سفراء «إرث قطر» يُشيدون باستاد لوسيل وبالحضور الجماهيري غير المسبوق

استاد لوسيل
استاد لوسيل

أشاد سفراء برنامج إرث قطر (لاعب المنتخب الأسترالي تيم كيهل، ولاعب المنتخب القطري السابق خالد سلمان، وحارس مرمى عمان السابق علي الحبسي)، باستاد لوسيل وبالحضور الجماهيري غير المسبوق في قطر، خلال استضافة الصرح المونديالي لفعالية كأس سوبر لوسيل يوم الجمعة الماضي بين الهلال السعودي والزمالك المصري التي حضرها أكثر من 77 ألف مشجع، واختتمت بتتويج نادي الهلال السعودي بالكأس.

وأعرب الأسترالي تيم كيهل، عن تطلعه لحضور مباريات كأس العالم FIFA قطر 2022™، مشيرًا إلى أن فعالية كأس سوبر لوسيل قدّمت للجمهور من قطر والمنطقة لمحة عمّا ينتظرهم خلال المونديال المرتقب.

من جانبه، أكد اللاعب القطري السابق خالد سلمان، إعجابه بإستاد لوسيل الذي يعد أكبر استادات كأس العالم قطر 2022، ويتسع لأكثر من 80 ألف مشجّع، قائلًا: "تشييد استاد بهذا الحجم والمستوى في قطر يمثل شهادة حقيقية على شغف لعبة كرة القدم، والتزام قطر باستضافة النسخة الأكثر إبهارًا في تاريخ كأس العالم".

وأوضح حارس المرمى العماني السابق علي الحبسي، أن كأس سوبر لوسيل حدث رفيع المستوى وعلى قدر كبير من الأهمية للعالم العربي بأكمله، مشيرًا إلى تميز تصميم الاستاد المونديالي والمكانة التي يمثلها، بوصفه الملعب الذي سيشهد نهائي البطولة العالمية.

وأضاف الحبسي أن استاد لوسيل صرح عالمي المستوى شُيِّد وفق أعلى المعايير، ويتميز بتصميم فريد حظي بإعجاب آلاف المشجعين خلال فعالية كأس سوبر لوسيل، ولن يختلف الأمر بالنسبة لجمهور كرة القدم من أنحاء العالم خلال البطولة المرتقبة في نوفمبر وديسمبر.

يُذكر أن إستاد لوسيل سيستضيف عشر مباريات خلال مونديال قطر 2022، بداية بمباراة السعودية والأرجنتين لحساب المجموعة الثالثة في الـ 22 من نوفمبر القادم.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa