بشرى سارة لمنتخب مصر قبل موقعة نيجيريا في أمم أفريقيا

بشرى سارة لمنتخب مصر قبل موقعة نيجيريا في أمم أفريقيا

منتخب مصر

تلقى الجهاز الفني لمنتخب مصر، بقيادة البرتغالي كارلوس كيروش، مساء اليوم الإثنين، بشرى سارة قبيل ساعات من الصدام المرتقب أمام نظيره النيجيري، في افتتاح مشوار بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم، بعدما كشفت الفحوصات الطبية سلبية عينات جميع عناصر الفراعنة.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، سلبية العينات المأخوذة من لاعبي المنتخب الأول قبل مواجهة نيجيريا المقرر لها مساء غدٍ الثلاثاء، في نهائي مبكر على ملعب رومدي أدجيا، ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الرابعة بكأس أمم أفريقيا المقامة حاليًا في الكاميرون.

وذكر اتحاد الكرة المصري، في بيان مقتضب عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، اليوم الإثنين، أن المسحة التي خضع لها كافة مكونات المنتخب، أمس الأحد، جاءت بأكملها سلبية، ليدخل موقعة النسور الخضراء بصفوف متكملة، بعدما حرم فيروس كورونا المستجد، من اصطحاب حارس المرمى محمد أبو جبل، ومدرب الحراس عصام الحضري، قبيل سفر البعثة إلى جاروا.

وحرص المدير الفني لمنتخب مصر، رفقة جناح ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، قائد الفراعنة، على تفقد ملعب رومدي أدجيا، الذي يشهد القمة المرتقبة أمام نيجيريا، والتي يبحث خلالها كتيبة كيروش على تحقيق الفوز من أجل شحن بطاريات الثقة لمواصلة المشوار نحو استعادة اللقب المفقود منذ 12 عامًا.

ويستهل المنتخب المصري مشواره في البطولة التي يحمل فيها الرقم القياسي بالفوز بها سبع مرات، بمواجهة نيجيريا، مساء غدٍ الثلاثاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة، التي تضم أيضًا السودان وغينيا بيساو.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa