  يوليو  2020   12:04 م

بدأ العد التنازلي في اليابان، اليوم الخميس، مع تبقي عام واحد على انطلاق الدورة الأولمبية الصيفية في العاصمة طوكيو التي تأجلت من العام الجاري إلى العام المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وهذه هي المرة الثانية التي تنظم فيها اليابان مراسم احتفالية تزامنًا مع تبقي عام واحد على الأولمبياد، بعدما أجبر فيروس كورونا اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة للدورة الأولمبية على إصدار قرار تأجيلها في شهر مارس الماضي.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية في رسالة فيديو، إن اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو سيقضيان عامًا إضافيًا للاستعداد لجعل هذه الأولمبياد احتفالًا كبيرًا للأمل، والمرونة والتضامن.

وأضاف: «دورة الألعاب المؤجلة يمكنها وستكون بمثابة الضوء في نهاية النفق المظلم. نعيش في فترة مليئة بالشكوك، في نهاية هذه الفترة الصعبة للغاية للبشرية فإن دورة الألعاب الأولمبية قد تكون رمزا مذهلا».

واعترف باخ بأن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ليست اعتيادية، وقال: «علينا أن نستعد لسيناريوهات متعددة للأولمبياد، لقد وضعنا مبدأ واحد قبل كل شيء، هذه هي قمة أولوياتنا أن تحترم دورة الألعاب وتحمي صحة جميع المشاركين».

ويستعد منظمو الأولمبياد لتنظيم حدث يستمر لـ15 دقيقة في الاستاد الأولمبي في طوكيو، وهو نفس موعد انطلاق الدورة الصيفية المؤجلة، في العام المقبل.

ومن المقرر أن يصدر منظمو الأولمبياد تسجيل فيديو يتضمن كلمات تقدير ومساندة للرياضيين الذين يستعدون للمشاركة في الدورة الصيفية العام المقبل.

ولا يهتم الكثير من اليابانيين بالاحتفال بهذا اليوم، الذي يأتي بعد 24 ساعة فقط من تسجيل بلادهم 795 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في إحصائية هي الأعلى منذ بداية الجائحة.

ومن بين 795 نتيجة إيجابية أكدت اليابان بالفعل أمس الأربعاء إصابة 238 من بينهم بكورونا، لتتخطى حاجز 200 إصابة بالعدوى للمرة التاسعة هذا الشهر بعدما شهدت ثمان حالات إصابة فقط في 25 مايو، حيث تم بعدها إنهاء حالة الطوارئ في المدينة التي ستستضيف الأولمبياد.

وأكد يوشيرو موري رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو وتوشيرو موري الرئيس التنفيذي للجنة أن جميع مواقع الاستضافة الأصلية الـ42 باتت جاهزة لاستضافة الدورة الصيفية العام المقبل بما في ذلك القرية الأولمبية للرياضيين والمركز الإعلامي.

لكن خبراء صحة أثاروا الشكوك بشأن إمكانية امتلاء مقاعد هذه المواقع الرياضية بالجماهير في ظل استمرار المخاوف من أثار الجائحة.

اقرا ايضا

هل تُطيح الموجة الثانية لكورونا بالدورة الأولمبية؟!

77% من اليابانيين يستبعدون إقامة الدورة الأولمبية في 2021

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك