الأهلي والهلال.. كلاسيكو خارج التوقعات

الأهلي والهلال.. كلاسيكو خارج التوقعات

يترقب عشاق كرة القدم السعودية كلاسيكو من العيار الثقيل، عندما يحل فريق الهلال، حامل اللقب، ضيفًا ثقيلًا على الأهلي، في القمة التي تُقام عند الساعة 7:50 مساء اليوم الجمعة، على ملعب الأمير عبدالله الفيصل في جدة، لحساب الجولة العاشرة من الدوري السعودي للمحترفين.

وتبدو الأجواء مهيأة تمامًا لموقعة مثيرة على الرغم من تباين الطموحات واختلاف الدوافع بين الطرفين، حيث يبحث الضيف القادم من العاصمة عن العودة سريعًا إلى مقعده المفضل في صدارة المسابقة، بعد نفض غبار المشاركة الآسيوية مؤقتًا، بينما يأمل الراقي الحفاظ على نسق الانتصارات، والاقتراب خطوة جديدة من المقدمة.

لا بديل عن النقاط الثلاث

ويسعى الهلال إلى انتزاع نقاط المباراة كاملة من أجل الخروج من نفق تذبذب النتائج مؤخرًا في الموسم، بعدما اكتفى بانتصارين فقط في الجولات الخمس الأخير، ليجمع 9 نقاط من أصل 15 متاحة، الأمر الذي حال دون القبض على الصدارة مبكرًا.

ويدرك المدرب ليوناردو جارديم صعوبة المهمة أمام الأهلي خاصة مع التطور اللافت في مردود صاحب الأرض مؤخرًا، إلا أن النقاط الثلاث تبقى الخيار الأهم على طاولة البرتغالي لتقليص الفارق خلف الصدارة، ومحو آثار العرض الباهت في الجولة الماضية أمام الرائد، والحفاظ على روح المكسب من أجل دخول اختبار النهائي الأسيوي في 23 نوفمبر المقبل، بأفضل صورة ممكنة.

ورغم تجنب الهزيمة منذ بداية الموسم، إلا أن الزعيم لم ينجح في تصدير الطمأنينة بشكل كامل إلى المدرج الأزرق، حيث خرجت الانتصارات الأربعة من أصل 7 مباريات حتى الآن من رحم المعاناة، بعدما تكفل الوقت المبدد بتأمين النقاط الثلاث أمام الطائي والتعاون والرائد، كما تجاوز عقبة الاتفاق بشق الأنفس بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويحتاج جارديم إلى إيجاد حل سريع وفعَال لأزمة الخط الخلفي، بعدما استقبل الهلال على غير العادة 8 أهداف في 7 مباريات، بمعدل يتجاوز الهدف الواحد في كل لقاء، وهو مؤشر واضح على وجود أزمة حقيقية في الدفاع لا تتناسب مع الأسماء الدولية في المركز الحيوي.

واستعاد المدرب البرتغالي الكثير من الأوراق الرابحة في مهمة جدة، بعد تعافي سالم الدوسري وأندريا كاريلو وعلى آل بليهي من الإصابة، فيما تنحصر الغيابات في المدافع الكوري جانج هيون سو بسبب إصابة عضلية، والظهير الطائر ياسر الشهراني والمهاجم المالي موسى ماريغا، وثالوث الأخضر الأولمبي خليفة الدوسري وحمد اليامي وعبدالله الحمدان.

الفوز الثالث تواليًا

وفي المعسكر الأخضر، يدرك المدرب الألباني بيسنيك هاسي أهمية الفوز على حساب حامل اللقب، والذي يمنح الأهلي دفعة معنوية كبيرة لمواصلة التقدم في الدوري، وتأكيد الخروج من كبوة البداية المخيبة والتي كلفت الفريق ضياع 16 نقطة دفعة واحدة.

ويعوّل هاسي كثيرًا على استعادة القائد المخضرم عمر السومة، الهداف التاريخي لدوري المحترفين، ذاكرة التهديف بعد بداية هي الأسوأ منذ وطأ أرض جدة قبل 7 سنوات قادمًا من القادسية الكويتي، حيث تجاوز صيامًا دام 7 جولات تواليًا ليوقع على 3 أهداف في مرمى الاتفاق والطائي.

واستهل الراقي الموسم على نحو باهت تحت إمرة هاسي، حيث اكتفى بالتعادل في أول 5 مباريات، قبل أن يتكبد خسارتين، ليعود بعدها وينفض غبار النكبات المتتالية، ويضرب فارس الدهناء بالأربعة، ويستثمر كرم أحفاد حاتم ليعود من الشمال بفوز ثمين بهدفين مقابل هدف.

وباستثناء غياب الحارس المخضرم محمد العويس، الذي تكبد إصابة قوية مع المنتخب الوطني في تصفيات المونديال، يدخل الأهلي موقعة الكلاسيكو بصفوف مكتملة، مع الاعتماد على محمد الربيعي في حراسة المرمى، إلى جانب الهداف السوري، ومتوسط الميدان المتألق براداريتش، وأليوسكي، والجناح الواعد عبدالرحمن غريب، وسلمان المؤشر، فيما تحوم الشكوك حول مشاركة التونسي حمدي النقاز لحين التثبت من قانونية ظهور الظهير الأيمن بألوان الراقي.

ويحتل أزرق الرياض المركز الرابع على سلم ترتيب دوري المحترفين، برصيد 15 نقطة، من 7 مباريات فقط بسبب المشاركة الآسيوية التي بلغ فيها رجال المدرب ليوناردو جارديم المحطة الختامية في انتظار إكمال المهمة بنجاح، ومعانقة المجد القاري للمرة الرابعة في التاريخ.

ويأتي الأهلي في المركز الثامن بـ11 نقطة، بعد انتفاضة متأخرة تجاوز بها 7 جولات عجاف، حيث استهل الموسم تحت إمرة بيسنيك هاسي، بالتعادل في 5 مباريات على التوالي، قبل أن يخسر في مباراتين، ومن ثم جاءت الصحوة على حساب الاتفاق والطائي.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa