«بيان مصيري».. ميسي يكتب السطر الأخير في مسلسل «الهروب الكبير»

استقر على مضمون خطاب الفصل
«بيان مصيري».. ميسي يكتب السطر الأخير في مسلسل «الهروب الكبير»

يترقَّب عشاق نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، إصدار النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق الكتالوني، بيانًا رسميًّا خلال الساعات القليلة المقبلة، لكتابة الفصل الأخير من مسلسل «الهروب الكبير» خارج أسوار كامب نو، في ظل المستجدات التي طرأت على المشهد مؤخرًا.

وكشف موقع «Sphera Sports»، عبر الحساب الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، اليوم الخميس، أن الهداف التاريخي للفريق الكتالوني، سيُصدر بيانًا هامًّا خلال الساعات المقبلة، لتحديد القرار النهائي بشأن مستقبله مع البلوجرانا.

وأشار إلى أن ميسي استقر بالفعل على مضمون البيان الحاسم، وسط أنباء ترجِّح استقرار صاحب الكرات الذهبية الست على الاستمرار بين جدران كامب نو لموسم إضافي، قبل الخروج من الباب الواسع في صيف 2021.

وكانت إذاعة «SER Catalunya» شددت على أن ميسي قرر كسر حاجز الصمت، والرد على رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليجا»، حول انتهاء صلاحية بند الرحيل المجاني، بجانب تحديد موقفه من النادي، سواء بالهروب من الباب الخلفي أو البقاء في نادي الطفولة.

ونفَّذ ميسي تهديده، وتخلَّف عن الحضور إلى مقر برشلونة متمسكًا بالرحيل استنادًا إلى بند يمسح له بمغادرة كامب نو في ختام الموسم، قبل أن تُصدر رابطة الدوري الإسباني «الليجا» بيانًا رسميًّا بشأن أزمة البرغوث، يؤكد أحقية البارسا في الحصول على الشرط الجزائي المثبت في عقد لاعبه الأرجنتيني الذي يبلغ قيمته 700 مليون يورو، إذا أراد الرحيل قبل نهاية عقده.

وفي الساعات القليلة الماضية، تنفَّس عشاق النادي الإسباني الصعداء على خلفية الأنباء التي أُثيرت مؤخرًا بشأن حدوث انفراج في موقف ميسي الهداف من البقاء بين جدران كامب نو، بحثًا عن خروج مشرف من الباب الواسع بعد مسيرة مرصعة بالذهب.

ورغم توتر العلاقة بين ميسي وإدارة النادي الإسباني برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، وتقديمه طلبًا رسميًّا من أجل فك الارتباط، لكن هناك من يؤكد أن قائد البلوجرانا سوف يستمر بين صفوف الفريق الكتالوني حتى إشعار آخر.

وكشفت صحيفة «ماركا» الإسبانية، اليوم الجمعة، أن موقف ليو بشأن الرحيل عن البارسا في ميركاتو الصيف الجاري، تغير بشكل لافت في الساعات القليلة الماضية، وخاصةً بعد اجتماع الوالد خورخي ميسي مع بارتوميو لحسم مصير الأرجنتيني؛ حيث بات قريبًا من الانخراط في التدريبات لأول مرة تحت قيادة المدرب الهولندي الجديد رونالد كومان، والاستمرار مع البلوجرانا لموسم إضافي.

وأشار التقرير إلى أن حلحلة موقف ميسي المتجمد عقب موسم برشلونة الكارثي، جاء على خلفية تعنت إدارة النادي الكتالوني بشأن فك الارتباط، بعد انتهاء المدة الزمنية لبند الرحيل المجاني؛ الأمر وضع الأرجنتيني في موقف حرج أمام حتمية سداد قيمة الشرط الجزائي المُقدر بنحو 700 مليون يورو، من أجل مغادرة أسوار كامب نو.

وكان خورخي والد ووكيل أعمال قائد برشلونة الإسباني، ألمح إلى إمكانية تراجع نجله عن فكرة الرحيل عن النادي الكتالوني، والموافقة على الاستمرار ضمن صفوف الفريق في الموسم الجديد 2020-2021.

وغاب القائد الأرجنتيني عن البلوجرانا منذ الأحد الماضي، بداية من فحص فيروس كورونا المستجد، الذي خضع له لاعبو الفريق، وواصل مسلسل التمرد بتجاهل أول تدريب تحت قيادة كومان، ثم تغيب الثلاثاء، عن ثاني تدريبات البارسا استعدادًا للموسم الجديد.

وأحدث زلزال لشبونة شرخًا عميقًا في علاقة ميسي التاريخية مع البلوجرانا، بعدما حمَّل الأرجنتيني إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، مسؤولية انهيار الفريق في دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ بثمانية أهداف ليكمل الحصاد الصفري لموسم مخيب خرج منه البارسا خالي الوفاض.

وتلقت إدارة برشلونة، فاكسًا رسميًّا من قائد الفريق، الذي ينتهي تعاقده في 30 يونيو 2021، يطلب فيه الرحيل هذا الصيف، إلا أنها قللت من احتمالية مغادرة الأرجنتيني، معتبرةً أن الأمر لا يتجاوز ثورة غضب عابرة، في ظل الأحداث المتوترة التي يشهدها النادي مؤخرًا.

ويعد ميسي أسطورة برشلونة، ومنذ أن تم تصعيده إلى الفريق الأول لكرة القدم عام 2005 حتى الآن، خاض 731 مباراة، أحرز خلالها 634 هدفًا وقدم 285 تمريرة حاسمة، وتوج بالعديد من البطولات أبرزها دوري أبطال أوروبا «4 مرات».

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa