رسميًّا.. «ساحة الجماهير» خارج الخدمة في طوكيو 2020

رسميًّا.. «ساحة الجماهير» خارج الخدمة في طوكيو 2020

قررت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية، اليوم الخميس، غلق ساحة المشجعين المركزية في العاصمة اليابانية، أمام الجماهير خلال فعاليات «طوكيو 2020»، المقررة يوم 23 يوليو الجاري؛ بسبب القيود الاحترازية المفروضة؛ لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

ويأتي القرار في الوقت الذي تستمر حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو، قبل أسبوع واحد من انطلاق الأولمبياد الصيفية، في ظل زيادة حالات الإصابة بالعدوى والتي ألقت بظل قاتم على الحدث الرياضي الأهم في العالم، والتي تمتد حتى ما بعد المنافسات.

ويطلق على ساحة المشجعين المركزية، مدينة «الواجهة البحرية» لطوكيو، والواقعة بالقرب من القرية الأولمبية، وأماكن استضافة منافسات التزلج والدراجات، كان من المقرر أن تصبح منطقة حيوية للشباب الصغير خلال الأولمبياد.

وقبل ثمانية أيام من حفل افتتاح الألعاب في 23 يوليو الجاري، سجلت العاصمة طوكيو، اليوم الخميس، 1300 حالة إصابة جديدة بعدوى «كوفيد-19»، وهي أعلى حصيلة إصابات منذ نحو ستة أشهر.

وأبدى أغلب اليابانيين تأييدًا لتأجيل الدورة الأولمبية مجددًا أو إلغائها، علمًا بأنها تأجلت من العام الماضي إلى العام الجاري؛ بسبب جائحة كورونا، إلا أن الحكومة واللجنة الأولمبية الدولية تمسكتا بتنفيذ خطة إقامة المنافسات في موعدها الجديد هذا العام.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني، توماس باخ، إن اليابان ليست بحاجة إلى القلق بشأن السلامة، لكنه رفض في الوقت نفسه الحديث والتكهن بتأثير السلالة المتحورة لفيروس كورونا على الدورة الأولمبية، في الوقت الذي تقرر حظر حضور المشجعين، سواء المحليين أو الأجانب، لفعاليات الدورة الأولمبية.

ويشعر الخبراء الطبيون بالقلق من أن الفقاعات الأولمبية، التي فرضها مسؤولو أولمبياد طوكيو 2020 في محاولة لضمان إقامة ألعاب خالية من كوفيد-19، قد لا تكون محكمة تمامًا؛ لأن حركة العاملين الذين يخدمون الألعاب يمكن أن تصنع فرصًا للعدوى.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa