Menu


رياضة

جوميز ينعي بابي ضيوف بعد وفاته متأثرًا بفيروس كورونا

نعى الفرنسي بافيتيمبي جوميز نجم نادي الهلال، السنغالي بابي ضيوف رئيس نادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي السابق، بعد وفاته متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وذلك بكلمات مؤثرة تعكس العلاقة التي كانت تجمع بين هداف الزعيم والراحل. وكتب جوميز، عبر حسابه على تويتر: «يوم حزين لعالم كرة القدم، نحن فقدنا صحفي ورئيس ووكيل لاعبين عظيم ورجل وأخ وأب روحي، ومثال للكثير منا.. لقد فقدنا شخصية عظيمة في القارة الإفريقية». وتوفي بابي ضيوف، الذي تولى رئاسة النادي الفرنسي في الفترة من 2005 وحتى 2009 عن عمر 68 عامًا، بعد صراع مع المرض في مدينة داكار السنغالية مسقط رأسه. وكان مارسيليا هو من أعلن وفاة بابي ضيوف- أمس الثلاثاء- عبر حساب النادي على تويتر، من خلال تغريدة جاء فيها «إنه بحزن شديد، علم أولمبيك مارسيليا بوفاة بابي ضيوف، الذي سيبقى في قلوبنا إلى الأبد، كأحد أبرز الأشخاص في تاريخ النادي الفرنسي، نرسل خالص تعازينا لأسرته ومحبيه». إقرأ أيضا: بسبب كورونا.. الحزن يخيم على الكرة الفرنسية بعد وفاة «رئيس مرسيليا» فرنسا تسجل أعلى معدل يومي لوفيات كورونا

لاعبو وعاملو كالياري الإيطالي يتنازلون عن شهر من رواتبهم

وافق لاعبو وعاملو كالياري الإيطالي على التنازل عن شهر واحد من راتبهم؛ لمساعدة إداراة النادي على تجاوز الأزمة المالية الراهنة التي سببها انتشار فيروس كورونا على نطاق واسع في الدولة؛ حيث باتت إيطاليا هي أكثر دول القارة العجوز تأثرًا بالمرض سواء من خلال حالات الإصابة او نسب الوفيات. وقال توماسو جيليني، رئيس النادي في تصريحات لمحطة تليفزيونية محلية في جزيرة سردينيا الإيطالية: «ألاحظ شعورًا طيبًا بالمسؤولية، تخلى العاملين بالنادي وليس اللاعبين فقط عن أجورهم لمدة شهر». وأضاف: «هذه لفتة طيبة تشير إلى شعور كبير بالمسؤولية تسمح لنا بتقليص الخسائر، في حال عدم استئناف المسابقة مرة أخرى سنرى ما يمكن أن نفعله في الشهور القليلة المقبلة، حتى الآن يسعنا فقط توجيه الشكر لكل من قام بهذه اللفتة الطيبة». وتوقف الدوري الإيطالي، مثل باقي المسابقات المحلية حول العالم، ولا يوجد أي مؤشر على موعد استئنافه مرة أخرى، رغم أن الاتحاد المحلي قال إنه يريد إنهاء الموسم. اقرأ أيضًا: بعد تفشي كورونا.. ناينجولان يخشى العودة إلى المنزل بسبب زوجته بسبب مزحة.. كالياري الإيطالي يخسر خدمات مهاجمه لستة أشهر

كارلسروه يكشف حقيقة الإفلاس بسبب جائحة كورونا

نفى نادي كارلسروه، المنافس في دوري الدرجة الثانية الألماني، اليوم الأربعاء، ما تردد مؤخرًا حول اقترابه من الإفلاس، في ظل تفاقم أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والتي جمدت الدماء في عروق كرة القدم حول العالم وكشف المدير الإداري لنادي كارلسروه، مايكل بيكر، في تصريحات صحفية، قبل قليل، وضع النادي الألماني المادي، موضحًا: «ليس صحيحًا أننا معرضون للإفلاس خلال الأسابيع القليلة المقبلة». وأضاف بيكر: «ومع ذلك، فإن الوضع يتسم بالديناميكية إلى حد بعيد، لذلك نبحث كل الاحتمالات، وعلى سبيل المثال قد لا يأتي دخل البث التليفزيوني، وعلينا بالطبع اتخاذ إجراء، ودراسة سيناريوهات بديلة للخروج من النفق المظلم». وكانت قناة إس.دبليو.آر التليفزيونية الألمانية، ذكرت أن نادي كارلسروه الذي يحتل المركز الـ17 على سلم ترتيب دوري الدرجة الثانية، ويكافح من أجل تفادي الهبوط إلى الدرجة الأدنى، اقترب من الإفلاس بسبب الوباء الذي احتاج العالم. اقرأ أيضًا: الاتحاد الألماني يلزم الأندية بفحص طبي صارم قبل استئناف الدوري «الأندية الألمانية» تتخذ قرارًا جديدًا بشأن استئناف بوندسليجا الدعوة إلى تنظيم «مباريات الأشباح» للترفيه عن الشعب الألماني

الشباب يخطف الأضواء بالمران «المنزلي الجماعي»

خطف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الشباب، الأنظار حول العالم، بعدما قرر الجهاز الفني لشيخ الأندية بقيادة الإسباني لويس جارسيا، كسر حالة العزلة التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». وبات أبيض الرياض أول نادٍ في دوري المحترفين، يجري مرانًا جماعيًّا لعناصر الفريق في توقيت واحد في المنزل، تحت إشراف الجهاز الفني، عبر أحد برامج التواصل المرئي، ليتجاوز آثار تعليق النشاط الرياضي في المملكة. وقرر الليوث الاعتماد على 45 كاميرا تم الاعتماد على فريق فني محترف لتوزيعها داخل منازل اللاعبين في العزل الذاتي، وعناصر الجهاز الفني والإداري، من أجل أداء المران الجماعي، وتنفيذ تعليمات المدرب الإسباني. وأشار نادي العاصمة إلى أن مجلس الإدارة برئاسة خالد البلطان، استقر في اجتماع السبت الماضي، على استئناف التدريبات الجماعية من خلال الفيديو، وعدم الاكتفاء بالبرامج التي اعتمدها الجهاز الفني منذ تجميد النشاط. ويسعى جارسيا إلى قطع شوط كبير في تجهيز الفريق والحفاظ على معدلات اللياقة البدنية، وتجهيز الليوث من أجل قرار مرتقب باستئناف النشاط، وتجاوز الآثار النفسية التي خلفها الابتعاد عن ملاعب كرة القدم منذ قرابة شهر، وهي المدة المرشحة لتستمر إلى مدد أطول، بحسب تطورات المشهد. ويبدأ المران عبر الجهاز الإداري الذي يتولى مهمة تجميع اللاعبين في توقيت واحد تحت أنظار المدير الفني ومدربي اللياقة والأحمال؛ كلٌّ من منزله، على أن يتابع الإسباني المران من خلال كاميرات الفيديو، ويقوم بشرح التعليمات من خلال تطبيق «واتساب». وألقت وسائل الإعلام الضوء على قرار إدارة الشباب، الذي اعتبرته خطوة جادة نحو الخروج من قوقعة التوقف الذي ضرب مفاصل كرة القدم، مشيرةً إلى أن الفرق التي تتعلل بتفشي الوباء، لتبرير التأخر في تجهيز اللاعبين، عليها مراجعة موقفها تجاه حالة التخاذل، والتعلم من درس أبيض الرياض. اقرأ أيضًا: الشعلان رئيسًا تنفيذيًا لنادي الشباب.. والفارس مديرًا للإعلام

رابطة «بريميرليج» عن عودة البطولة: نعيش وقتًا صعبًا وأفكارنا غير واضحة

لا يزال الغموض يحيط بمستقبل الدوري الإنجليزي الممتاز «بريميرليج»، موسم 2019-2020، وهو ما أكدته أحدث البيانات المشتركة بين رابطة البطولة والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. وتوقفت منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز عند الجولة الـ29 كإجراء احترازي لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا المستجد. وجاء في البيان: «نعيش وقتًا صعبًا منذ أزمة فيروس كورونا Covid-19، أفكارنا غير واضحة حتى الآن، رسالة الحكومة واضحة وهي البقاء في المنزل ومساعدة أعضاء الصحة لإنقاذ الأرواح». وأضاف البيان: «نحن ملتزمون جميعًا بعودة اللعب، ولكن عندما يكون الوضع آمنًا، ووسط حالة عدم اليقين الحالية التي نعيشها فهناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالموسم، للأسف لا توجد إجابات سريعة حول كيف ومتى ستعود مباريات كرة القدم». وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ أيام، مد تعليق المباريات المحلية حتى نهاية شهر أبريل المقبل. اقرأ أيضًا: مكافأة لعشاق الدوري الإنجليزي حول العالم من «كورونا» رابطة الدوري الإنجليزي تعترف بصعوبة استئناف المسابقات

الشعلة الأولمبية تتجاهل التأجيل وتصل محطة «فوكوشيما»

حرص منظمو أولمبياد «طوكيو 2020» على استكمال رحلة الشعلة الأولمبية، لتصل إلى محطة بلدية فوكوشيما، اليوم الأربعاء؛ حيث سيتم عرضها حتى نهاية الشهر المقبل، على الرغم من تأجيل الألعاب الأولمبية للعام القادم، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19». ووسط أجواء خيَّم عليها الصمت، تم تسليم الشعلة الأولمبية في حفل هادئ في قرية التدريب الوطنية في فوكوشيما، التي كانت ستكون مركزًا لانطلاق مسيرة الشعلة؛ حيث سافر يوكيهيكو نونومورا فقط من اللجنة المنظمة للألعاب إلى المدينة في الشمال لحضور المراسم. وقال نونومورا، في بداية الحفل: «هذا رمز للأمل للعالم أجمع من أجل احتفال البشرية، من خلال طوكيو 2020، عقب التغلب على فيروس كورونا الخطير»، قبل أن يسلم الشعلة بعدها إلى ماكوتو نوجي من بلدية فوكوشيما. وكان رئيس اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية المؤجلة يوشيرو موري؛ أعلن في وقت سابق، أنه تقرر رسميًّا إقامة الدورة الأولمبية، في الفترة بين 23 يوليو إلى 8 من أغسطس من العام المقبل 2021. وكان من المقرر أن تُقام الدورة الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو صيف العام الحالي، غير أن انتشار فيروس كورونا حول العالم، وعدم قدرة الرياضيين من مختلف دول العالم على استعداد للمشاركة في الدورة، فضلًا عن المخاوف الصحية من تجمع عدد كبير من الجماهير في مكان واحد، دفعت إلى صدور قرار بتأجيل الدورة الأولمبية لمدة عام. اقرأ أيضًا: 2021.. عام استثنائي بسبب فيروس كورونا وزير الرياضة: تأجيل دورة الألعاب الأولمبية لا يعني انتهاء الحلم

«يويفا» يقف مع الإنجليز في خندق استكمال الموسم

كشفت تقارير صحفية، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، يقف بجانب مسؤولي مسابقات الدوري المحلية في القارة العجوز، في مسار التمسك باستكمال منافسات الموسم الجاري، بغض النظر عن التمديد؛ وذلك بعد أن توقفت المنافسات في الوقت الحالي بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد. وأشارت صحيفة «إندبندنت» البريطانية، عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الأربعاء، إلى أن «يويفا»، ومسؤولي مسابقات الدوري متفقون على استكمال المنافسات المحلية والقارية لموسم 2019-2020 قبل بداية الموسم المقبل، وأن هناك اتجاهًا لإقامة مباريات دوري الأبطال والدوري الأوروبي دون جماهير. ويعقد يويفا، مؤتمرًا آخر عبر الفيديو اليوم، للمناقشة بشأن عقود اللاعبين ونظام الانتقالات، لكن التقرير البريطاني ذكر أن مصادر كشفت أن مناقشات مُفصَّلة أُجريت بالفعل بشأن مصير هذا الموسم، وأن كل الأطراف تؤيد رأي مسؤولي الكرة الإنجليزية بضرورة استكمال منافسات الموسم أيًّا كان موعد النهاية. وشدد يويفا على أنه بات مقبولًا الآن إمكانية إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا، وكذلك نهائي الدوري الأوروبي دون جماهير، من أجل إنقاذ الموسم، مع دراسة آليات استئناف المنافسات، على نحو يطمئن على صحة وسلامة مكونات اللعبة. وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في وقت سابق عقده مؤتمرًا عبر الفيديو، الأربعاء؛ لمناقشة المصير الذي سيؤول إليه الموسم الحالي من دوري أبطال أوروبا بالإضافة إلى عدد من المسابقات الأخرى، بعد أن أدى فيروس كورونا المستجد إلى إحداث حالة من الارتباك في روزنامة مباريات كرة القدم في القارة العجوز ومعظم دول العالم. ووجَّه الاتحاد الدعوة إلى ممثلي 55 اتحادًا للمشاركة في المؤتمر عبر الفيديو، اليوم الأربعاء، لمناقشة الخيارات المتاحة لإعادة جدولة محتملة للمباريات بالإضافة إلى مناقشة انتقالات وعقود اللاعبين. اقرأ أيضًا: «يويفا» يحذر باريس سان جيرمان بسبب مهاجم دورتموند رغم أزمة «كورونا».. «يويفا» يقرر إيقاف متوسط ميدان دورتموند «يويفا» يعقد مؤتمرًا عبر الفيديو لمناقشة مصير دوري أبطال أوروبا

ديبالا يعترف لـ«رونالدو»: الأرجنتين تكرهك

اعترف الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا، صانع ألعاب فريق يوفنتوس الإيطالي، أن الجمهور في البلد اللاتيني يُكن حالة من الكره تجاه زميله في السيدة العجوز، البرتغالي كريستيانو رونالدو؛ بسبب التنافس الشديد مع أيقونة البيسيليستي لونيل ميسي، الهداف التاريخي لبرشلونة. وأوضح ديبالا، في تصريحات لصحيفة «توتو ميركاتو»، اليوم الأربعاء: «لا أنكر في البداية أن نظرتي إلى رونالدو كانت عدائية بشكل ما، إلا أنني الآن على الصعيد الشخصي تحول الأمر إلى رؤية إيجابية نحو الدون». وأضاف صانع ألعاب البيانكونيري: «لم أكن أعرف رونالدو جيدًا من قبل، ولكن عندما حط الرحال في يوفنتوس، في صيف 2018، وجدت أنه شخص مميز، ويتمتع بحس اجتماعي جيد، ودود للغاية». وأشار الدولي الأرجنتيني إلى أن رونالدو يتميز بأنه شخص ودود داخل غرفة الملابس في تورينو، أو خارجها، ومع الجميع دون استثناء، كما أنه دائمًا متاح في أكثر الأوقات، بعكس المعتاد عن تلك النوعية من اللاعبين أصحاب المقام الرفيع. وأكد ديبالا أنه دخل في نقاش سابق مع البرتغالي، خلال إحدى رحلات يوفنتوس الخارجية، واعترف له بأن الجمهور في الأرجنتين يكره رونالدو قليلًا بسبب طريقته في التعامل، إلى جانب التنافس المحموم مع قائد المنتخب اللاتيني، والذي يحتل مكانة خاصة في البلد اللاتيني. واختتم ديبالا تصريحاته: «ابتسم رونالدو عند الحديث عن عداء جماهير الأرجنتيني، حيث اعترف هو الآخر أنه يعرف ذلك تمامًا، لكنه اعتاد مثل تلك المواقف، وتقبّل مثل هذه الانتقادات». ويعد ديبالا، صاحب الـ24 عامًا، أحد اللاعبين القلائل الذين زاملوا الثنائي الأفضل في عالم كرة القدم في الوقت الحالي، حيث لعب إلى جوار ميسي في المنتخب الأرجنتيني في أكثر من مناسبة، قبل أن يجاور رونالدو في صفوف يوفنتوس، بعد انتقال البرتغالي إلى إليانز ستاديوم قبل موسمين.  اقرأ أيضًا: رونالدو يستمر في بعث الرسائل التوعوية بشأن فيروس كورونا رونالدو يتحدى «كورونا» في شوارع البرتغال

راموس يهدد ريال مدريد بالانتقال إلى يوفنتوس

بات سيرجيو راموس، مدافع وقائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي ريال مدريد الإسباني، قريبًا من الانتقال إلى نادي يوفنتوس الإيطالي، حال رفضت إدارة الملكي تنفيذ شرطه لتجديد تعاقده. ويرتبط المدافع الدولي صاحب الـ34 عامًا مع ريال مدريد بعقد يمتد حتى صيف 2021، وهو يرغب في تمديده لعامين آخرين. وبحسب موقع «Le 10 Sport» الفرنسي فإن راموس قد يذهب إلى يوفنتوس ليزامل مرة أخرى النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، حال قدم له ريال مدريد عقدًا جديدًا لعام واحد فقط. وأوضح الموقع أن راموس يضع الانتقال إلى السيدة الهجوز كخطة بديلة حال رفضت إدارة ريال مدريد تنفيذ شرطه الخاص بمدة التعاقد. وأشار إلى أن النجم الإسباني يدرك صعوبة موافقة إدارة النادي الملكي، على التجديد له لأكثر من موسم، لا سيما أنه بلغ عامه الـ34. وكان راموس في السنوات الأخيرة، يضغط على الريال بالعروض التي تصله قبل التجديد، لكنه دائمًا ما يؤكد رغبته في الاعتزال بقميص الميرينجي، بعد سنوات من النجاح والإنجازات التي حققها معه. وانضم راموس إلى ريال مدريد قادمًا من إشبيلية، في صيف 2005، وخاض مع الملكي 640 مباراة، أحرز 91 هدفًا وقدم لزملائه 38 تمريرة حاسمة، وقد توج بالعديد من البطولات أبرزها دوري أبطال أوروبا 4 مرات. اقرأ أيضًا: فرمان مدريدي يُحبط مخطط راموس ريال مدريد يخطط للاستغناء عن فاسكيز قبل انتهاء عقده يوفنتوس يسعى لخطف بوجبا من مان يونايتد بمساعدة كورونا

حساب «أينهوفن» يحتفي بصانع ألعاب النصر

احتفى نادي أيندهوفن الهولندي، بالدولي المغربي نور الدين أمرابط، صانع ألعاب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر، بعدما أكمل لاعب البي إس في السابق عامه الـ33، معيدًا إلى الأذهان المسيرة الرائعة لنجم أسود الأطلس في ملاعب الأراضي المنخفضة. واحتفل أمرابط بذكرى مولده، عبر حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، مساء الثلاثاء، على خلفية كعكة احتفال المغربي بقلب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، معقبًا: «الحمد لله.. 33 عامًا». وهنأ أيندهون الدولي المغربي بذكرى مولده، بعدما دافع عن قميص الفريق الهولندي لثلاث مواسم، خلال الفترة من 2008 وحتى 2011، توج خلالها بلقب كأس السوبر الهولندي، بعدما انتقل إلى البي إس في قادمًا من صفوف نادي فينلو. من نقص هورمونات النمو إلى القمة ولد الدولي المغربي بمدينة ناردن شمال هولندا، في 31 مارس 1987، ودشن مسيرته الكروية في قطاع الناشئين بفريق زاودفوخلس، ليخطف أنظار كاشفي نادي أياكس أمستردام، بالنظر إلى الإمكانيات الفنية التي تمتع بها مبكرًا. وقبل أن يكمل متوسط ميدان العالمي، عامه الـ13 قرر فريق العاصمة الهولندية التخلي عن خدماته، بسبب خلل في هورومونات النمو، ليعود من جديد إلى ندي أس في هاوزن، والذي وثق البداية الحقيقة للاعب المغرب. أياكس يحاول من جديد ومع التوهج المبكر والمردود المميز الذي قدمه أمرابط، قرر نادي فينلو الحصول على توقيع المغربي، في صيف 2007، ليقدم صاحب الـ20 عامًا، موسمًا مثاليًا مع الفريق، خطف معه أنظار ثنائي القمة في الدوري الهولندي. وحاول أياكس استعادة جهود أمرابط من جديد، إلا أن الطريقة التي خرج بها المغربي من النادي العاصمة، دفعته إلى الانتقال إلى صفوف غريمه التقليدي أيندهون، الذي طور إمكانيات اللاعب بشكل كبير، وذاق معه أول الألقاب في مسيرته الاحترافية. محطة جلطة سراي وبعد ثلاثة مواسم بقميص البي إس في، قرر أمرابط الرحيل عن فيليبس آرينا، وخوض تجربة جديدة بعيدًا عن الأراضي المنخفضة، ليحط الرحال بين صفوف قيصري سبور في الدوري التركي، في صيف 2011. وقبل أن يكمل موسم واحد، انتقل أمرابط إلى كبير السوبر ليج، فريق جلطة سراي، ليدشن مسيرة التألق بمسيرة الأحمر والأصفر، تنقل خلالها بين صفوف مالقا على سبيل الإعارة، وتوج بين جدرانه بأربعة ألقاب، بواقع بطولة الدوري، ومثلها لحساب الكأس، وبطولتين في كأس السوبر. الوصول إلى الرياض وفي يناير 2016؛ انضم أمرابط إلى صفوف واتفورد الإنجليزي، ولعب بقميص الذئاب 44 مباراة، قبل أن يشد الرحال في سبتمبر 2017، إلى الدوري الإسباني من جديد، لكن هذه المرة عبر بوابة ليجانيس، على سبيل الإعارة. وحزم الدولي المغربي، في ميركاتو صيف 2018، الحقائب صوب العاصمة السعودية الرياض، ليخوض تجربة مثالية بين جدران فرسان نجد، ليتحول إلى معشوق أنصار العالمي، بعدما قاد الفريق لاستعادة لقب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، قبل أن ينتزع كأس السوبر على حساب التعاون. ودافع أمرابط عن قميص أصفر الرياض في 28 لحساب جميع المسابقات في الموسم الجاري، بواقع 2417 دقيقة، سجل خلالها 4 أهداف، وصنع 9 تمريرات حاسمة، ويعد أحد أهم القطع الأساسية على رقعة المدرب البرتغالي روي فيتوريا.  اقرأ أيضًا: المعيوف يختار أصعب مهاجم في دوري المحترفين المدرج الأصفر ينقلب على نجم النصر بسبب أمرابط بالفيديو.. حمدالله يعلق على أزمته مع أمرابط ويطالب بمن يصلح بينهما

«الكاف» ينفي إلغاء بطولتي دوري الأبطال أو الكونفدرالية الإفريقية

نفى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»، وجود أي نية لديه لإلغاء بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية الإفريقية، رغم أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد. وأوضح «الكاف» على لسان سكرتيره العام، المغربي عبد المنعم باه، لـ«بي بي سي» البريطانية: «ما زلنا نفكر في خيارات مختلفة للنسخة الحالية من المسابقات بين الأندية». وأضاف: «سنرى في الأسابيع القليلة المقبلة تطور الوضع وكيفية إعادة الجدولة في الأشهر القليلة المقبلة إذا لزم الأمر». وعن التصفيات المؤهلة لكأس الأمم وكأس العالم، قال: «نأمل في انتهاء هذه الأزمة بحلول شهر أغسطس المقبل، ونحن نعمل الآن على خيارات مختلفة لإعادة جدولة المسابقات المتأثرة». وأكمل: «إذا تم تأكيد ذلك، يمكننا لعب التصفيات المؤهلة لكأس الأمم بين سبتمبر ونوفمبر» ومن المقرر أن تقام مباراتي نصف نهائي دوري الأبطال بجانب الكونفدرالية في مايو المقبل؛ حيث سيواجه الأهلي المصري منافسه الوداد البيضاوي المغربي، في المقابل يلعب الزمالك المصري مع الرجاء المغربي في الدور ذاته. أما مسابقة الكونفدرالية، فسيلعب فريق بيراميدز المصري أمام حوريا كوناكري الغيني، بينما سيكون اللقاء الثاني مغربيًا عندما يواجه نهضة بركان نظيره حسنية أغادير. اقرأ أيضاً: إغلاق مقر الاتحاد الإفريقي بالقاهرة فضيحة فساد مالية تهز أركان الاتحاد الإفريقي

جيرو يقصف جبهة مهاجم ريال مدريد.. وبنزيما يتراجع خطوة

رفض الدولي الفرنسي أوليفييه جيرو، مهاجم فريق تشيلسي الإنجليزي، الدخول في سجال مع مواطنه كريم بنزيما، هداف ريال مدريد الإسباني، على خلفية التصريحات المثيرة التي أطلقها لاعب النادي الملكي مؤخرًا. وكان هداف فريق ريال مدريد الإسباني، سخر من إمكانيات جيرو، مشيرًا إلى أن مهاجم النادي اللندني يشبه السيارة الكارتينج، بينما بنزيما يمتلك في المقابل إمكانيات سيارات سباقات الفئة الأولى «فورمولا 1». وقال بنزيما، في تصريحات عبر حسابه على تطبيق «إنستجرام»: «لا يمكن المقارنة بين سيارة فورمولا 1، وأخرى كارتينج، أنا هنا أتحدث بكثير من اللطافة ولا أرغب أن أجرح جيرو أكثر من ذلك، أنا أعلم أنني مثل سيارة فورمولا 1، لديّ مسيرتي المميزة، وأفعل ما أشاء بأريحية، وأحقق الأهداف التي أضعها أمام عيني». واكتفى مهاجم تشيلسي، برسالة مقتضبة عبر برنامج «بي فووت»: «كارت بطل عالم»، في إشارة إلى التتويج بلقب كأس العالم رفقة منتخب فرنسا في «روسيا 2018»، بعد الفوز على كرواتيا برباعية مقابل هدفين. وغاب بنزيما عن صفوف المنتخب الفرنسي منذ خمس سنوات، على خلفية فضيحة ابتزاز زميله في الفريق ماتيو فالبوينا بشريط فيديو إباحي، اكتفى خلالها بمشاهدة جيرو يرفع كأس العالم صيف 2018، بعد تتويج الديوك بلقب مونديال روسيا.  وحاول مهاجم الريال التقليل من وقع تصريحاته المثيرة للجد، معقبًا: «البعض ركز فقط مع الحديث عن المقارنة بين سيارة فورمولا 1 والكارت، ولكن هذا ما أعتقده وهي الحقيقة، إذا سألتني عن رونالدو "الظاهرة"، فإنه سيكون فورمولا 1 بينما أنا أصبح الكارتينج».  اقرأ أيضًا: بنزيما يسخر من مهاجم تشيلسي: لا يمكن مقارنة سيارة فورمولا بـ«كارتينج» مانشستر يونايتد يسعى لضرب عصفورين بحجر «سانشو» مانشستر يونايتد يفتح خزائنه لخطف صفقة مدريدية

كاسيميرو يتبرع بـ«كمامات مطورة».. ومودريتش يدعم «زادار»

 واصل نجوم كرة القدم دعم الجهود الدولية لتخفيف آثار جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، حيث كان ثنائي نادي ريال مدريد الإسباني، الكرواتي لوكا مودريتش، والبرازيلي كاسيميرو، على خط التبرعات لمواجهة الوباء الوافد من الصين. وقرر كاسيميرو، متوسط ميدان الميرينجي، التبرع بقيمة إنتاج 6 آلاف كمامة من أجل الوقاية الشخصية، لتكون تحت تصرف مراكز الحجر الصحي في مسقط رأسه بمدينة ساو جوزيه دوس كامبوس، سواء في المستشفيات أو المراكز الصحية، وفقًا لصحيفة «أو فالي». واختار متوسط ميدان السيليساو تقديم كمامات تغطي الوجه بأكمله، وتزيد من الوقاية، ويمكن غسلها، وتدوم لفترة أطول بالمقارنة مع الكمامات العادية المستخدمة في العمليات الجراحية التي تصل لمرة واحدة. وكشف التقرير الصحفي، أن الدولي البرازيلي تبرع أيضًا، بالأطعمة ومنتجات التنظيف والتعقيم الشخصي إلى أحد مراكز العزل بمسقط رأسه، للمساهمة في التخفيف من آثار انتشار الفيروس على نحو متسارع في البلد اللاتيني. وعلى غرار زميل سنتياجو برنابيو، تبرع الدولي الكرواتي مودريتش، أفضل لاعب في العالم في عام 2018، بمبلغ 100 ألف يورو لمستشفى زادار، في مسقط رأسه، بهدف مواجهة الفيروس، حسبما كشف مدير المستشفى في تصريحاته لجريدة «سبورتسكي نوفوستي». وساهم العديد من نجوم كرة القدم في الكثير من المبادرات والحملات الهادفة إلى التقليل من آثار تفشي وباء كورونا، عبر تقديم حزمة من التبرعات إلى المراكز الصحية، أو دعم الأسر المتضررة من العزل الذاتي، أو من خلال المشاركة في توعية المواطنين بضرورة الالتزام بالتوجهات الصحية وتعليمات السلطات، حتى تجاوز الأزمة الخانقة.  اقرأ أيضًا: ريال مدريد يخطط للاستغناء عن فاسكيز قبل انتهاء عقده مانشستر يونايتد يسعى لضرب عصفورين بحجر «سانشو»

المعيوف يختار أصعب مهاجم في دوري المحترفين

أكد الدولي السعودي عبد الله المعيوف، حارس مرمى فريق الهلال، أن المغربي عبدالزارق حمدالله، لاعب الغريم التقليدي النصر، وهداف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان المحترفين، ليس المهاجم الأفضل في الكرة السعودية. وأضاف المعيوف، في بث مباشر عبر الحساب الشخصي على تطبيق «إنستجرام»، مساء الثلاثاء، أن الدولي السوري عمر السومة، الهداف التاريخي لفريق الأهلي، هو أصعب مهاجم واجهه في الدوري السعودي. وشدد حامي عرين الأخضر، أن هداف الراقي مهاجم من العيار الثقيل وقادر على الوصول إلى الشباك من أنصاف الفرص، مشيرًا إلى أن قائد نسور قاسيون يتفوق على عبد الرزاق حمدالله، الذي يتربع على قمة هدافي دوري المحترفين. ويحتل حمدالله صدارة ترتيب الدوري السعودي برصيد 18 هدفًا، بعد مرور 22 جولة من عمر المسابقة، بفارق 4 أهداف فقط أمام الفرنسي بافيتيمبي جوميز، مهاجم الهلال، فيما يأتي السومة في المركز الثالث بـ13 هدفًا، رغم ابتعاده لفترات طويلة بداعي الإصابة. واختار المعيوف تشكيلة العقد الأخير في الدوري السعودي للمحترفين، والتي جاءت بالكامل من داخل صفوف الهلال، باستثناء لاعبين فقط من خارج جدران الأزرق، بتواجد معتز هوساوي، مدافع الأهلي المخضرم، والدولي المغربي نور الدين أمرابط صانع ألعاب النصر. وقاد المعيوف تشكيل العقد في حراسة المرمي، خلف الرباعي ياسر الشهراني، وأسامة هوساوي، ومعتز هوساوي، ومحمد البريك، وفي الوسط ثنائي الارتكاز الهلالي سلمان الفرج، وعبد الله عطيف، وثلاثي العمليات أندريه كاريلو، ونورالدين أمرابط، وجيوفينكو، ومهاجم وحيد بافيتيمبي جوميز.  اقرأ أيضًا: باهبري يستعين بـ«الهلالي الصغير» في تدريبات العزل المنزلي بالوتيلي يُقرب الهلال من صفقة نارية

الاتحاد الألماني يلزم الأندية بفحص طبي صارم قبل استئناف الدوري

قرر الاتحاد الألماني لكرة القدم، فرض إجراء فحص صارم ومستقل للاعبين والإداريين في جميع الأندية لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد. ويدرس الاتحاد الألماني تشكيل فريق طبي للعمل على إجراء الفحص، قبل أيام المباريات مباشرةً في حال استئناف الموسم. وفي الإطار نفسه، كشف استطلاع للرأي أن ثلث مشجعي كرة القدم في ألمانيا، يؤيدون إيقاف دوري الدرجة الأولى «بوندسليجا»، على خلفية أزمة فيروس كورونا المستجد، و65% يريدون مواصلة الموسم حتى نهايته، و45% من الذين شملهم الاستطلاع، يؤيدون إقامة المباريات بدون جمهور. وشمل الاستطلاع 1000 ألماني أعمارهم بين 16 و65 عامًا. ولم تُلعَب أي مباراة في الدوري الألماني منذ 11 مارس الجاري، بسبب تفشي فيروس كورونا؛ حيث توقف عند الجولة الـ25، وكان بايرن ميونخ في الصدارة برصيد 55 نقطة وخلفه بروسيا دورتموند بـ51 نقطة. اقرأ أيضًا الدعوة إلى تنظيم «مباريات الأشباح» للترفيه عن الشعب الألماني «الأندية الألمانية» تتخذ قرارًا جديدًا بشأن استئناف بوندسليج

المزيد