«الانضباط» تزف بشرى سارّة إلى الاتحاد في أزمة «خصم النقاط»

«الانضباط» تزف بشرى سارّة إلى الاتحاد في أزمة «خصم النقاط»

تنفَّس مجلس إدارة نادي الاتحاد، برئاسة أنمار الحائلي، اليوم الثلاثاء، الصعداء على خلفية قرار لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد السعودي لكرة القدم، بشأن أزمة المستحقات المتأخرة على العميد لصالح الاتفاق والقادسية.

وأكدت لجنة الانضباط، في خطاب عاجل إلى أطراف الأزمة، أنَّ أيام إجازة عيد الأضحى المبارك لا تحتسب من ضمن أيام مهلة تسديد المستحقات في قضية الاتحاد والتي تهدّد النادي الغربي بخصم 15 نقطة.

ومنح قرار الانضباط إدارة الحائلي المزيد من الوقت من أجل تدبير المستحقات المتأخرة لصالح الاتفاق والقادسية، في ظل تحرك العميد بخطوات متسارعة لتجاوز الأزمة من أجل تسجيل الصفقات الجديدة، بعدما حددت اللجنة أنَّ آخر مهلة للتسديد ستكون يوم 17 أغسطس الجاري.

وكانت لجنة الانضباط والأخلاق التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، أصدرت عدّة قرارات الشهر الماضي، بمعاقبة نادي الاتحاد بخصم 15 نقطة من رصيد النمور، في حالة عدم سداد مستحقات الأندية الثلاثة في غضون ثلاثين يومًا، وهي المهلة التي انتهت فعليًّا أمس الأول.

وإلى جانب خصم النقاط، فإنَّه في حالة عدم قيام الاتحاد بسداد مستحقات أندية الاتفاق والفيصلي والقادسية، فإنَّه لن يكون بمقدور النادي تسجيل أي لاعب جديد في قائمة الموسم المقبل، نظرًا لعدم الحصول على شهادة الكفاءة المالية التي تخول حق تسجيل اللاعبين.

وبدَّد قرار الانضباط مخاوف مدرج أصفر جدة، على خلفية انتهاء مهلة إدارة الاتحاد لسداد المستحقات المتأخرة، الأحد الماضي، على الرغم من أنَّ النادي بذل مجهودًا كبيرًا من أجل تجاوز الأزمة والخروج من النفق المظلم بأقل الخسائر الممكنة.

ولفت مصدر مقرّب من إدارة النمور، إلى أنَّ إدارة الحائلي واجهت الكثير من الصعوبات في طريق حل الأزمة المستحقات؛ حيث رفض نادي الاتفاق -على سبيل المثال- التفاوض بشأن المستحقات، متمسكًا بالحصول على كامل المتأخرات، وذلك ردًا على ما اعتبرته تجاهلًا من قبل العميد في التعامل مع ملف صفقة عبدالرحمن العبود من البداية.

وأدار الاتحاد الأزمة في ملف انتقال عبدالعزيز البيشي من الفيصلي بكثير من الحنكة، حيث استغلّت رغبة الأخير في الحصول على خدمات عبدالمجيد السواط، من أجل التخلص من صداع المستحقات المتأخرة؛ حيث طالب بإتمام الصفقة مقابل 3 ملايين ريال، وهو المبلغ الذي يمثّل قيمة المتبقي لصالح عنابي سدير، والتي تدخل ضمن مديونية النادي، وحرمت الإتي من الحصول على شهادة الكفاءة المالية.
وأكد المصدر أن إدارة النادي الغربي تعاملت مع مستحقات نادي القادسية والتي تقدر بنحو 11 مليون ريال نظير صفقة هارون كمارا، ونجحت في طي تلك الصفحة أيضًا، لتتجنب خصم النقاط، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضًا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa