Menu

آخر تطورات الاحتجاجات العراقية بعد حرق قنصلية إيران بالنجف

العراقيون: طهران تقود الثورة المضادة ضد شعبنا

أثار حرق القنصلية الإيرانية في النجف بالعراق، ردود أفعال واسعة؛ حيث أكد البعض أنها صفعة على وجه خامنئي، موجهين الاتهام إلى طهران بالتحكم في شؤون العراق، فيما دع
آخر تطورات الاحتجاجات العراقية بعد حرق قنصلية إيران بالنجف
  • 934
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أثار حرق القنصلية الإيرانية في النجف بالعراق، ردود أفعال واسعة؛ حيث أكد البعض أنها صفعة على وجه خامنئي، موجهين الاتهام إلى طهران بالتحكم في شؤون العراق، فيما دعا محافظ النجف العشائر إلى التدخل وتهدئة المتظاهرين.

وشهدت مدينة النجف الجنوبية، صدامات بين المحتجين والقوات الأمنية لدى محاولتهم حرق القنصلية الإيرانية في المدينة؛ حيث منعتهم من الاقتراب من القنصلية بالغازات المسيلة للدموع؛ ما أسفر عن مقتل وإصابة نحو 50 من المتظاهرين بحالات اختناق، كما أغلق المحتجون الطريق الرئيسي الرابط بين النجف ومحافظة الديوانية المجاورة.

ونشرت السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد بيانًا على صفحتها الرسمية بموقع التواصل فيسبوك، قائلة: «زار رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي، يومي 26 و27 نوفمبر الجاري العراق، لمناقشة الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق، والبيئة الأمنية الحالية في العراق والشرق الأوسط».

وندد ميلي بـ«قتل وخطف المتظاهرين، والتهديدات لحرية التعبير ودائرة العنف» مؤكدًا «دعم الولايات المتحدة الشعب العراقي في دفاعه عن عراق حر ومستقل».

محافظ النجف يدعو العشائر للتدخل

ودعا لؤي الياسري محافظ النجف رجال العشائر والمثقفين وأعضاء التنسيقيات والإعلاميين؛ إلى التدخل لدى المتظاهرين لإيقاف العنف المتصاعد في المحافظة، على خلفية التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها المحافظة لليوم الرابع والثلاثين على التوالي.

وقال الياسري، في بيان على خلفية الاضطرابات التي شهدتها محافظة النجف، مساء أمس الأربعاء: «نؤكد للجميع أننا ماضون في طريق وأد الفتنة، وعدم استخدام العنف»، وأضاف: «بادرنا إلى التواصل مع المحتجين للعدول عن هذا التصعيد الأخير؛ وذلك من أجل النجف وأبنائها، ومن أجل الحفاظ على سلمية احتجاجات النجفيين».

أسباب حرق قنصلية إيران بالنجف

من جانبه، أكد الباحث العراقي رائد العزاوي، أن حرق المتظاهرين القنصلية الإيرانية في مدينة النجف أمس، تضمن إيصال رسالة إلى إيران؛ أنها تقود الثورة المضادة ضد الشعب العراقي، ولن يتكرر سيناريو الأسبوع الماضي، مضيفًا أن حرق القنصلية جاء بسبب الرسائل التي وصلت إلى المتظاهرين في النجف أن هناك محاولات لاستهداف منزل جبار المعموري قيادي الحشد الشعبي.

حقيقة تعيين حكام عسكريين بالمحافظات

من جهته، نفى المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي، الأنباء المتداولة حول تعيين حكام عسكريين في بعض المحافظات. وقالت المتحدثة الرسمية باسم المكتب عاصفة موسى إنه لم يتم تعيين أي حاكم عسكري في أي محافظة.

هاشتاق حرق القنصلية الإيرانية

ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر، هاشتاقًا تحت عنوان «#القنصلية_الايرانية»، حيث أكدوا خلاله أن حرق القنصلية يعبر عن غضب العراقيين من التدخل الخارجي في بلادهم.

وعلق الباحث في الشأن السياسي فهد ديباجي، على الهاشتاق قائلًا: «المتظاهرون يحرقون القنصلية الإيرانية في النجف.. والأمن ينسحب برفقة الهيئة الدبلوماسية.. نظام الملالي سلط اتباعه لإحراق السفارة والقنصلية السعودية في إيران، واليوم يعاني المر وتحرق قنصلياته في العراق».

غضب عراقي غير مسبوق

وقال المغرد جاسم العرار: «حرق القنصلية الإيرانية بالكامل وإنزال العلم الإيراني في النجف، وغضب غير مسبوق في النجف من الوجود الإيراني، وهروب مكافحة الشغب».

وأضاف المغرد أحمد البدري: «‏حرق القنصلية الإيرانية ‎بالنجف هو مجرد تعبير مجازي للمتظاهرين الغاضبين والناقمين من التدخلات الخارجية».

فيما قالت المغردة جارة القمر: ‏«المتظاهرون أزالوا الشعار من القنصلية الإيرانية وأنزلوا العلم ورفعوا علم العراق».

يذكر أن العراق منذ مطلع أكتوبر الماضي، يشهد احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصًا منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك