تعرف على ملعب وموعد قمة «تأكيد الصدارة» بين الأخضر وأستراليا

تعرف على ملعب وموعد قمة «تأكيد الصدارة» بين الأخضر وأستراليا

يتأهب المنتخب السعودي لكرة القدم لحصد الفوز الخامس تواليًا في الدور الحاسم من تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «قطر 2022»، عندما يشد الرحال صوب مدينة سيدني لفرض موعد ثقيل أمام المطارد المباشر أستراليا.

ويسعى الأخضر إلى التغريد خارج سرب الصدارة والاقتراب خطوة كبيرة من حجز تذكرة مبكرة إلى الدوحة، على حساب الكانجرو الأسترالي الذي تنازل عن القمة في الجولة الماضية، بتجرع طعم الهزيمة لأول مرة أمام اليابان، التي تبقى في دائرة المنافسة بقوة على التأهل.

وكشفت تقارير صحفية أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أخطر نظيره السعودي بإقامة القمة المرتقبة بين الصقور والمضيف الأسترالي، على ملعب «كوم بنك» في مدينة سيدني، في يوم 11  نوفمبر المقبل، ضمن منافسات الجولة الخامسة من تصفيات المونديال.

ولفتت التقارير إلى أن المنتخب الوطني قرر حزم حقائب السفر إلى مدينة سيدني، في الخامس من نوفمبر المقبل؛ من أجل الدخول في فقاعة طبية وفقًا للبروتوكول الأسترالي لمكافحة فيروس كورونا المستجد، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية بعدم الخروج من فندق الإقامة سوى للتوجه صوب ملعب المران ومن ثم ملعب المباراة.

ويدخل الصقور موقعة أستراليا بمعنويات مرتفعة بعد التقدم 7 مراكز دفعة واحدة على تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم، ليتواجد في المرتبة الـ49 عالميًا والسادسة آسيويًا، وذلك بفضل الانتصارات لأخيرة على حساب اليابان والصين في إطار التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022.

ويبدو المنتخب السعودي في وضعية مثالية تمامًا ضمن منافسات تصفيات مونديال «قطر 2022»، وذلك بعد أن وضعت الجولات الأربع الأولى من الدور الحاسم أوزارها على إيقاع صدارة مستحقة، وعلامة كاملة على الورق، لم تخلُ من مردود رائع فوق الميدان.

ويغرد الصقور خارج سرب المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة، برصيد 12 نقطة، بعد مرور 4 جولات من عمر التصفيات، بفارق 3 نقاط أمام أستراليا، بعدما قص شريط الدور الحاسم بالفوز على فيتنام بثلاثية مقابل هدف، والتغلب على عمان بهدف دون رد، قبل أن يتجاوز عقبة اليابان بالنتيجة ذاتها، ومن ثم أضاف الصين إلى قائمة الضحايا بثلاثية مقابل هدفين.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa