«طريد الشباب» يدعم الظفرة في ميركاتو الشتاء

بعد فك الارتباط مع الليوث
«طريد الشباب» يدعم الظفرة في ميركاتو الشتاء

نجح الظفرة الإماراتي لكرة القدم، اليوم الإثنين، في الحصول على خدمات المهاجم السنغالي ماكيتي ديوب، بعد أيام من فك الارتباط مع الشباب قبل أن يكمل عام واحد في الرياض؛ لتدعيم هجوم الفريق في فترة انتقالات الشتاء الجاري.

وقررت إدارة أبيض الرياض، برئاسة خالد البلطان، منتصف يناير الفائت، فسخ عقد المهاجم السنغالي؛ على خلفية المردود المخيب الذي قدمه مع الليوث على مدى عام كامل في الرياض، وسط تكهنات بالتعاقد مع النيجيري أوديون إيجالو، مهاجم مانشستر يونايتد السابق.

وعاد ديوب، صاحب الـ33 عامًا، للدفاع عن ألوان الظفرة مجددًا، بعدما قدم أوراق الاعتماد بين صفوف النادي الإماراتي بين عامي 2011 و2016، في محطة شهدت تسجيل أكثر من 100 هدف، قبل أن ينتقل إلى شباب الأهلي دبي.

ورحب الظفرة، صاحب المركز العاشر بين 14 فريقًا في دوري الخليج العربي، بالتعاقد مع أحد أبرز الهدافين في تاريخ الدوري الإماراتي، دون الكشف عن تفاصيل التعاقد، وسط تقارير تؤكد أن عقد المهاجم السنغالي يمتد حتى 2022.

وكان أبيض الرياض حصل على توقيع ماكيتي ديوب مطلع يناير 2020، في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده مع فريق بكين رينيه الصيني، إلا أن السنغالي عجز عن تقديم أوراق الاعتماد مع الفريق، خاصة منذ بداية الموسم الجاري.

ودافع ديوب، صاحب الـ33 عامًا، عن ألوان أبيض الرياض في 26 مباراة لحساب جميع المنافسات على مدى العام المنصرم، وقع خلالها على 8 أهداف، وقدم تمريرتين حاسمتين فقط، بحسب «ترانسفير ماركت».

ولعب المهاجم السنغالي مع الشباب، 13 مباراة في كل مسابقات الموسم الحالي، بمعدل 715 دقيقة، ساهم خلالها في إحراز هدفين فقط، وصنع تمريرتين حاسمتين، ولم يقنع الجهاز الفني لحجز مقعد في تشكيل الليوث حتى ختام العقد الذي ينتهي في صيف 2021.

وفشل المهاجم السنغالي في استثمار العديد من الفرص التي أتيحت للظهور بمردود مثالي مع الفريق وتلبية طموحات الجماهير، بالنظر إلى الخبرات التي حظىّ بها العالم العربي؛ حيث مثَّل إلى جانب الظفرة وشباب الأهلي في الإمارات، أندية الوطني السعودي والنجمة اللبناني والكرامة السوري.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa