كلوب يكشف حقيقة الموافقة على تدريب منتخب ألمانيا

بعد قرار لوف المفاجئ..
كلوب يكشف حقيقة الموافقة على تدريب منتخب ألمانيا

كشف يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، حقيقة التكهنات التي أثيرت خلال الساعات القليلة الماضية، بشأن العودة إلى الديار لتدريب المنتخب الألماني لكرة القدم، مشددًا على أنه لا يخطط ليحل بدلًا من يواكيم لوف.

وذكرت تقارير ألمانية، أن كلوب، الذي لا يعيش أفضل الفترات مع أحمر مرسيسايد في ظل تراجع النتائج مؤخرًا على نحو لافت، بات المرشح الأقرب لتولى قيادة مانشافت، عقب فك لوف الارتباط مع المنتخب الألماني عقب بطولة أوروبا «يورو 2020»، في يوليو المقبل.

وأعلن يواكيم لوف، الذي قاد الماكينات لحصد لقب كأس العالم 2014 في البرازيل، فض الشراكة مع مانشافت بعد مسيرة هي الأطول لمدرب في قيادة منتخب وطني، والتي امتدت إلى نحو 16 عامًا.

وتولى لوف، مهمة تدريب ألمانيا في 2006 بعد استقالة يورجن كلينسمان، عقب الحصول على المركز الثالث في المونديال، ويستمر عقده حتى 2022، قبل أن يقرر ترك المقعد وإنهاء التعاقد قبل عام كامل.

وأوضح كلوب، في تصريحات صحفية، قبل موقعة إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا أمام لايبزيج في العاصمة المجرية بودابست: «هل سأكون متاحًا لتولي تدريب المنتخب الألماني في الصيف المقبل؟ بالطبع لا».

وختم مدرب الريدز تصريحاته: «قام لوف بعمل مذهل على مدار سنوات طويلة، أطول فترة لمدرب في تاريخ ألمانيا، أدرك أنه يريد أن تحقيق نتائج جيدة في بطولة أوروبا، شخص آخر سيقوم بالمهمة مع وجود عدد كبير من المدربين الألمان الجيدين حقًا حاليًا، الاتحاد الألماني سيجد حلًا جيدًا».

ويترقَّب ليفربول اختبارًا صعبًا أمام ضيفه لايبزج، عندما يتجدَّد الصراع مساء غدٍ الأربعاء، على ملعب «بوشكاش أرينا» في العاصمة المجرية بودابست، لحساب إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقطع أحمر مرسيسايد نصف الطريق نحو الدور ربع النهائي، بعدما تغلب على الثيران الحمراء في موقعة الذهاب في بودابست، بهدفين دون رد، بعد نقل المباراة إلى المقر في المواجهتين، بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa