النصر يبحث عن الفوز الأول أمام القادسية.. والصدارة حائرة بين الفتح والشباب

الأهلي في ضيافة العين بالدوري السعودي
النصر يبحث عن الفوز الأول أمام القادسية.. والصدارة حائرة بين الفتح والشباب

يسدل الستار، اليوم السبت، على منافسات الجولة الرابعة من مسابقة الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، بإقامة ثلاث مباريات، فيلعب النصر مع القادسية في الثامنة إلا الربع مساء، على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، كما يحل الأهلي ضيفًا على العين في الساعة 3:35 عصرًا باستاد مدينة الملك سعود بن عبدالعزيز الرياضية بالباحة، ويلتقي فريقا الفتح والشباب في الساعة 5:35 مساء بملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء.

وبكل تأكيد ستجذب مواجهة النصر والقادسية كل الاهتمام نظرًا لأن النصر يمر بظرف استثنائي لم يتعرض له من قبل، بعدما خسر الفريق مبارياته الثلاث التي لعبها منذ بدء الموسم الكروي الحالي.

وبسبب عدم نجاح النصر في حصد أي نقطة، فإن الفريق سيدخل لقاء اليوم وهو في المركز الرابع عشر، متساويًا في الرصيد مع فريقي ضمك والعين.

وستكون الأنظار موجهة إلى ملعب الأمير فيصل بن فهد لمتابعة ما سيقدمه لاعبو النصر في مواجهة القادسية، كما أن الأنظار ستكون موجهة بشدة إلى أداء الحكام بعدما تسببت أحداث الجولة الثالثة في توجيه سيل من الانتقادات إلى التحكيم السعودي، خاصة إن النصر ومؤيديه اعتبروا أنه خسر المباراة السابقة أمام الشباب بسبب أخطاء التحكيم، وبصفة خاصة حكم الساحة شكري الحنفوش، غير إن لجنة الحكام برأت الحنفوش وحمّلت حكان تقنية الفيديو المساعد "VAR" مسئولية احتساب هدف غير صحيح للشباب.

في خضم كل هذا، يعاني فريق النصر من تفشي فيروس كورونا في صفوفه، وكان أحدث الضحايا، البرازيلي بيتروس الذي يعد أحد أفضل لاعبي النصر في الفترة الحالية، وقد أثبتت المباريات أن غيابه يعتبر عاملا مؤثرا بشكل واضح، لذلك سيكون على البرتغالي روي فيتوريا إيجاد البديل المناسب لتعويض غياب بيتروس.

ويعد بيتروس هو اللاعب التاسع من بين لاعبي النصر المصابين بكورونا في غضون الأيام الماضية، حيث سبقه المغربي عبدالرزاق حمدالله، وعبدالفتاح عسيري، والأرجنتيني بيتي مارتينيز، ووليد عبدالله، ويحيى الشهري، وعبدالعزيز الدوسري، وخالد الغنام، وعبدالله الخيبري، هذا إلى جانب غياب فيتوريا نفسه ومساعدوه للإصابة بفيروس كورونا.

أما فريق القادسية فيلعب المباراة وهو في المركز السادس برصيد ست نقاط، وسيكون هدفه هو استغلال الصعوبات التي يمر بها النصر والضغوط التي يتعرض لها "العالمي" من أجل اقتناص نقاط الفوز خارج قواعده، وهو الفوز الذي سيدفع بالفريق القدساوي إلى المنافسة على صدارة ترتيب الدوري السعودي.

وفي الباحة، سيكون الأهلي مطالبًا بالعودة بنقاط الفوز على العين من أجل  تصحيح أوضاعه والدخول في المنافسة على قمة ترتيب فرق الدوري السعودي، خاصة إن أداء ونتائج الأهلي حتى الآن أقل من التوقعات ليحتل الفريق المركز السابع برصيد ست نقاط، لكنه في حالة الفوز على العين سيدخل المنافسة على الصدارة مباشرة.

أما العين فهو في المركز الأخير دون أي نقطة، بعد ما خسر مبارياته الثلاث الماضية، ما يجعله في أمس الحاجة إلى الفوز على الأهلي لكي يبتعد عن قاع الجدول في أسرع وقت ممكن.

وفي الأحساء، ستدور مواجهة قوية بين فريقي الفتح والشباب، وهي مواجهة ربما يكون لها تأثير مباشر على شكل المنافسة على القمة. الفريقان يحتلان الصدارة برصيد سبع نقاط لكل منهما بالمشاركة مع فريقي الفيصلي والهلال، لذلك سيسعى كل منهما إلى تحقيق الفوز على الآخر لينفرد بالقمة.

وسيكون المدير الفني للشباب تحت المجهر لأنه متهم باتباع أسلوب دفاعي يحرم فريقه من استغلال قدراته الهجومية بالشكل الأمثل، لذلك سيكون عليه قيادة الشباب إلى الفوز مع اقتران الفوز بأداء هجومي مقنع.

اقرأ أيضًا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa