126 مليون إسترليني خسائر مانشستر سيتي في حقبة «كورونا»

المبارك: نعتمد نهجًا طويل الأجل
126 مليون إسترليني خسائر مانشستر سيتي في حقبة «كورونا»

كشف نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، أنَّ السماوي تكبَّد خسائر صافية بقيمة 126 مليون جنيه إسترليني في موسم 2019/ 2020، بسبب الآثار الاقتصادية الخانقة التي خلَّفها فيروس كورونا المستجد.

وأشارت وكالة الأنباء البريطانية «بي ايه ميديا»، أن الدخل المتأخر من المباريات وبيع اللاعبين، الذي لم يتضمن انتقال الألماني ليروي ساني إلى بايرن ميونخ في أحدث مجموعة من الحسابات، والمبالغ المستردة لتذاكر الموسم نتج عنه انخفاض بنسبة 11 % من الإيرادات.

ويتوقع السيتي عودة فورية إلى الأرباح في الموسم الحالي، وخسارة أقل من 60 مليون جنيه إسترليني سنويًا على مدار الموسمين.

وعلى ضوء التقرير السنوي، وصف خلدون المبارك، رئيس النادي الإنجليزي، الشركة بأنها «قوية بشكل أساسي، مع مساهمين ملتزمين وأصول كبيرة، تم بنائها على مدار عقد من الزمن وعلى أكثر من قرن من التاريخ».

وأشار المبارك: «نهجنا طويل الأجل، يعني أننا الآن لا نعتمد كليًا على تدفقات الدخل التي كانت أكثر عرضة للتأثر بشكل مستمر جراء جائحة كورونا».

من جانبه، قال فيران سوريانو، الرئيس التنفيذي: «بكل وضوح، حسابات موسم 2019/ 2020 المنعزلة ليست أفضل تقديم لحقيقة الموسم، في ظل تأخر عملية انتقالات اللاعبين والعديد من المباريات التي أقيمت بعد 30 يونيو 2020، العائدات منها سيتم احتسابها في فترة 2020/ 2021».

وأضاف الرئيس التنفيذي للنادي السماوي: «سيتم تقديم صورة مالية أفضل لسنوات كورونا بنهاية موسم 2020 /2021، عندما يتم دمج الموسمين وتطبيعهما».

واقترب مانشستر سيتي من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم، بينما يتواجد الفريق في المباراة النهائية لكأس الرابطة، ووصل أيضا إلى الدور قبل النهائي في كأس الاتحاد الإنجليزي، بالإضافة لتواجده في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا".

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa