حمدالله يزاحم ثنائي هجوم الهلال على جائزة آسيوية خاصة

حمدالله يزاحم ثنائي هجوم الهلال على جائزة آسيوية خاصة

جاء عام 2021 عامرًا بالمواعيد الكروية المثيرة على الصعيد القاري، والتي كان أبرزها مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وشهدت تتويج فريق الهلال بلقبها للمرة الرابعة في تاريخه، لينفرد بالرقم القياسي لعدد مرات حصد اللقب القاري، وكشفت عن تألق العديد من الأسماء الرنانة في المسابقة الأغلى في القارة الصفراء.

وكان الهلال فض الشراكة مع نظيره بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي، حينما تغلب عليه تحديدًا في المباراة النهائية التي جرت بالعاصمة الرياض، بهدفين دون رد، في اللقاء الذي جمعهما على إستاد الملك فهد الدولي، في شهر نوفمبر الماضي، ليتربع على العرش الآسيوي.

وسلط الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في تقرير عبر الموقع الرسمي، اليوم الجمعة، الضوء على أبرز العناصر التي شغلت الخط الأمامي في دوري الأبطال، من أجل استكمال التشكيلة المثالية في المسابقة القارية، وذلك بعد تحديد حارس المرمى وأربعة مدافعين وثلاثة لاعبي خط وسط حتى الآن.

واختار الاتحاد 10 لاعبين يتنافسون على مراكز الخط الأمامي، ليفتح باب التصويت أمام الجماهير من أجل تحديد الأفضل في استفتاء يستمرّ حتى مساء يوم لأحد المقبل 26 ديسمبر، والتي شهد تواجد ثنائي الهلال؛ الفرنسي بافيتيمبي جوميز، والمالي موسى ماريجا، إلى جانب هداف النصر السابق عبدالرزاق حمدالله، مهاجم الاتحاد الحالي.

بافيتيمبي جوميز «الهلال»

ربما لم يكن بافيتيمبي جوميز أفضل هدّاف في فريق الهلال الفائز باللقب 2019، لكن المهاجم المخضرم واصل القيام بدور رئيسي في مساعدة عملاق الرياض على التتويج كملوك القارة مرة أخرى، بعدما وقَّع على 6 أهداف، إلى جانب إطلاق 25 تسديدة، حيث بلغت دقة تصويب الفرنسي 50%.

وجاءت اللحظات الأبرز للمهاجم الفرنسي أمام قطبي طهران الاستقلال وبيرسيبوليس، حيث سجل الهدف الأول أمام الفريق الأول، لحساب منافسات دور الـ16، كما أحرز ثنائية أمام الأخير في ربع النهائي خلال طريقهم إلى لقب قاري آخر.

موسى ماريجا «الهلال»

انضم موسى ماريجا إلى الهلال قادمًا من بورتو البرتغالي قبل الأدوار الإقصائية، وما أثبته الدولي المالي أنه سجل في كل من قبل النهائي والنهائي، في طريق فريقه للفوز بأهم لقب على مستوى الأندية في آسيا بعد أشهر فقط من وصوله إلى السعودية، كما صنع هدفًا ثالثًا، وبلغت نسبة دقة التصويب 42%.

وافتتح المالي، البالغ من العمر 30 عامًا، التسجيل أمام غريمهم في الرياض النصر في قبل النهائي، ثم سجل هدفًا ثانيًا في المباراة النهائية أمام بوهانج ستيلرز، حيث منح هدفه الارتياح لجماهير فريقه في ليلة تاريخية للمُضيفين على إستاد الملك فهد الدولي.

عبد الرزاق حمد الله «النصر»

كان عبد الرزاق حمد الله، صاحب الأداء البارز في القارة الصفراء على مدار المواسم الثلاث الماضية، ومرة أخرى ساعدت أهدافه في وصول النصر إلى قبل النهائي للموسم الثاني على التوالي، قبل أن يفشل في بلوغ النهائي، بعدما بصم المغربي على 5 أهداف، وأطلق 26 تسديدة، بدقة بلغت 55%.

ويمكن القول إن أبرز لحظات تألق أسد الأطلس كانت من خلال هدف رائع أمام فولاد خوزستان، عندما ساعدت حركة جميلة وإنهاء بارع في حسم النقاط الثلاث، بينما بالإضافة إلى أهدافه الخمسة، صنع المغربي أيضًا ثلاثة أهداف.

صراع مثير لدخول التشكيلة المثالية

وإلى جانب الثالوث الناشط في الدوري السعودي، ضم الصراع على لقب أفضل مهاجم في دوري أبطال آسيا، الكيني مايكل أولونجا «الدحيل»، هداف المسابقة برصيد 9 أهداف، والأكثر تسديدًا في البطولة، وكذلك الأدق تصويبًا نحو المرمى بـ15 تسديدة.

وضمت قائمة المرشحين لشغل الخط الأمامي في التشكيلة المثالية لدوري الأبطال؛ جوستافو «جيونبوك هيونداي موتورز»، صاحب المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 8 أهداف، ولياندرو دامياو «كاوازاكي فرونتال»، ثالث هدافي البطولة القارية بـ6 أهداف، بمعدل بلغ 1.2 هدف في المباراة الواحدة.

وشهدت القائمة، تواجد شهريار موغانلو «بيرسيبوليس»، وديان داميانوفيتش «كيتشي»، وسيسينيا «دايجو»، صاحب الأهداف الخمسة، وليم سانج-هيوب «بوهانج ستيلرز»، الذي وقع على 4 أهداف، وقاد الفريق الكوري الجنوبي إلى النهائي القاري.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.