بعد غياب 984 يومًا.. نايف هزازي يستعيد ذاكرة الأهداف

كسر صيامًا طويلًا عن التهديف
بعد غياب 984 يومًا.. نايف هزازي يستعيد ذاكرة الأهداف

الذهب لا يصدأ، هكذا الحال إذا تعلق الأمر بالنجم السعودي نايف هزازي، مهاجم فريق العدالة، بعدما نجح في استعادة ذاكرة التهديف بعد صيام مخيب دام نحو ثلاث سنوات، ليغزو شباك الوحدة بهدف، خطف به الأضواء رغم الوضع المتأزم لأبناء الأحساء في دوري المحترفين السعودي.

وانتظر هزازي إلى الدقيقة 53 بعد مرور 26 جولة كاملة من عمر الموسم المتقلب؛ ليقص شريط الأهداف لأول مرة منذ 984 يومًا، بالتوقيع على هدف العدالة الثاني في شباك فارس مكة، إلا أنه لم يشفع لأصحاب الأرض بخطف أي نقطة من المباراة.

واستفاد مهاجم العدالة من مجهود فردي رائع من الجناح حسين العيسي، الذي اخترق من الرواق الأيمن ليراوغ دفاعات الوحدة، قبل أن يسدد كرة زاحفة تكفل القائم الأيسر بردها، لتجد هزازي أمام المرمى الخالي؛ ليودعها بأريحية داخل الشباك.

ويعود آخر أهداف نايف في دوري المحترفين إلى 10 ديسمبر 2017، عندما ارتقى بقميص التعاون فوق الجميع؛ ليسجل هدفًا غاليًا في شباك الاتفاق، قبل أن ينتظر حتى 20 أغسطس 2020، ليعاود هوايته بهدف في مرمى الوحدة. 

ودافع نايف هزازي، عن ألوان العدالة في خمس مباريات فقط لحساب الموسم الجاري، بمعدل 191 دقيقة، وقع خلالها على هدف وحيد، ليرفع رصيده إلى 46 هدفًا في دوري المحترفين، منذ انطلاق في ثوبه الجديد قبل 12 عامًا.

ودافع هزازي عن ألوان العديد من الفرق السعودية، مثل الاتحاد والشباب والنصر والتعاون وأحد، قبل أن ينتقل إلى صفوف العدالة وهو آخر محطات صاحب الـ31 عامًا، كما ارتدى قميص المنتخب السعودي في 56 مباراة، سجل خلالها 14 هدفًا.

وعجز العدالة متذيل الدوري السعودي عن استغلال عامل الأرض من أجل خطف نقاط المباراة من بين أنياب فارس مكة؛ ليتأزم موقف أبناء الهفوف في مناطق الخطر قبل 4 جولات من ختام الموسم، ويقترب خطوة جديدة من العودة إلى دوري الدرجة الأولى.

ورفع الوحدة رصيده إلى 43 نقطة في المركز الرابع على سلم ترتيب الدوري السعودي، بفارق 3 نقاط خلف الأهلي، الذي انتزع فوزًا ثمينًا أمام الهلال، مساء أمس الخميس، فيما تأزم موقف العدالة في القاع بعدما تجمد رصيده عند الرقم 20.

 اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa