كيف علّق ديوكوفيتش على سقوطه أمام نادال في رولان جاروس؟

حسرة صربية..
كيف علّق ديوكوفيتش على سقوطه أمام نادال في رولان جاروس؟

أبدى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنَّف الأول عالميًا، الكثير من الإحباط عقب السقوط المدوي في نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، على يد النجم الإسباني رافائيل نادال، معترفًا أنه لم يملك الحلول أمام منافسه المتوج باللقب.

وأحكم نادال أسطورة التنس الإسباني، المصنف الثاني عالميًا، السيطرة على مقاليد بطولة فرنسا المفتوحة «رولان جاروس» ليُعيد كتابة التاريخ، أمس الأحد، باحتكار اللقب الثالث عشر في ثاني البطولات الأربع الكبرى، ليوثق أنه ملك الملاعب الترابية دون منازع.

ولم يخفِ الصربي الحسرة على ضياع اللقب الفرنسي، بعدما عانى الأَمَرَّين على ملعب فيليب شاترييه في العاصمة باريس، على مدار ساعتين و41 دقيقة، أمام نادال الذي لم يجد صعوبة في حسم النهائي بأريحية على إيقاع ثلاث مجموعات دون رد، بواقع 6-0، 6-2، 7-5.

واعترف ديوكوفيتش أن الإسباني سيطر تمامًا على مجريات المباراة، دون أن يفوت أي شيء، ورد كل الكرات ولعب بطريقة خططية رائعة، معقبًا: «شعرت أنني في حالة جيدة على مدار البطولة، وكنت أتخيل أنني بحالة فنية جيدة».

وأشار الصربي إلى أنه أحس أن في الإمكان الظهور بشكل أفضل في النهائي أمام المتخصص نادال لاسيما في أول مجموعتين، ولكن تفاجئ بإيقاع الإسباني المتكامل، والذي منح الأفضلية المطلقة على الميدان.

وأوضح نولي، أنه حال العودة في المجموعة الثالثة ولكن بعد فوات الآوان؛ حيث كان رافا الأفضل على الملعب بفارق كبير، ولم تفلح محاولات تجربة أساليب خططية مختلفة، لكسر نسق نادال، إلا أن الأخير كان في الموعد تمامًا.

وجاء حصول نادال على هذا اللقب بهذا الفوز الساحق، تتويجًا لمسيرته الرائعة في هذه النسخة؛ حيث حافظ على سجله خاليًا من الهزيمة في مجموعات كل المباريات التي خاضها بهذه البطولة، ولم يخسر أي مجموعة في أي من المباريات السبع حتى الصعود إلى منصة التتويج.

وتعد هذه هي المرة الرابعة في تاريخ مشاركاته بالبطولة التي يحرز فيها اللقب دون خسارة أي مجموعة؛ حيث سبق له تحقيق هذا أيضًا في نسخ 2008 و2010 و2017، ليحقق رقمًا إعجازيًا في ثاني بطولات الجراند سلام.

وكان روجر فيدرر، قد سارع إلى تهنئة الصديق اللدود نادال بحصد لقب رولان جاروس الـ13 في مسيرته، والذي منح الإسباني فرصة اللحاق بالسويسري على عرش الأكثر تتويجًا بألقاب الجراند سلام.

وعادل نادال رقم فيدرر على هرم الأكثر تحقيقًا لألقاب البطولات الأربعة الكبرى، برصيد عشرين لقبًا، بفارق ثلاثة كؤوس أمام ديوكوفيتش، ليواصل الثالوث المرعب إعادة كتابة تاريخ اللعبة البيضاء على إيقاع عقدين من احتكار مقاليد الكرة الصفراء.

وكتب السويسري، عبر الحساب الشخصي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «لطالما كنت أحترم صديقي رافا كثيرًا؛ كشخص وكبطل، وبصفته أكبر منافس لي لسنوات عديدة، أعتقد أننا دفعنا بعضنا البعض لنصبح أفضل لاعبين».

وأضاف روجر: «إنه لشرف حقيقي بالنسبة لي أن أهنئه على فوزه رقم عشرين في البطولات الأربع الكبرى، ومن المدهش بشكل خاص أنه فاز الآن بـ13 لقبًا في رولان جاروس، إنه أمر لا يصدق وأحد أعظم الإنجازات في هذه الرياضة».

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa