ساوثجيت يراهن على الوجوه الجديدة في موقعة ويلز

ساوثجيت يراهن على الوجوه الجديدة في موقعة ويلز

قبل اختبار دوري أمم أوروبا الثقيل

يترقب جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم، الحصول على مردود رائع من ظهور بعض الوجوه الجديدة لأول مرة، عندما يصطدم الأسود الثلاثة بنظيره الويلزي، غدًا الخميس، في مباراة ودية استعدادًا لخوض غمار منافسات دوري أمم أوروبا.

ويراهن ساوثجيت على الوجوه الجديدة التي تألقت مع افتتاح الموسم الجديد لترك بصمة في هذه المباراة قبل بدء المرحلة المهمة؛ حيث يخوض المنتخب الإنجليزي مباراتين من العيار الثقيل أمام بلجيكا والدنمارك، في اختبارين أكثر صعوبةً الأسبوع المقبل، ضمن منافسات البطولة القارية.

ويسعى مدرب الأسود الثلاثة إلى تجربة بعض العناصر الجديدة في قائمة المنتخب الإنجليزي، لا سيما أن وجود لاعب مثل دومينيك كالفيرت ليوين مهاجم إيفرتون، في صفوف الفريق، سيمنح بدائل أخرى بجانب المهاجم هاري كين قائد الفريق.

ومع غياب رحيم ستيرلنج بسبب الإصابة، يسعى كالفيرت ليوين إلى الحصول على فرصة المشاركة في التشكيلة الأساسية لمنتخب الأسود الثلاثة، في ظل المستوى الذي قدمه مع التوفيز في الفترة الماضية.

وسجل كالفيرت ليوين 6 أهداف في 4 مباريات خاضها مع أزرق المرسيسايد في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وساهم في اعتلاء رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي صدارة جدول المسابقة بالعلامة الكاملة.

واعتبر كالفيرت ليوين، في تصريحات عبر موقع النادي الرسمي، أن استدعاءه لقائمة المنتخب الإنجليزي للمرة الأولى حلم تحول إلى حقيقة، معقبًا: «إنه شيء عملت من أجله باجتهاد، وحلمت به لفترة طويلة.. إنها لحظة تدعو للفخر بالنسبة لي، وأتطلع للتقدم وترك بصمتي».

وينتظر أن يجري ساوثجيت بعض المداورة على التشكيلة الأساسية للفريق خلال المباريات الثلاثة أمام ويلز وبلجيكا والدنمارك؛ حيث تُقام المباريات الثلاث على ملعب ويمبلي العريق، دون جماهير في ظل الإجراءات الاحترازية بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وردًّا على انتقادات البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق توتنهام، الذي يحرص على ألا يرى كين يعمل فوق طاقته؛ قال ساوثجيت: «يجب أن نتحمَّل المسؤولية.. يمثل الموسم تحديًا كبيرًا للأندية والمنتخبات الوطنية، لذا يتعين علينا جميعًا العمل معًا».

ويفتقد ساوثجيت جهود الثلاثي تامي أبراهام وجادون سانشو وبن تشيلويل، الذين سينضمون جميعًا إلى الفريق في وقت لاحق، نظرًا إلى خرقهم قواعد مكافحة تفشي الإصابة بعدوى «كوفيد-19»، من خلال حضور حفل عيد ميلاد مهاجم تشيلسي، بحضور أكثر من 6 أشخاص.

ويتطلع جوردان هيندرسون قائد فريق ليفربول، إلى فرصة المشاركة لبعض الوقت بعد التعافي من الإصابة، والجلوس على مقاعد البدلاء خلال المباراة التي شهدت هزيمة ثقيلة بسباعية مقابل هدفين، أمام مضيفه أستون فيلا في الدوري الإنجليزي، الأحد الماضي.

ومع وجود 27 لاعبًا في قائمة الفريق، من المُرجَّح أن يستخدم ساوثجيت جميع البدائل الستة، مع وضع مباريات دوري أمم أوروبا في الاعتبار، من أجل استعادة نغمة الانتصارات بعد التعادل أمام الدنمارك، الذي كلف الأسود التراجع على سلم ترتيب المجموعة الثانية إلى المركز الثاني بفارق نقطتين خلف بلجيكا.

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa