محامي مارادونا يكشف تفاصيل جديدة بشأن قضية وفاته

محامي مارادونا يكشف تفاصيل جديدة بشأن قضية وفاته

أدلى ماتياس مورلا، محامي دييغو مارادونا، بشهادته في قضية وفاة أسطورة كرة القدم الراحل، أمام القضاء الأرجنتيني في العاصمة بوينس آيرس.

وقال «مورلا»، بحسب «روسيا اليوم»، إن سوء الرعاية الطبية قد يكون سببًا لوفاة مارادونا، واصفًا قرار أسرته بمعالجته خارج المستشفى بـ«الجنون»، خاصة مع تأكيد الأطباء ضرورة البقاء لاستكمال علاجه.

وأضاف ماتياس مورلا، أن كمية الماء في جسد مارادونا جعلت صوته غريبًا يبدو كأنه إنسان آلي يتحدث بصوت مرتفع ومتقطع.

يشار إلى أن النيابة العامة في بوينس آيرس، قررت سماع شهادة سكرتير مارادونا السابق، كريستيان بومارغو، وابن شقيق النجم الأرجنتيني الراحل، جوناتان إسبوسيتو، واللذين كانا يقيمان معه في منزله عند وفاته في 25 نوفمبر 2020.

ويواصل القضاء الأرجنتيني، تحقيقاته في قضية وفاة مارادونا، حيث استمعت إلى شهادات 7 أشخاص هم: «جراح الأعصاب ليوبولدو لوكى، والطبيبة النفسية أجوستينا كاساتشوف، والطبيب النفسي كارلوس دياز، وطبيبة تنسيق الرعاية المنزلية نانسي فورليني، ومنسق الممرضين ماريانو بيروني، والممرضان ريكاردو عمر ألميرون، وداهيانا مدريد»، للكشف عما إذا كانوا وفروا له الرعاية اللازمة للحفاظ على حياته.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa