Menu
فيروس كورونا يضرب هوندا ويخفض إنتاجها

ستعمل هوندا على خفض الإنتاج في اثنين من مصانعها باليابان، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا بالصين، الذي تسبب في نقص قطع السيارات المستوردة من هناك.

وذكرت تقارير Nikkei Asian Review ، أن شركة صناعة السيارات اليابانية ستخفض الإنتاج بمئات السيارات في اثنين من مصانعها في محافظة سايتاما اليابانية، ومن المتوقع أن تستمر التخفيضات لبضعة أيام تبدأ في أوائل هذا الشهر، وتنتج هذه المصانع سيارة الـSUV  فيزيل وسيارة أوديسي الصغيرة، وهذان المصنعان ليسا الوحيدين اللذين تأثرا بفيروس كورونا؛ حيث تدير شركة هوندا ثلاثة مصانع في ووهان الصينية، المدينة التي كانت بؤرة انتشار الفيروس، ولا يُتوقع إعادة تشغيل الإنتاج في هذه المصانع حتى 11 مارس.

ووفقًا لما ذكره أحد المديرين التنفيذيين لدى مورد قطع غيار هوندا، أظهرت عناصر مثل المكابح والأبواب علامات نقص في الأسابيع الأخيرة، ومن المعلوم أن نقص هذه القطع سيؤدي إلى انخفاض الإنتاج لمئات السيارات عند المصنعين.

هوندا أبعد ما تكون عن كونها الشركة اليابانية الوحيدة لصناعة السيارات، التي تتأثر بفيروس كورونا، ففي شهر مارس، علقت نيسان إنتاج يومي السبت والأحد في مصنع فرعي في محافظة فوكوكا اليابانية، وفي فبراير، قامت نيسان بتحجيم الإنتاج في نفس الموقع لمدة أربعة أيام؛ مما قلل من الإنتاج بعدة آلاف من السيارات، وستقوم إحدى شركات نيسان التابعة في ولاية كاناجاوا بتعليق العمليات لمدة يومين في شهر مارس.

تأثرت شركة مازدا أيضًا بانتشار الفيروس؛ حيث علقت إنتاج عدد من الموديلات، التي يتم إنتاج العديد من أجزائها في مقاطعة Hubei في الصين، وهي المقاطعة التي ضربها الفيروس بضراوة.

رابط التغريدة

 

2020-03-04T19:08:26+03:00 ستعمل هوندا على خفض الإنتاج في اثنين من مصانعها باليابان، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا بالصين، الذي تسبب في نقص قطع السيارات المستوردة من هناك. وذكرت تقارير Nik
فيروس كورونا يضرب هوندا ويخفض إنتاجها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فيروس كورونا يضرب هوندا ويخفض إنتاجها

فيروس كورونا يضرب هوندا ويخفض إنتاجها
  • 62
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 رجب 1441 /  04  مارس  2020   07:08 م

ستعمل هوندا على خفض الإنتاج في اثنين من مصانعها باليابان، وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا بالصين، الذي تسبب في نقص قطع السيارات المستوردة من هناك.

وذكرت تقارير Nikkei Asian Review ، أن شركة صناعة السيارات اليابانية ستخفض الإنتاج بمئات السيارات في اثنين من مصانعها في محافظة سايتاما اليابانية، ومن المتوقع أن تستمر التخفيضات لبضعة أيام تبدأ في أوائل هذا الشهر، وتنتج هذه المصانع سيارة الـSUV  فيزيل وسيارة أوديسي الصغيرة، وهذان المصنعان ليسا الوحيدين اللذين تأثرا بفيروس كورونا؛ حيث تدير شركة هوندا ثلاثة مصانع في ووهان الصينية، المدينة التي كانت بؤرة انتشار الفيروس، ولا يُتوقع إعادة تشغيل الإنتاج في هذه المصانع حتى 11 مارس.

ووفقًا لما ذكره أحد المديرين التنفيذيين لدى مورد قطع غيار هوندا، أظهرت عناصر مثل المكابح والأبواب علامات نقص في الأسابيع الأخيرة، ومن المعلوم أن نقص هذه القطع سيؤدي إلى انخفاض الإنتاج لمئات السيارات عند المصنعين.

هوندا أبعد ما تكون عن كونها الشركة اليابانية الوحيدة لصناعة السيارات، التي تتأثر بفيروس كورونا، ففي شهر مارس، علقت نيسان إنتاج يومي السبت والأحد في مصنع فرعي في محافظة فوكوكا اليابانية، وفي فبراير، قامت نيسان بتحجيم الإنتاج في نفس الموقع لمدة أربعة أيام؛ مما قلل من الإنتاج بعدة آلاف من السيارات، وستقوم إحدى شركات نيسان التابعة في ولاية كاناجاوا بتعليق العمليات لمدة يومين في شهر مارس.

تأثرت شركة مازدا أيضًا بانتشار الفيروس؛ حيث علقت إنتاج عدد من الموديلات، التي يتم إنتاج العديد من أجزائها في مقاطعة Hubei في الصين، وهي المقاطعة التي ضربها الفيروس بضراوة.

رابط التغريدة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك