قائد منتخب البحرين السابق يستعيد ذكرياته بين صفوف النصر

قبل مواجهة الهلال في كأس الملك اليوم
قائد منتخب البحرين السابق يستعيد ذكرياته بين صفوف النصر

استعاد البحريني محمد حسين ذكرياته مع فريق النصر عندما انضمَّ له عام 2013 واستمرَّ في الدفاع عن قميص أصفر العاصمة لمدة 3 سنوات ونصف، حقق فيها العديد من الإنجازات بصحبة الفريق، ووصف تلك الفترة بأنها كانت رائعة.

وقال قائد منتخب البحرين السابق في تصريحات لموقع «العربية» «تجربتي مع النصر كانت من أفضل فترات حياتي، وأفتخر بها حتى الآن ولن أنسى مسيرتي مع النصر». مضيفًا «حينما وقعت للفريق شاهدت مستوى النصر وكنت أقول من المؤسف أن هذا الفريق لا يتوج بلقب الدوري». 

وتابع «في الموسم الذي يليه قدمنا أداء كبير بتكاتف الجميع وبدعم من رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي الذي وفر جميع الإمكانيات للفريق على جميع الأصعدة ونجحنا في حصد اللقب». 

وأردف «لم نحتج وقتًا طويلًا للانسجام أنا وعمر هوساوي وأذكر أن الانسجام حدث في مباراة وحيدة كانت ضد الهلال وبالفعل كما مكملين لبعضنا وعمر لاعب كبير وأتمنى له التوفيق مع ناديه الجديد». 

وأضاف مدافع النصر السابق «خضت برفقة النصر نهائيين لمسابقة كأس الملك حيث قدمنا أداءً مميزًا وكنا الأقرب للتتويج باللقب خاصة نهائي 2015 والذي كان أمام الهلال، حيث كنا الطرف الأفضل ونجحنا بالتسجيل ولكن حدث ما كان غير متوقع أن الهلال سجّل هدف التعادل بتفاصيل صغيرة في الدقيقة 120 خاصة أن الكرة كانت ركلة ركنية لنا تحولت لركنية لهم وسجلوا هدف التعادل وهذي أخطاء بسيطه مكلفة في النهائيات التي يتطلب فيها التركيز العالي طوال المباراة، ولا يمكن أن تلوم اللاعبين حيث إن المباراة كانت في نهاية الموسم وفي جدة والأجواء حارة». 

وواصل «النصر مر بظروف صعبة للغاية بالبداية كانت ضغط مباريات آسيا وبعدها الإصابات ثم كورونا، حيث غاب أهم لاعبيه وهذا ما أحدث إرباكًا للفريق لم يكن هناك اسقرار فلا يمكن لوم المدرب، صحيح لديه أخطاء ولكن بسيطة وغير مؤثرة لا يمكن محاسبته، خاصة أنه وصل للمراحل الأخيرة في آسيا» 

واستمر «النصر قدّم مباراة مميزة في مواجهة الهلال الماضية على الرغم من ظروفه وكان الأفضل على الرغم من تكامل الهلال وجاهزيته وخسرنا بأخطاء فردية كلفتنا النتيجة». 

ونصح لاعب النصر السابق البرازيلي مايكون أن يكون أكثر هدوءًا ويركز على تنظيم خط الدفاع وقال «ما نشاهده أن مايكون أكثر لاعب يضغط على نفسه ويلعب بمجهود كبير وهذا خطأ لمدافع في عمره حيث مطلوب منه الهدوء والتركيز على قيادة خط الدفاع وتنظيمه خاصة أن بجانبه لاعبين شبان ويحتاجون إلى القيادة والتوجيه مثل مادو وعبدالاله العمري والذي أتوقع لهم أن يكون لهم شأن كبير خاصة أنه يملكون إمكانيات مميزة، فأتمنى من مايكون أن يركز كثيرًا على التنظيم وقيادة خط الدفاع واللعب بهدوء أكبر». 

وحول توقعاته لنهائي الكأس اليوم أوضح «يجب أن يركز المدرب واللاعبون على تحقيق الفوز، حيث إن اللقب سيمسح إخفاقات هذا الموسم من الخروج الآسيوي والنتائج السيئة في الدوري بعكس الخسارة التي ستزيد من المشاكل، وأتمنى أن يقدم النصر والهلال أداءً يليق بسمعة الكرة السعودية وأتوقع أن يكون الفوز من نصيب النصر». 

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa