«الاتحاد» يكشف كواليس إيقاف مفاوضات تجديد عقد سعود عبدالحميد

«الاتحاد» يكشف كواليس إيقاف مفاوضات تجديد عقد سعود عبدالحميد

كشف نادي الاتحاد، عن كواليس قرار رئيس مجلس إدارة النادي أنمار بن عبدالله الحائلي بإيقاف مفاوضات تجديد عقد اللاعب سعود عبدالحميد مع النادي.

وأشار الاتحاد، في بيان له، إلى أن القرار جاء ردًا على الموقف السلبي للاعب ووكيله تجاه كل المحاولات التي بذلت لإقناعه لتجديد العقد، موضحًا أن النادي بدأ في التحدث مع اللاعب ووكيل أعماله قبل عام ونصف العام من نهاية عقده مع النادي.

وأضاف: تم تقديم عرض بكسر العقد الساري المتبقي فيه حينها عام ونصف العام وتمديده فترة مماثلة بإجمالي ثلاثة مواسم، مع تقديم العرض المالي الأعلى في سقف التعاقد مع اللاعبين المحترفين المحليين، إلا أن هذا الطلب تم رفضه من جانب وكيل أعمال اللاعب.

وتابع الاتحاد: رغم ذلك تجاوب النادي مع طلب اللاعب بالحصول على مبلغ مالي خارج المتفق عليه، بقيمة 400 ألف ريال، وتم توفيره بصفة شخصية من جانب أحد أعضاء مجلس الإدارة، إلا أن وكيل أعمال اللاعب تقدم بشكوى للجنة فض المنازعات يطالب فيها بفسخ العقد، مدعيًا بأن النادي لم يقم بتسديد مقدم عقد اللاعب، وهو ما ثبت عدم صحته أمام اللجنة بعد أن قدم النادي ما يثبت تسلم اللاعب كل مستحقاته المالية حتى تاريخ تقديم الشكوى في 20 سبتمبر 2020.

وأوضح الاتحاد، أنه اكتفى بإثبات سلامة موقفه دون أي تصعيد تجاه هذه الشكوى المفتعلة، مؤكدًا أنه تم تقديم عرض النادي الرسمي الأول للاعب ووكيل أعماله لتجديد العقد قبل دخوله فترة الستة الأشهر الأخيرة من عقده، وتحديدًا في 1 يونيو 2021 وتم تقديم العرض الرسمي الثاني للاعب ووكيل أعماله في تاريخ 17 يونيو 2021، والذي تضمن الموافقة على كل الطلبات التي تم طلبها من جانب الوكيل كقيمة مالية للعقد أو توزيع الدفعات بما في ذلك السيارة التي اختارها اللاعب بالنوع واللون ومبلغ عمولة الوكيل.

وتابع: تضمن خطاب تقديم العرض طلب تحديد موعد التوقيع العقد، ولم يتم تحديده من جانب وكيل أعمالها، مشيرًا إلى أنه تم إرسال خطاب إلى وكيل أعمال اللاعب بتاريخ 17 سبتمبر 2021، يتضمن طلب تحديد موعد التوقيع العقد بناء على ما تم الاتفاق عليه، ولم يتم التجاوب مع هذا الخطاب أيضًا.

وأكد أن آخر المواعيد التي تم تحديدها كان يوم الجمعة 26 نوفمبر 2021، وبعد أن تم تجهيز كل الشيكات بما فيها شيك الوكيل، إلا أن الوكيل لم يحضر في الموعد المتفق عليه، ثم تذرع بعدم وجود شيك مصدق، وهو الذي لم يكن موجودًا من الأساس لمراجعة الأوراق النهائية قبل التوقيع علمًا بأنه حسب الأنظمة يعد الشيك المصرفي مستندًا رسميًا يترتب عليه ما يترتب على الشيك المصدق من التزام أمام كل الجهات المختصة.

وأشار إلى أن كل المخاطبات تم إرسالها عبر البريد الرسمي للاعب المسجل في عقده وفقًا لما هو معمول به رسميًا، إلا أنه طيلة الفترة الماضية لم يتلقَ رئيس مجلس الإدارة أي اتصال من أي رئيس نادٍ يطلب فيه موافقة النادي بشكل ودي أو رسمي للتفاوض مع اللاعب.

وأكد أن رئيس مجلس الإدارة تلقى مساء اليوم اتصالًا من رئيس مجلس إدارة نادي الهلال، يبلغه فيه بتوقيع ناديه مع اللاعب قبل الإعلان الرسمي بذلك.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa