بوفون يطوي صفحة يوفنتوس.. ويرفض تعليق القفازات

يطمح إلى نهاية مثالية في الأولمبيكو
بوفون يطوي صفحة يوفنتوس.. ويرفض تعليق القفازات

أكد أسطورة الكرة الإيطالي جيانلويجي بوفون، حارس مرمى فريق يوفنتوس، أنه قرر الرحيل عن جدران السيدة العجوز مع نهاية العقد في ختام الموسم، مشددًا عن أن فك الارتباط مع البيانكونيري بعد مشوار حافل بالإنجازات لا يعنى تعليق القفازات والخروج من العشب الأخضر.

وانتقل حارس الآزوري التاريخي، صاحب الـ43 عامًا، إلى صفوف يوفنتوس قادمًا من بارما قبل عقدين، وتحديدًا في عام 2001، وظل يدافع عن ألوان البيانكونيري منذ هذا التاريخ، باستثناء موسم واحد فقط رفقة باريس سان جيرمان.

ويعد بوفون أحد أيقونات النادي الإيطالي، وأحد أعظم حراس المرمى في تاريخ كرة القدم، بعدما حقق عشرة ألقاب للدوري الإيطالي، وأربعة لحساب كأس إيطاليا بألوان يوفنتوس، إلى جانب معانقة المجد مع المنتخب الإيطالي بالحصول على لقب لكأس العالم 2006.

ولم يعتمد المدرب أندريا بيرلو، الذي لعب إلى جوار بوفون في اليوفي والمنتخب الإيطالي، على جيجي بشكل أساسي في الموسم الجاري، حيث حجز البولندي فويتشيك تشيزني المقعد الأساسي على رفقة يوفنتوس، مشاركًا في 12 مباراة فقط لحساب جميع المنافسات في الموسم الجاري.

وقدم يوفنتوس، الذي احتكر لقب السكوديتو في السنوات التسع الفائتة، موسمًا للنسيان، حيث تراجع إلى المركز الخامس على سلم ترتيب الدوري قبل ثلاث جولات من الختام، وودع دوري أبطال أوروبا من دور الستة عشر أمام بورتو البرتغالي.

وكان بوفون حاضرًا في كافة مباريات يوفنتوس في الطريق إلى المحطة الختامية من كأس إيطاليا، ليفرض موعدًا ثقيلًا أمام أتالانتا في 19 مايو الحالي، على ملعب الأولمبيكو، في انتظار نهاية مثالية مع الفريق فوق منصة التتويج، قبل البحث عن مغامرة جديدة خارج جدران إليانز ستاديوم، في انتظار الحصول على عرض مناسب.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa