خيتافي وفياريال يكشفان حقيقة تلاعبهما بالنتائج في الدوري الإسباني

الواقعة تعود إلى الموسم الماضي 2018-2019
خيتافي وفياريال يكشفان حقيقة تلاعبهما بالنتائج في الدوري الإسباني

نفى نادي خيتافي المشارَكة في التلاعب بنتيجة مباراة الدوري الإسباني لكرة القدم، مساندًا في الوقت ذاته قائده خورخي مولينا، بعد أن زعمت تقارير أنه يخضع للتحقيق من قبل الشرطة بشأن لقاء من الموسم الماضي بين فريقه وفياريال.

وتدقق الشرطة في محادثة مزعومة على تطبيق «واتساب»، تشير إلى أن مولينا كان على علم بدفعات لسبعة لاعبين من فياريال من أجل المساعدة في الخسارة أمام خيتافي في اليوم الأخير من الموسم الماضي؛ وذلك وفقًا لتقارير في الصحافة الإسبانية.

وأصدر فياريال بيانًا باسم النادي واللاعبين لإظهار رفضه المطلق للاتهامات.

وفوَّت خيتافي فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا بعد تعادله في تلك المباراة أمام فياريال 2-2؛ ما سمح لفالنسيا بنيل المركز الرابع بفوزه على بلد الوليد 2-0.

وكتب خيتافي في بيان: «يريد خيتافي تقديم دعمه غير المشروط له (مولينا)، ويأسف لما حصل من انتهاك جسيم للحق الأساسي في افتراض البراءة، ونريد أن نرفض وننفي بشكل قاطع أي تورط في هذه المسألة وهذا النوع من السلوك».

وأضاف: «يحتفظ النادي بالحق في اتخاذ أي إجراءات مدنية أو جنائية بحق هؤلاء الأفراد أو الكيانات القانونية التي تعطي أو توفر مصداقية للتقارير».

أما فياريال فكتب في بيانه: «يريد كل من فياريال وفريقه الأول أن يظهرا رفضهما المطلق للاتهامات التي صدرت في الساعات القليلة الماضية، وينكران علنًا وبشكل قاطع التورط المفترض في التلاعب بنتيجة المباراة التي لعبت ضد خيتافي (2-2) في إطار المرحلة الثامنة والثلاثين من الموسم الماضي».

وتابع: «كما سيدرس فياريال ويُقَيم إمكانية اتخاذ إجراء قانوني في هذه المسألة».

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa