«تكتيك احترافي» لفوز الركّابة بماراثون الهجن بالطائف

«تكتيك احترافي» لفوز الركّابة بماراثون الهجن بالطائف

كشف اثنان من الرّكابة الفائزين في سباقات ماراثون مهرجان ولي العهد للهجن، في نسخته الثالثة، الذي أقيم اليوم الخميس، على ميدان الطائف، عن استخدامهما تكتيكات احترافية ساعدتهما كثيرًا على تحقيق الفوز الثمين.

وأوضح الركّاب زياد فرج التبكي، أن مطيته تعثرت قليلًا في بداية أول أشواط الماراثون، لكن الخبرة ساعدته في اللّحاق وتجاوز من سبقوه، ليخطف الصدارة في النهاية.

وحول التكتيك الذي قام به، أشار التبكي إلى أنه لم يجهد مطيته كثيرًا في بداية السباق، حتى انتصفت بها المسافة، ليقوم بزيادة الجهد بالتدرّج حتى شارف على خط النهاية، ليوسّع الفارق بينه وبين المركز الثاني بكل ارتياح، مبينًا أن للتضمير المسبق دورًا أساسيًا في ذلك.

ولفت الركّاب بدر جبريل الجهني، الفائز بالمركز الأول في أشواط الحيل، إلى أنه استخدم تكتيك مسايرة المطية وإيهام الركّاب الموازي له بأن جهد مطيته قد نفد بالفعل، حتى أنهك مطية منافسه تمامًا ليحقق الفوز.

من جهته، أكد عضو لجنة الانطلاقة الميدانية في الماراثون، عبد الله سالم القرشي، أن التنظيم الرائع كان له دور بارز في نجاح السباق، الذي يؤصل ارتباط الحاضر بالماضي العريق لرياضة الهجن، كما أن الماراثون يعزز تشجيع النشء على المحافظة على التراث الأصيل، مشيدًا باهتمام الاتحاد السعودي بأشواط الماراثون الذي أسهم في زيادة أعداد الركابة البشريين.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa