يضاهي «سنتياجو برنابيو».. الإبهار يصيب منتخب فيتنام بعد دخولهم «مرسول بارك»

يضاهي «سنتياجو برنابيو».. الإبهار يصيب منتخب فيتنام بعد دخولهم «مرسول بارك»

استهل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، مشوار الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، على أفضل ما يكون، بعدما انتزع فوزًا مثيرًا أمام ضيفه الفيتنامي، ليودع أول 3 نقاط في حساب المجموعة الثانية.

وحوَّل الأخضر التأخر أمام فيتنام، إلى فوز بثلاثية مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما، مساء أمس الخميس، على ملعب مرسول بارك، لحساب الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة إلى «قطر 2022».

ورغم مرارة الخسارة، فإن الجانب الفيتنامي بدا منبهرًا بما شاهد في ميدان مرسول بارك بالعاصمة الرياض، حيث اعتبر أن فوز الصقور تحقق على ملعب يشبه إلى حد بعيد استاد سنتياجو برنابيو، معقل فريق ريال مدريد الإسباني.

وكشفت قناة «ريد تران» الفيتنامية، عن أن ملعب جامعة الملك سعود يعد تحفة فنية، يمتاز بتصميم رائع يشبه كثيرًا استاد سنتياجو برنابيو، كما يمتلك تقنيات تصوير عالية الجودة وكاميرات على مستوى عال، إلى جانب مقاعد مخصصة لوسائل الإعلام توفر كافة الإمكانيات.

وأشار التقرير إلى أن مقاعد الملعب تبدو مستوحاة أيضًا من استاد الاتحاد، الخاص بفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، لافتًا إلى «مرسول بارك» تؤول ملكيته في الوقت الحالي إلى نادي النصر، والذي يشبه في المملكة ريال مدريد، على مستوى التاريخ والجماهيرية.

ويحتل المنتخب السعودي المركز الثاني على سلم ترتيب المجموعة الثانية لحساب تصفيات المونديال، برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف فقط أمام أستراليا الذي حقق فوزًا عريضًا على الصين بثلاثية نظيفة، ويأتي عُمان ثالثًا، بذات الرصيد، إثر التغلب على اليابان في عقر داره بهدف دون رد، فيما بقيت المنتخبات المهزومة دون رصيد من النقاط.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa