بعد صفقة ميسي.. رومينيجه يطالب «يويفا» بضوابط مالية أكثر صرامة

بعد صفقة ميسي.. رومينيجه يطالب «يويفا» بضوابط مالية أكثر صرامة

طالب أسطورة الكرة الألماني كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي السابق لنادي بايرن ميونخ، بضرورة تطبيق ضوابط مالية أكثر صرامة في كرة القدم الأوروبية، وذلك بعد ساعات من نجاح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في ضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأصبح النادي الفرنسي تحت المجهر مرة أخرى، بعدما ضم ليونيل ميسي، صاحب الكرات الذهبية الست قادمًا من برشلونة، ليصبح خامس صفقات باريس في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد التعاقد مع جيانلويجي دوناروما، وسيرخيو راموس، وجيورجينيو فينالدوم، وأشرف حكيمي، لكن البي إس جي أشار إلى أن معظم تلك التعاقدات كانت انتقالات مجانية.

وبالمثل، تكبدت خزينة نادي مانشستر سيتي، حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، 138 مليون دولار من أجل التعاقد مع جاك جريليش، جناح نادي أستون فيلا الإنجليزي، فيما يرغب أيضًا في التعاقد مع هاري كين، مهاجم توتنهام هوتسبير، الذي سيكلفه أيضًا مبلغًا مماثلًا.

وأكد رومينيجيه، العضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا»، بصفته ممثلًا لرابطة الأندية الأوروبية: «اللعب المالي النظيف موجود بالفعل، لكن يحتاج فقط إلى بعض التعديل والتطبيق بشكل أكثر صرامة».

وأضاف رئيس بايرن ميونخ السابق، في تصريحات لموقع «شبورت بيلد» الألماني، اليوم الأربعاء، أن القواعد الأكثر صرامة هي «ضرورة مطلقة»، معقبًا: «ألكسندر تشيفرين رئيس "يويفا" يرى كذلك الأمر بالمثل».

وينص نظام اللعب المالي النظيف في «يويفا» على أنه من حيث المبدأ، لا ينبغي للأندية أن تنفق أكثر مما تكسب، لكن القواعد الخاصة بعائدات الرعاية عكست المياه، وهو الأمر الذي أثار الكثير من الجدل بشأن جدية تطبيق تلك القواعد دون تحايل.

وشدد عضو اللجنة التنفيذية في «يويفا»، على أن «هذه اللوائح التي تحدث عنها من المفترض أن تعمل على استقرار المنافسة وضمان العدالة بين الجميع، وليس تقييدها، ونادرًا ما يتم النظر إلى هذه القضية من هذا الجانب».

يذكر أن رومينيجيه استقال من منصب الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، في وقت سابق، من هذا العام، وكثيرًا ما اعتقد أن النادي البافاري غير قادر على منافسة باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي في سوق الانتقالات.

اقرأ أيضًا:

Related Stories

No stories found.
X
صحيفة عاجل
ajel.sa