رغم أزمة بايرن ميونخ.. الدوري الألماني يتحدى فوضى «كورونا»

رغم أزمة بايرن ميونخ.. الدوري الألماني يتحدى فوضى «كورونا»

رغم أزمة بايرن ميونخ.. الدوري الألماني يتحدى فوضى «كورونا»

تعود الحياة مجددًا لتدب في عروق بطولة الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، مساء اليوم الجمعة، عقب توقفها عدة أسابيع بسبب العطلة الشتوية، على الرغم من فوضى جائحة فيروس كورونا المستجد التي لا تزال تهيمن على عناوين الأخبار، بعدما ثبت إصابة مجموعة كبيرة من اللاعبين بعدوى «كوفيد-19» خلال فترة الراحة.

لعنة الغيابات تصيب بايرن

ويعاني فريق بايرن ميونخ، المهيمن على صدارة المسابقة، من وجود 9 حالات مصابة على الأقل بين أفراده، لكن موعد مباراته ضد بوروسيا مونشنجلادباخ، مساء اليوم، مازال قائمًا، رغم المحادثات المكثفة التي تجرى مع رابطة الدوري الألماني بشأن تأجيل محتمل في الساعات القليلة المقبلة.

وكسر جوليان ناجلسمان، المدير الفني لفريق بايرن ميونخ، حاجز الصمت حيال تفشى عدوى الفيروس التاجي بين مكونات النادي البافاري، حيث قال، في مؤتمر صحفي، أمس الخميس: «في الوقت الحالي أتوقع أن أكون خارج الملعب أمام مونشنجلادباخ في ميدان أليانز أرينا».

وكان حارس المرمى المخضرم مانويل نوير، قائد البايرن، الذي قضى عطلته في جزر المالديف، سجل أول سلسلة من الاختبارات الإيجابية بين لاعبي بطل الدوري الألماني في المواسم التسعة الأخيرة، كما يفتقد الفريق أيضًا خدمات الكاميروني إيريك مكسيم تشوبو موتينج، والسنغالي بونا سار، بسبب تواجدهما مع منتخبي بلديهما حاليًا للمشاركة ببطولة كأس الأمم الأفريقية، التي تنطلق في الكاميرون يوم الأحد المقبل.

كورونا يزيد متاعب دورتموند

وطاردت لعنة إصابات فيروس كورونا، فريق بوروسيا دورتموند، صاحب المركز الثاني في ترتيب بوندسليجا، الذي يبتعد بفارق 9 نقاط خلف بايرن، بعدما أصيب لاعباه ماريوس فولف، ودان أكسيل زاجادو، بالعدوى، لكن بإمكانه إشراك عدد كاف من اللاعبين لمواجهة آينتراخت فرانكفورت مساء غدٍ السبت.

وربما تسنح الفرصة أمام دورتموند لتقليص الفارق مع بايرن، في حال تأجيل مباراة الفريق البافاري أو تعثره أمام مونشنجلادباخ، في حال رضخت دوناتا هوبفن، رئيسة جديدة لرابطة الدوري الألماني، التي تُعد أول إمرأة تشغل هذا المنصب، لمطالب النادي البافاري.

وتسببت لعنة الإصابات التي طاردت دورتموند هذا الموسم، في عرقلة طموحاته للمنافسة بقوة على القمة واستعادة اللقب الغائب عنه منذ موسم 2011 /2012؛ لكن مع بقاء المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند في صفوفه حتى يوليو المقبل، على الأقل، وتقلص أعداد اللاعبين المصابين، فإن الفريق مازال يحدوه الأمل.

ولفت سيباستيان كيل، مدير نادي أسود فاستيفاليا، إلى أنه «عندما يعود جميع اللاعبين، سنزيد من كفاءتنا بشكل أكبر، أعتقد اعتقادًا راسخًا أنه بسبب حالة الإصابة لم تتح لنا الفرصة لإظهار قدرات هذا الفريق بالشكل الأمثل».

العودة إلى المربع صفر

ويخشى دورتموند من مواصلة فرانكفورت الانتفاضة القوية في المسابقة، التي بدأها قبل العطلة مباشرة، بعدما حقق 6 انتصارات خلال مبارياته السبع الأخيرة في بوندسليجا، ليتقدم إلى المركز السادس على سلم ترتيب البطولة.

ومن المنتظر أن يقود أوليفر جلاسنر، مدرب فرانكفورت، الفريق من الملعب رغم إصابته بكسر في عظم خده خلال حادث تحطم «سكوتر إلكتروني»، لكن هناك عنصرين على الأقل في الفريق تعافيا من «كوفيد–19».

ومن المقرر أن تقام المباراة على ملعب فرانكفورت، بدون جماهير، بعد أن قضت السلطات في ديسمبر الماضي بضرورة لعب مباريات بوندسليجا خلف أبواب موصدة مرة أخرى بسبب تفشي الوباء، بينما في المقابل استخدمت حكومة برلين المحلية ثغرة من أجل السماح لبعض المشجعين بالحضور؛ حيث يجرى لقاء هيرتا برلين ضد كولون، بعد غدٍ الأحد، أمام ما يصل إلى 3000 مشجع وفقًا لقواعد صارمة.

ومثل العديد من فرق بوندسليجا، فإن لدى هيرتا عدد من الحالات المصابة بفيروس كورونا بين أفراده، لكن المباراة لا تواجه خطر التأجيل حتى الآن، لتثير الجائحة حالة من الارتباك في الدوري الألماني، وسط مخاوف من عودة الأمور إلى المربع صفر، سواء بتجميد المسابقة أو عودتها دون جماهير حتى إشعار آخر.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa